مشاهير
أخر الأخبار

إعاقة ستالون سبب شهرته حادث تسبب له بعاهة

قال الممثل الأميركي ونجم أفلام الحركة سيلفستر ستالون، لجمهور من عشاق السينما في مدينة كان الفرنسية، إنه لم يتوقع أن ينجح في السينما، بسبب حادث وقع له عند مولده، وتسبّب في عدم وضوح مخارج الكلمات لديه، لكنه أصبح الآن أحد أشهر رموز هذا الفن.

سيلفستر ستالون وعائلته

وذاع صيت ستالون (72 عاماً)، في عام 1976، بعدما حصل فيلمه الشهير «روكي»، الذي يدور في أجواء حلبة الملاكمة، على جائزة أوسكار، ليصبح بعدها أحد أهم نجوم أفلام الحركة في هوليوود، عبر سلسلة أفلام «روكي» و«رامبو».

لكن ستالون قال إنه عندما كان في بداياته المهنية كانت إعاقته الكلامية تربك المخرجين وزملاءه من الممثلين، مثل بطل فيلم «ترميناتور» أرنولد شوارزنيغر.

وقال ستالون، أول من أمس، أثناء حضور مهرجان كان، حيث وجهت له دعوة للحديث عن مشواره الفني «لم أعتقد أبداً أنني (سأمتهن التمثيل)». وأضاف «عندما كنت أحاول الحصول على وظيفة في الإعلانات، كان المخرج يقول لي: ماذا تقول؟ بأي لغة تتحدث؟».

وأكمل «علمت مدى سوء الوضع عندما قال لي أرنولد شوارزنيغر أنت تتحدث بلكنة، عندها قلت له عذراً، أنا أتحدث بلكنة؟ هذا صحيح يا أرنولد، وربما ينبغي أن أفتح مدرسة لدروس الحديث، وسيكون الأمر ممتازاً».

وأصبحت إعاقة ستالون الكلامية الآن إحدى أهم سماته المميزة، إلى جانب بنيته الجسدية القوية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
اشترك الآن مجاناً مع أنا سلوى سوف تصلك أخبارنا أولاً ، وسنرسل إليك إشعاراً عند كل جديد لا نعم