مرة أخرى تثير نادين الراسي الكثير من اللغط حولها وحول حياتها الخاصة التي تخطئ في كل مرة تنشرها على وسائل التواصل الاجتماعي ظانة من الناس مساعدتها والنتيجة عكس ذلك في كل مرة ،وهذه المرة جاءت المشاركة عبر فيديو بثته نادين الراسي في “يوتيوب” وبدت فيه باكية، وهي تروي أن ابنها مارك، ضربها الاثنين الماضي في حضور الأخين غير الشقيقين، كما سرق سيارتها وفر هاربا من البيت، وفي الفيديو اعترفت أنها حاولت الانتحار ذلك اليوم، وأنه أنقذها، إلا أن الابن الذي يدرس الطب نفى قيامه بضربها.

مارك، البالغ 21 سنة، هو الابن الوحيد لنادين التي شاركت بالتمثيل في 3 أفلام ومسرحيتين و33 مسلسلاً، من حاتم حدشيتي الذي تزوجته حين كان عمرها في 1996 حوالي 17 سنة، وفقاً لما جاء بسيرتها المتضمنة أنها تزوجت في 2001 بعد انفصالهما بالطلاق من رجل الأعمال والممثل اللبناني جيسكار أبي نادر، ومنه أنجبت ابنيها مارسيل وكارل، قبل الانفصال عنه بالطلاق أيضا منذ عامين.

اقرأي أيضاً