أزياء
أخر الأخبار

أشهر ملكات فرنسا حاضرة في عرض ازياء ديور

قدّمت دار Dior مجموعتها من الأزياء الجاهزة للربيع والصيف المقبلين ضمن فعاليات أسبوع باريس للموضة الذي يُقام حالياً في العاصمة الفرنسيّة. أما ملهمة هذا العرض فليست إلا كاترين دي مديشي ملكة فرنسا بين عاميّ 1547 و1559.
فما القواسم المشتركة بين هذه الشخصيّة التاريخيّة ونساء اليوم؟

كاثرين دي ميتشي
كاثرين دي ميتشي

يأتي استحضار شخصيّة ملكة فرنسا كاترين دي مديشي ذات الأصول الإيطاليّة في عرض Dior بعد أيام قليلة فقط على انتخاب أول رئيسة وزراء في تاريخ إيطاليا. وبوقت ما زال التاريخ يُذكّر فيه بالدور الريادي الذي لعبته هذه الملكة في نهضة مملكتها على مستوى الفنون والثقافة.

عرض ازياء ديور
عرض ازياء ديور

لونيّ الأسود والأبيض خيّما على معظم إطلالات هذا العرض ولم تدخل عليهما سوى بعض التصاميم باللون البيج. أما سبب اعتماد هذه التدرجات الحياديّة دون سواها فيعود إلى أن كاترين دي مديشي التي ولدت عشرة أطفال أصبح ثلاثة منهم ملوكاً لفرنسا ترمّلت طوال 30 عاماً. ولم تكن ترتدي طوال تلك الفترة سوى اللون الأسود، ولذلك أطلق عليها لقب “الملكة السوداء”.
وعن هذه المجموعة قالت ماريا غراتسيا كيوري، المدير الإبداعيّة لدار Dior، أنها حاولت عبرها إيجاد أرضيّة مشتركة بين إيطاليا وفرنسا خاصةً أن لديها جذوراً إيطاليّة تماماً مثل كاترين دي مديشي. وهي انطلقت من معرض أقيم عام 2008 في فلورنسا وتناول حياة هذه الملكة، لتبحث عن تأثيرها على الثقافة في فرنسا.

تميّز هذا العرض بكونه عمل فني متكامل تعاونت خلاله ماريا غراتسيا كيوري مع مصممة الديكور إيفا جوسبان التي نفّذت الديكور على شكل كهف تمّ صنعه من الورق المقوّى المُعاد تدويره. وقد تزامن مرور العارضات مع استعراض موسيقي راقص استحضر الحفلات التي كانت تنظّمها كاترين دي مديشي لإظهار ذوقها الرفيع واهتمامها بالأناقة والثقافة.

عرض ازياء ديور
عرض ازياء ديور

استعانت كيوري خلال التحضير لتصاميم هذه المجموعة بخارطة قديمة تعود لخمسينيّات القرن الماضي. وهي تمثّل “بانوراما” لمدينة باريس يتوسطها المركز الرئيسي لدار Dior في شارع Montaigne. وقد تمّ طبع هذه الخارطة على قماش “مونوكرومي” تحوّل إلى تصاميم متنوّعة تمّ تقديمها خلال هذا العرض. أما استعمالها المكثّف للدانتيل فمُرتبط بحياة كاترين دي مديشي التي تعلمت التطريز منذ طفولتها ونقلته معها إلى فرنسا لتستعمله في إطلالاتها الفاخرة.
برعت ماريا غراتسيا كيوري من خلال هذا العرض في نسج حوار مع الماضي ومع الواقع في الوقت نفسه. حتى أنها حوّلت “مشدّ الكورسيه” إلى قطعة مريحة قدمتها بأسلوب متجدد يتناسب مع طبيعة أزيائنا العصريّة. لتثبت مرة جديدة أن حدود الزمان والمكان غير موجودة في عالم الموضة. تعرّفوا على بعض تصاميم Dior من الأزياء الجاهزة للربيع والصيف المقبلين فيما يلي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
اشترك الآن مجاناً مع أنا سلوى سوف تصلك أخبارنا أولاً ، وسنرسل إليك إشعاراً عند كل جديد لا نعم