تكنولوجيا

ادمان السوشيل ميديا… مواقع التواصل الاجتماعي بين السلبيات والايجابيات

أكدت دراسة بريطانية حديثة أن نسبة مستخدمي الهواتف الذكية والانترنت تصل إلى 37% لدى البالغين و60% لدى المراهقين، كما كشفت دراسة علمية حديثة أجراها باحثون أمريكيون أن قيام المراهقين بكتابة الرسائل النصية القصيرة عبر الهاتف المحمول يؤثر سلبًا على إمكانيتهم اللغوية والنطق بشكل سليم وويسبب تاخير في مهارات النطق والتعلم.

قضاء الفراغ

ادمان السوشيل ميديا… مواقع التواصل الاجتماعي بين السلبيات والايجابيات

تقول س.ح، طالبة في كليه العلوم، إن السوشيال ميديا أصبحت لي إدمانًا حقيقيًا، فأنا أشعر بالضيق والاختناق في حال عدم دخولى في اليوم أكثر من مرة لمدة تصل لأكثر من 3 ساعات في المرة الواحدة.

وتضيف س.ح أن هذا يعتبر إدمان للانترنت .حيث أنها تدخل الفيسبوك لقضاء أوقات فراغها وهربًا من الملل الذي تشعر به.

وتوضح أ.م، 30 عامًا،مُدرسة، أن الانترنت أصبح شيئ هام للغاية في حياتنا بل أننا لا نستطيع ان نفصله عنها، فمن خلاله نتعرف على ما يحدث حولنا من أخبار وأحداث في جميع انحاء العالم

وتتابع أن أستخدام الانترنت يختلف بين الفئات العمرية، فهناك فئات تستخدمه فقط لقضاء أوقات فراغهم ولا يعرفون استخدامه الصحيح، وهناك فئات أخرى تستخدمه بشكل إيجابي جدًا وفي حدود معينة، فكل منا يستخدمه حسب غايته، ولذلك أصبح الانترنت كالهواء الذي نتنفسه.

ويردف  م.ع 38 عامًا، مهندس كمبيوتر، قائلا:”استخدم الانترنت ومواقع التواصل الاجتماعي بشكل عام أكثر من 18 ساعة في اليوم، نظرًا لعملي المتصل بالانترنت،الانترنت جعل العالم قرية صغيرة فالكل في مكان واحد رغم المسافات الكبيرة بين الدول”.

صداقات وهمية

ادمان السوشيل ميديا… مواقع التواصل الاجتماعي بين السلبيات والايجابيات

تقول ر.ح  استشاريه الصحة النفسية، إن الظروف الاقتصادية الصعبة وغيرها من أسباب اجتماعية تدفع الشباب إلى الإقبال على استخدام الانترنت، لشغل أوقات فراغهم كما أنها تعتبر من أسهل الطرق للتواصل الاجتماعي، وهذا يساعدهم على خلق صداقات وهمية وشخصيات لا وجود لها، بالرغم من ذلك فالانترنت له إيجابيات في الدراسة وتبادل المعلومات.

وتشير استشاريه الصحة النفسية إلى أن البعض قد لا يكون لديه بدائل عن السوشيال ميديا، وأيضًا قد يكون الفرد لديه اعتيادية المتابعة لجمهوره، وليس كل رواد السوشيال ميديا مدمنين عليها، وهنا على الشباب  أن يتحكم في نفسه عندما يشعر بأن الانترنت يأخذ كل وقته، مطالبة بضرورة فتح مجالات تنمية أخرى كمراكز الشباب واستغلال الأنشطة الثقافية.

عزلة الأفراد

ادمان السوشيل ميديا… مواقع التواصل الاجتماعي بين السلبيات والايجابيات

وحول تأثير السوشيال ميديا على المجتمع تقول: إن إدمان السوشيال ميديا له تأثير سلبي على المجتمع، حيث أنه يؤدى إلى العزلة بين أفراد المجتمع، ويصاحبه تفكك اجتماعي الذي نجده منتشرا الآن، يمكن ان نجد أسرة كاملة متواجدة في نفس المنزل لا يتحدث أحدهم للاخر إلا بالصدفة، كما أنه له عواقب وخيمه على الفرد بشكل خاص حيث تزداد حدة عصبية الفرد وبالتالي عدم قدرته على تحمل ما يحدث في أرض الواقع، ويكتفي بعالمه الوهمي الذي رسمه لنفسه مع أصدقاء وهميين.

وتشير إلى أن الأسرة لها دور كبير في التوعية الدائمة للتخلى عن هذا الإدمان.

خطوات التخلى عن السوشيال ميديا

ادمان السوشيل ميديا… مواقع التواصل الاجتماعي بين السلبيات والايجابيات

وفي سؤال طرحناه على الفيسبوك حول كيفية التخلص من إدمان الانترنت جاءت الإجابات في مجموعة خطوات أوضحها الرواد كالآتى:

الخطوة الأولي: الاعتراف من قبل الشخص أنه مدمن على استخدام مواقع التواصل الاجتماعي، فالاعتراف في حد ذاته بوجود مشكلة هو اول خطوه .

الخطوة الثانية: تنظيم الوقت في استخدام الانترنت، بوضع قواعد بتوقيت ثابت وصارم في التنفيذ لتقليص استخدام السوشيال ميديا، حيث لا يتم الدخول اليها إلا في الحاجة الشديدة أو قضاء جميع الأعمال اوفي  حال التفرغ، ولكن ايضًا لوقت محدود وحين ينتهي هذا الوقت يتم غلق جميع المواقع، فلا يتم التهاون في دقيقة واحدة لأنها قد تصل إلى عدة ساعات أخرى دون أن نشعر.

الخطوة الثالثة: غياب الشخص عن مواقع التواصل الاجتماعي لفترات كافية، كالصوم لفترة زمنية دون الدخول علي الانترنت، فهذا يساعد على التحكم في الوسوسه الداخلية والتي تلح علينا للدخول على الانترنت بأي حجج، وتلك الحجج كثيرة نجدها لنفسنا في حالة العطش الشديد أثناء الصوم فقد نعتقد أن جرعة من الماء تكفي فإذا بك تشرب الكوب كله ولا ترتوي.

الخطوة الرابعة: تجديد اسلوب حياتك، بمعنى أنه يجب على مدمني الانترنت أن يبادروا بشغل بالهم، وهذا شيئ وخطوة غاية في الأهمية، فعلى الأشخاص تجديد تفاعلهم الاجتماعي ونشاطهم بعيدًا عن  الانترنت، وأيضًا يجب أن يساعدهم المجتمع في الإقلاع عن هذا الإدمان من خلال اعطائهم ثقة فيما يقومون به، بدلًا من هروبهم مما يحدث حولهم.

الخطوة الخامسة :وهي خطوة تحتاج إلي إصرار كبير وعزيمة قوية، وهي حذف كل الأشخاص المهمين من قائمة الأصدقاء على مواقع التواصل الاجتماعي أو الأشخاص الذين يتم التواصل معهم لمدة تصل إلى ساعات دون شعور، والتوقف عن البحث عن أشياء ليس لها أي أهمية، كما أن القراءة في هذه الخطوة مهمة  فالبدء في القراءه يساعد على اتساع خيال القارئ ويزيد من اهتمامته بها كعامل يفيد ولا يضر صاحبه أبدًا.

رواد مواقع التواصل الاجتماعي

ادمان السوشيل ميديا… مواقع التواصل الاجتماعي بين السلبيات والايجابيات

يعد موقع الفيسبوك الأكثر انتشارًا حيث يبلغ عدد مستخدميه في المنطقة ٥٨ مليون مستخدم تقريبًا، ويليه موقع تويتر حيث أن عدد المستخدمين يبلغ ٦.٥ مليون مستخدم، ثم موقع لينكد إن بـ ٥.٨ مليون مستخدم، وتشير الإحصائية إلى أن ٦٥٪ من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي هم من الذكور، بينما تحتل الإناث نسبة ٣٥٪ من إجمالي عدد المستخدمين.

أما عن الفئات العمرية، فإن أغلب فئة تستخدم الإنترنت هي ما دون ٢٤ عامًا، يليها٣٢٪ من الفئة العمرية ٢٥و٣٤ عامًا، و١١٪ للفئة ذات ٣٥و44 عامًا، طبقًا لأخر إحصائية .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
اشترك الآن مجاناً مع أنا سلوى سوف تصلك أخبارنا أولاً ، وسنرسل إليك إشعاراً عند كل جديد لا نعم