قدمت دار Dolce&Gabbana الإيطالية أحدث عروض أزيائها في مدينة دبي ليل أمس بمناسبة افتتاح متجرها الجديد في دبي مول الذي يُعتبر أضخم متاجر العلامة على الإطلاق.

وحمل العرض عنوان Day&Night in Italy أي “يوم وليلة في إيطاليا”، تم خلاله تقديم 128 إطلالة نسائية ورجالية بحضور جمهور غفير من محبي العلامة.

الثنائي دومينيكو دولتشي وستيفانو غابانا حضرا للمناسبة إلى دبي، وأرادا أن يقدما تحية لهذه المدينة من خلال تقديم 50% من الإطلالات خصيصاً للمرأة العربية. وقد قال غابانا في هذا المجال: “سبق لنا أن قدمنا عروضاً في طوكيو، وهونغ كونغ، وشنغهاي، ومكسيكو، ونيويورك لأننا نحب أن نعرّف الناس على هوية Dolce&Gabbana. نحن نحب أن نتشارك معهم أسلوبنا، لكننا لا نلجأ إلى ثقافة الاستعمار في هذا المجال بل نحاول أن نجمع بين هويتنا وهوية البلد الذي نزوره مع الحفاظ على احترامنا لثقافته”.

وتابع غابانا: “نحن نحرص على عدم تكرار أنفسنا في المدن التي نزورها، فتصاميم عرض ميلانو مخصصة لميلانو، وتصاميم عرض نيويورك مخصصة لنيويورك، تماماً كما أن تصاميم عرض دبي مخصصة لدبي، فلن ترون في مكان آخر التصاميم التي قدّمناها خصيصاً لهذه المدينة الفاخرة”.

اللمسات الأيقونية لأسلوب Dolce&Gabbana حضرت بكل تفاصيلها في مجموعتها التي قُدمت في دبي: الأزهار على شكل طبعات أو زينة للرأس، النقشات الحيوانية، القصات القريبة من الجسم، لمسات الدانتيل والريش… ولكنها اختلطت أيضاً بتفاصيل مستوحاة من الأناقة الشرقية: أثواب طويلة، أزياء محتشمة، تطريزات غنية، وألوان مشرقة. أما الأزياء الرجالية التي تضمنتها المجموعة فجاءت رصينة وعصرية في الوقت نفسه مع استعمال لافت للألوان واللمسات المعدنية في البدلات والأزياء “الكاجوال”.

وقد حضرت في مجال الأكسسوارات التيجان والقبعات إلى جانب اللمسات الشرقية. وقال غابانا في هذا المجال: “الثقافة قد تكون مختلفة فيما بيننا، وأسلوب الحياة قد يكون مختلفاً أيضاً ولكن هناك قاسما مشتركا بين معظم النساء حول العالم. فهن يرغبن بأن يشعرن كما لو أنهن أميرات أو ملكات، ويرغبن بأن يشعرن بأنهن جميلات”. وقد نجح الثنائي دولتشي وغابانا في تحقيق أحلام العديد من النساء في هذا المجال مما يفسر نجاههما العالمي.