لم تحسد أنغام على الهجوم المهيب الذي تلقته بعد زواجها  من الموزع الموسيقي المصري أحمد إبراهيم، وبّخت الفنانة من انتقدها بأنه “لا يعرف معنى الحب والحياة”، وأكدت في مقابلة تلفزيونية أن هذه حياتها، وليس لأحد أن يتدخل بتصرفاتها، ووجهت كلامها لمنتقديها من الفنانين وقالت باللهجة المصرية: “اللي يزعل يتفلق”.

وأكدت أغام في معرض حديثها أن الحياة مختلفة عمّا يتوقع البعض، وقالت: “إنتوا مالكم، في حد خد منكم حاجة”.

لكنها أشارت في الوقت نفسه إلى أنها لا تهتم أبدا لما يقال، ولا تتابع ما يقوله المنتقدون، ورغم معرفتها الكاملة بأن البعض وجّه لها الشتائم، إلا أنها أكدت: “هذه حياتي”.

ونوّهت أنغام إلى أن هناك من الفنانين من هم أصدقاء لها، قدموا لها المباركات وسعدوا لسعادتها.

وكان زواج الفنانة قد أثار جدلا كبيرا بعد أن تم تسريب خبره بالتزامن مع طرح ألبوم أنغام الجديد قبل أن تتكشف فصول القصة واحدا تلو الآخر، لتأتي المفاجأة في الأنباء التي ترددت عن خلاف وقع بينها والفنانة السورية أصالة بسبب هذه الزيجة.

للوهلة الأولى يبدو الأمر غير مترابط، في ظل العلاقة القوية التي تجمع أنغام بزميلتها، وبالتالي لن يكون زواج أنغام سببا في إفساد الأمر، غير أن زواج أنغام من أحمد إبراهيم المتزوج من ابنة شقيقة المخرج طارق العريان زوج أصالة، قد يساهم بكشف تفاصيل المشكلتلك الأنباء زاد من سخونتها ما حدث بين الثنائي عبر “إنستغرام”، حيث أوقفت أصالة متابعة الاخيرة ، وهو نفس ما قامت به ، ليحيط الغموض مستقبل العلاقة.

وبعد أيام من وقوع الأمر، أجرت أصالة مداخلة مع الإعلامي المصري عمرو أديب عبر برنامج “الحكاية” الذي يعرض عبر شاشة “MBC مصر” مساء الأحد، لتتحدث فيها عن بعض الأمور.

وكشفت أصالة حول رؤيتها للألبومات الغنائية التي صدرت مؤخرا، عن إعجابها بألبوم أنغام كثيرا، وتحدثت عن صداقتهما، مؤكدة أن أنغام صديقة كانت وستبقى، معتبرة أن علاقتهما في الوقت الحالي “فوق المطب”، في ظل سير السيارة بأقصى سرعة، قائلة “يارب ما تنكسر”.

تلك الكلمات التي عقب عليها أديب بكونه مستعداً للتدخل من أجل إنهاء الخلاف، دون أن يذكر الثنائي اسم أنغام بشكل صريح، وهو الأمر الذي فهم من سياق الحديث حينها.