مجتمع
أخر الأخبار

أب يلحق بابنه المتوفي بعد عشرين يوما وزوجته وابنه في حالة حطرة

بعد 20 يوماً من وفاة ابنه في حادث تصادم، توفي أب شاب متأثرا بإصابته التي ظل يعاني منها منذ ذلك الحادث الذي أفجع قلوب أهالي قرية بمحافظة سوهاج.

وكان الشاب هشام عجوبة أصيب في حادث تصادم بين سيارة نقل وأخرى ملاكي، كما أصيبت زوجته وابنه الأصغر بينما لقي نجله الأكبر “معتز” ذو الخمس سنوات مصرعه في الحادث حسبما ذكرت وكالة أنباء العربية .

وكان الأب الثلاثيني رثى ابنه عقب معرفته بوفاته من خلال منشور على وسائل التواصل الاجتماعي ضم صورة ابنه. وقال فيه: “وجعت قلبي عليك.. يا حبيبي ربنا يرحمك ويجعل مثواك الجنة”.

من تدوينة الأب عقب وفاة ابنه
من تدوينة الأب عقب وفاة ابنه

وبحسب ما نقلت وسائل الإعلام المصرية، فقد خضع الأب المكلوم إلى العلاج لأكثر من 20 يوما؛ ولكن كانت حالته النفسية تزداد سوءا يوما بعد يوم بسبب وفاة ابنه الأكبر، وسوء حالة زوجته ونجله الأصغر، لتنتهي رحلته تاركا زوجته ونجله داخل مستشفى سوهاج الجامعي يخضعان للعلاج.

ومنذ حوالي 3 أسابيع، تلقت السلطات الأمنية في سوهاج خبر وقوع حادث تصادم بين سيارتين إحداهما نقل والأخرى ملاكي، وأصيب خلالها 4 أشخاص من عائلة واحدة مستقلي السيارة الملاكي وكانوا في طريقهم لمدينة سوهاج، فيما أصيب 2 من مستقلي سيارة الأجرة. وتوفي الطفل معتز هشام من مستقلي السيارة الملاكي عقب وصوله مستشفى سوهاج الجامعي لإسعافه

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
اشترك الآن مجاناً مع أنا سلوى سوف تصلك أخبارنا أولاً ، وسنرسل إليك إشعاراً عند كل جديد لا نعم