مشاهير

الأمير لويس يشارك في اول مسابقة له وحديثه يحصد الملايين

يظهر الأمير لويس وهو يتحدث للمرة الأولى عندما ينضم إلى شقيقاه الأمير جورج والأميرة شارلوت، لمسابقة السير ديفيد أتينبورو، حول كل الأشياء المتعلقة بالطبيعة، وفى مقطع فيديو رائع صوره والداهما كيت ميدلتون والأمير ويليام فى الحديقة بقصر كنسينجتون شهر أغسطس الماضى، شاركه قصر كنسينجتون، عبر حسابه الرسمى على موقع “إنستجرام”، يمكن سماع كل من أفراد العائلة الملكية وهم يسألون المذيع، البالغ من العمر 94 عامًا، سؤالًا بالتوالى.

اول مسابقة الامير لويس

ويوجه الأمير لويس، البالغ من العمر عامين ونصف، سؤاله إلى عالم الطبيعة البريطانى، “ما الحيوان الذى يعجبك؟”، ليرد السير ديفيد: “أعتقد أننى أحب القرود أكثر من غيرها لأنها ممتعة للغاية.. يمكنهم القفز فى كل مكان ولا يعضون.. البعض يفعل – أى يعض – لكن إذا كنت حذرا فهم لا يفعلون.. إنهم مضحكون للغاية وأنا أحبهم كثيرًا.. ضع فى اعتبارك أنه لا يمكن أن تجلس القرود حول المنزل لأن هذا ليس المكان الذى يعيشون فيه.. إنهم يعيشون فى الغابة”، وأضاف “إذن ما الذى يمكنك الحصول عليه فى المنزل الذى يعجبك؟.. ماذا ستختار – جرو أم هريرة؟، إنه سؤال صعب للغاية.. أعتقد أننى سأذهب لجرو”.

33937164-8801303-Prince_Louis_pictured_two_and_a_half_years_old_asks_Sir_David_At-a-21_1601733005575

فى بداية المقطع الفيديو، قال الأمير جورج، “مرحبًا ديفيد أتينبورو، ما هو الحيوان الذى تعتقد أنه سينقرض بعد ذلك؟”، ويجيب السير ديفيد: “دعونا نأمل ألا يكون هناك أى شىء.. هناك الكثير من الأشياء التى يمكننا القيام بها عندما تكون الحيوانات فى خطر الانقراض.. يمكننا حمايتهم”، وأضاف “منذ نحو 40 عامًا كنت مع بعض الغوريلا الجبلية فى وسط أفريقيا.. كانت غوريلا الجبال آنذاك نادرة جدًا جدًا، ولم يتبق منها سوى مائتين وخمسين”، وذلك وفقًا لما نقلته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية.

وأضاف “عرضنا صورًا لهم على شاشات التليفزيون فى جميع أنحاء العالم، وظن الناس كم سيكون الأمر فظيعًا إذا انقرضت هذه.. ولقد اشتركوا بالكثير من الأموال وجاء الكثير من الناس للمساعدة والآن، هناك أكثر من 1000 منهم، وتابع “حتى تتمكن من إنقاذ حيوان إذا كنت ترغب فى ذلك وتضع عقلك فى الاعتبار، فالناس فى جميع أنحاء العالم يفعلون ذلك لأن الحيوانات ثمينة للغاية.. دعونا نأمل ألا يكون هناك المزيد من الأشياء التى ستنقرض”.

33937158-8801303-Princess_Charlotte_who_can_be_seen_with_her_hair_scraped_back_in-a-20_1601733005571

33937160-8801303-In_response_to_Prince_Louis_adorable_question_Sir_David_replied_-a-19_1601733005555

بدورها، قالت الأميرة شارلوت – التى كانت ترتدى زيها المدرسى – “مرحبًا ديفيد أتينبورو، أحب العناكب، هل تحب العناكب أيضًا؟”، ليجيب السير ديفيد: “أنا أحب العناكب، أنا سعيد لأنك تحبيهم.. أعتقد أنها أشياء رائعة.. لماذا يخاف الناس منهم؟.. أعتقد أن السبب فى ذلك هو أن لديهم بالفعل ثمانى أرجل، وهى أكثر بكثير منا”.

وينضم الأطفال الثلاثة الأمير جورج والأميرة شارلوت والأمير لويس إلى مجموعة من الوجوه الشهيرة – بما فى ذلك ديفيد بيكهام وبيلى إيليش ودام جودى دينش – الذين قاموا أيضًا باستجواب السير ديفيد بمناسبة إطلاق فيلمه David Attenborough: A Life on This Planet.

33937162-8801303-Prince_George_says_Hello_David_Attenborough_what_animal_do_you_t-a-1_1601736144977

ووفقًا للمراسلة الملكية إميلى ناش، فى “Hello“، سجل أطفال دوق ودوقة كامبريدج فى المجلة، أسئلتهم للمذيع المخضرم قبل أن يقابلوه شخصيًا يوم الخميس الماضى، وانضم السير ديفيد إلى الأمير وليام لمشاهدة الفيلم – الذى يدور حول مسيرة المذيع المخضرم التى استمرت 70 عامًا كداعية للحفاظ على البيئة والأزمة البيئية التى تواجه الكوكب – فى حديقة قصر كينسينجتون

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق