تجميلجمال

آلية شد البشرة بواسطة الهايفو و متى تظهر النتائج؟

آلية شد البشرة بواسطة الهايفو و متى تظهر النتائج؟

الهايفو هو إجراء غير جراحي لشد الوجه والرقبة، ويمتاز باعتباره إجراء سريع يمنح انطباع فوري وملحوظ ولا يتطلب فترة نقاهة.

وهو ملائم لمن يعانون من بشرة مترهلة حول الفم أو العينين أو ثنايات في جلد الرقبة أو من يعانون من الخطوط الرفيعة والتجاعيد.

حيث أن الهايفو هو عملية طبية عالية الدقة يتم فيها إرسال الموجات الفوق صوتية من خلال ثلاثة أشكال من المجسات، تصل إلى ثلاثة أعماق متنوعة من الطبقات أسفل سطح البشرة.

وهذا لتسخين تلك الطبقات العميقة عند درجة حرارة 60 درجة سيليزيوس في مدة 1/2 ثانية إلى ثانية واحدة، وينتج عن هذا:

شد العضلات (من خلال التأثير على الغشاء الخارجي للأوتار والأربطة).

بداية عملية طبيعية تدعى “Neocollagenesis” يحدث من خلالها تقوية الكولاجين المتواجد، وحث الجسد لإنتاج كولاجين حديث.

ليبدأ الجلد في استرجاع نضارتها (الكولاجين هو بروتين يبقى في الطبقات العميقة من البشرة ويعطيه المرونة والنضارة.

مع التقدم في السن يفقد الكولاجين مرونته وقدرته على مقاومة تأثير الشيخوخة على البشرة، الأمر الذي يكون السبب في ارتخاء البشرة وظهور التجاعيد).

متى تظهر النتائج ؟

تظهر النتائج النهائية طوال شهرين إلى 3 شهور بعد الإجراء، ويظل تأثير الهايفو كحد أدنى لمدة عام (عادةً يظل التأثير لمدة عامين إلى ثلاثة أعوام).

أغلب الأفراد يطلبون لجلسة واحدة فحسب، غير أن القلة قد يتطلب إلى جلسة أو اثنتين إضافيتين (يعتمد هذا على مرونة البشرة ومدى الاستجابة البيولوجية للموجات الفوق صوتية وعملية إنشاء الكولاجين من فرد لآخر).

مواضيع أخرى : 

أحدث التقنيات اللاجراحية في التجميل

http://مصر القديمة وحضارة تزخر بالكنوز

الوسوم

ريان شيخ محمد

نائب رئيسة التحرير ورئيسة قسم علاقات بكالوريوس في الهندسة المدنية - قسم الطبوغرافية - جامعة تشرين مدربة في تطوير الذات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق