شخصيات

الأمير فيليب الأمير اللاجئ.. قصة حياة الأمير فيليب قبل زواجه من الملكة إليزابيث وكيف وقعت في حبه

الأمير فيليب الأمير اللاجئ.. قصة حياة الأمير فيليب قبل زواجه من الملكة إليزابيث وكيف وقعت في حبه 

الأمير فيليب

الأمير فيليب، دوق إدنبرة ‏ هو أحد أعضاء العائلة المالكة البريطانية باعتباره زوج الملكة إليزابيث الثانية. وُلد فيليب في العائلتين المالكتين اليونانية والدنماركية. وُلد في اليونان، لكن عائلته نُفيت من البلاد وهو ما يزال رضيعًا.

الأمير فيليب عندما كان رضيعا مع والدته

ولد الأمير فيليب في العاشر من حزيران 1921 في جزيرة كورفو اليونانية، تعود أصول الأمير أندرو، والد الأمير فيليب، إلى الأسرتين الملكيتين اليونانية والدنماركية فهو الابن الأصغر لملك اليونان جورج الأول. أما والدته فهي الأميرة أليس، أميرة باتنبيرغ، وهي ابنة الأمير لويس، أمير باتنبيرغ، وشقيقة إيرل ماونتباتن، وابنة حفيدة الملكة فيكتوريا.

بعد انقلاب عام 1922، أُبعد والده عن اليونان بقرار من محكمة ثورية. ونقلت سفينة حربية بريطانية أرسلها ابن عمه الثاني، ملك بريطانيا جورج الخامس، العائلة إلى فرنسا. وقضى الطفل فيليب معظم فترة الرحلة داخل مهد مؤقت صُنع من خشب صندوق لنقل البرتقال، بعد أن انقذتهم سفينة حربية بريطانية.

وصف الأمير فيليب نفسه بـ “اللاجيء”.

الأمير فيليب في طفولته

بدأ فيليب تعليمه في فرنسا، ثم في ألمانيا، ثم اسكتلندا، ومع اقتراب نذر الحرب العالمية الثانية، قرر فيليب الالتحاق بالخدمة العسكرية. وأراد الانضمام إلى سلاح الجو الملكي، لكنه انتسب إلى البحرية إذ أن لأسرة والدته تاريخ حافل في البحرية، وأصبح طالباً في الكلية البحرية الملكية في دارتموث.

وخلال وجوده هناك، أوكلت إليه مهمة مرافقة الأميرتين الشابتين، إليزابيث ومارغريت، أثناء قيام الملك جورج السادس والملكة إليزابيث بجولة في الكلية، وكانت الملكة إليزابيث حينها بعمر ١٣ عاماً فقط.

لمع اسم فيليب فيليب في الكلية كطالب متميز وواعد، وشارك في العمليات العسكرية للمرة الأولى في المحيط الهندي، والبحر المتوسط، كان واحداً من أصغر الضباط في البحرية الملكية.

وطوال هذه الفترة كان فيليب يتبادل مع الأميرة الشابة إليزابيث الرسائل، ووجهت له الدعوة لقضاء بعض الوقت مع الأسرة الملكية في عدة مناسبات، ووضعت الأميرة الشابة صورته في مكتبها ببدلته العسكرية.

زواج الأمير فيليب والملكة

وتطورت العلاقة بينهما خلال وقت السلم، على الرغم من وجود معارضة من بعض رجال الحاشية، إذ وصفه أحدهم بأنه “خشن وسيء التصرف”.

لكن الأميرة الشابة كانت تحبه حباً جماً، وفي صيف عام 1946، طلب فيليب يدها من والدها للزواج.

وقبل أن يتم الإعلان عن الخطوبة، كان على فيليب أن يحصل على جنسية جديدة ولقب جديد. وتخلى عن لقبه اليوناني، وأصبح مواطناً بريطانياً وأخذ اسم والدته الإنكليزي، مونتباتن.

وتم الزواج في كنيسة وستمنستر آبي في 20 نوفمبر/ تشرين الثاني عام 1947.

وكان القصر الملكي البريطاني اليوم، أعلن القصر عن وفاة الأمير فيليب دوق اندبرة، زوج الملكة إليزابيث الثانية، عن عمر ٩٩ عاماً، وفي بيان القصر عن الوفاة، قال انه توفي بسلام، في قلعة ويندسور.

المصدر : BBC بتصرف

الملكة إليزابيث لم ولن تتمكن من زيارة زوجها الأمير فيليب في المستشفى

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق