أزياء

اعتمدي اطلالتك الصيفية على طريقة أناقة ديانا

لا بد ان الأميرة ديانا واناقتها راسخة معنا حتى اليوم ..وقصص فساتينها والمزادات التي تقام لها حتى اليوم باسعار خيالية اكبر دليل ..ولأن الكثيرات حتى اليوم يعتبرنها ايقونة الجمال والاناقة

تطالعنا خطوط الموضة العصريّة بعودة إلى اعتماد سروال الدنيم ذي الخصر المرتفع الذي يتمّ ارتداؤه مع قميص ذي قصّة رجاليّة أو “تي-شيرت” قطني توضع بداخله مع تحديد الخصر بحزام جلديّ.

هذه الإطلالة “الكاجوال” كانت من بين الإطلالات المفضّلة لدى الأميرة ديانا، التي اعتمدتها في يومياتها مع عائلتها أو حتى لدى ظهورها في بعض المناسبات التي تتطلّب أزياء عمليّة وغير متكلّفة. فيما يلي تعرّفوا على 10 إطلالات شهيرة سبق أن اعتمدتها “أميرة القلوب”، ويمكنكن تبنّيها اليوم لإطلالة عصريّة لا تخلو من الأناقة.

1- في العام 1986: ظهرت الأميرة ديانا خلال جلسة تصوير في منزلها وهي ترتدي سروال “سالوبيت” من الدنيم الأبيض نسّقته مع قميص ذات قصة رجاليّة باللون الزهري. وقد كمّلت إطلالتها بحذاء أبيض مسطّح.

2- في العام 1988: ظهرت الأميرة ديانا مع ابنها ويليام بإحدى أشهر إطلالاتها التي ما زالت محفورة في ذاكرتنا الجماعيّة والتي تجسّد صورة الأم العصريّة. نسقت ديانا في هذه الإطلالة سروالا من الدنيم مع “تي-شيرت” قطني، سترة “بلايزر” داكنة اللون، قبعة وحذاء عالي الساق. ويبدو أن إطلالتها هذه ما زالت على الموضة حتى بعد مرور أكثر من عقدين عليها.

3- في العام 1992: كانت الأميرة ديانا تحرص على إصطحاب أولادها إلى المدرسة كأي أم تهتمّ بتفاصيل حياتهم. وكانت تظهر في هذه الأوقات بإطلالات عمليّة بسيطة مثل إطلالتها المؤلّفة من سروال من الدنيم الأزرق نسّقته مع “تي-شيرت” قطنيّة بيضاء وحذاء مسطّح بلوني الأزرق والأبيض.

4- في العام 1992: كانت الأميرة ديانا من محبّات موضة الثمانينيّات التي تتميّز بالكنزات الصوفيّة السميكة التي يتمّ ارتداؤها مع سروال من الدنيم وبلوزة قطنيّة ذات ياقة مفتولة. وهي حملت هذه القطع إلى تسعينيّات القرن الماضي، واللافت أن هذه الموضة استطاعت أن تعبر السنوات لتعود إلينا بطابع عصريّ متجدد.

5- في العام 1992: اعتمدت الأميرة ديانا خلال مرافقتها لابنها ويليام إلى المدرسة سروالاً من الدنيم ذي قصة كلاسيكيّة نسّقته مع بلوزة قطنيّة بيضاء وقبعة لإطلالة “كاجوال” حافظت على طابعها الشبابي الراقي.

6- في العام 1992: كانت الأميرة ديانا تعتبر سترة “البومبر” والأحذية العالية الساق المزيّنة بالشراريب من الكلاسيكيّات التي ترافق سروال الدنيم في يومياتها. وقد استطاعت أن تعتمد هذه القطع “الكاجوال” بأسلوب أنيق جعلها من أساسيّات الأناقة العصرّية خلال السنوات الثلاثين الماضية.

7- في العام 1993: كانت الأميرة ديانا تتقن الإطلالات الكاملة المؤلفة من الدنيم وتنسيقها مع سترة جلديّة وحذاء شتويّ عالي الساق يناسب الرحلات العائليّة إلى المنتجعات الثلجيّة الأوروبيّة.

8- في العام 1997: نسّقت الأميرة ديانا سروالاً من الدنيم باللون الأزرق الفاتح مع قميص أبيض ذات قصة رجاليّة بالإضافة إلى حزام جلديّ وحذاء مسطّح باللون البيج الحيادي. وقد اعتمدت هذه الإطلالة في زيارة دعم للصليب الأحمر قامت بها إلى البوسنة.

9- في العام 1997: ظهرت الأميرة ديانا بإطلالة عصريّة يسهل اعتمادها اليوم حتى بعد مرور أكثر من 20 عاماً على هذه الصورة. وقد نسّقت ديانا سروالاً من الدنيم باللون الأصفر الفاتح مع قميص أبيض وحزام جلديّ باللون البيج بأناقة أقل ما يقال عنها أنها غير مرتبطة بزمن.

10- في العام 1997: لم تتردد الأميرة ديانا بتنسيق سترة “بلايزر” باللون الأسود مع سروال من الدنيم الأزرق مع حذاء رياضي باللون الأسود خلال خطاب ألقته في أنغولا جاعلةً من هذه الإطلالة “الكاجوال” كلاسيكيّة بامتياز.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق