لقطات

الأمن يلقي القبض على يوتيوبر شهيرة بعد فديو فاضح ومخل

انشغلت الأوساط المغربية خلال الساعات الماضية بخبر اعتقال اليوتيوبر الشهيرة “فتيحة روتيني اليومي”، بعد نشرها فيديو فجّر غضباً عبر وسائل التواصل الاجتماعي، حيث وصف بالمخل والمقزز من قبل مئات المغاربة.

ورغم أن هذه ليس أول مرة تثير بها السيدة جدلاً بسبب ما تقدّمه من محتوى، إلا أن الفيديو الأخير دفع السلطات للتدخل فوراً واتخاذا الإجراءات القانونية بحقها، خصوصا أنها صورت نفسها في المرحاض

فقد أعلنت مديرية أمن مدينة تمارة المغربية، حيث تسكن السيدة، اعتقالها، مؤكدة أن القرار جاء على خلفية “إخلالها بالحياء بشكل علني”.

جذاء هذا التوقيف بعد نشرها مؤخرا مقطعا “مقززا”، حيث صوّرت نفسها داخل مرحاض بيتها وهي تقضي حاجتها.

في حين تحججّت المتهمة بأنها نشرت المشهد بسبب مرضها وأنها أرادت مشاركة متابعيها روتينها، مستشهدة بأنها أرفقت الفيديو بجملة: “سأعرض هذا المقطع على الطبيب لعله يرشدني لسبب مرضي”.

ليست أول مرة

يذكر أن لقب “فتيحة روتيني اليومي” البالغة من العمر 42 عاماً، جاء نسبة لسلسلة فيديوهات التي اعتادت نشرها على أنها جزءا من روتينها اليومي بمنصة يوتيوب، خلال السنوات الأخيرة.

وقد أثار الفيديو الأخير غضباً عارماً على وسائل التواصل الاجتماعي ما دفع السلطات للتدخل واعتقال السيدة وزوجها.

لا سيما أن كثيرين وصفوا فعلتها بالمثيرة للاشمئزاز، خصوصا أنها ليست المرة الأولى التي تحدثت فيها المتهمة بلبلة.

ففي إحدى المرات نشرت مقطعا قام فيه زوجها بضربها مباشرة، ومقاطع أخرى لها معه لم تمر مرور الكرام نظرا لما جاء فيه واعتبره البعض تجاوزا للآداب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
اشترك الآن مجاناً مع أنا سلوى سوف تصلك أخبارنا أولاً ، وسنرسل إليك إشعاراً عند كل جديد لا نعم