مشاهيرمنوعات

الأمير هاري ضحية مقلب من شابين روسيين

الأمير هاري ضحية مقلب من شابين روسيين

شابين روسيين يوقعان الأمير هاري في مقلب و هما فلاديمير كوزنتسوف وأليكسي ستولياروف، المعروفان باسم فوفان وليكسس، و المرتبط اسمها بخداع العديد من السياسيين و المشاهير. و قال الشابين إنهما تحدثا إلى الأمير هاري إلى عبر الهاتف إلى منزله في جزيرة فانكوفر بكندا، وتم ونشر المكالمات على يوتيوب وفيسبوك

هاري المخدوع و عبر مكالمة هاتفية من فوفان وليكسس، وهماه بأنهما الناشطة المناخية غريتا ثونبرج وأبيها.. وقد هاجم الأمير هاري بالحديث الرئيس الأميريكي دونالد ترامب قائلًا: يد الرئيس ترامب ملطخة بالدماء، وفقًا لصحيفة ذا صن البريطانية.

وأضاف : العالم يقوده بعض الأشخاص المرضى للغاية.

وقال : هؤلاء القادة لا يسرقون المستقبل فحسب، بل إنهم مسؤولون بشكل مباشر عن قتل الأشخاص فعليًا ومحو مجتمعات بأكملها، قد تتغير الأمور في غضون خمس أو عشر سنوات، لكن لا يمكننا الانتظار هذه المدة خاصة إذا أصبح ترامب رئيسًا للولايات المتحدة الأمريكية مرة أخرى.

كما برر أسباب استئجاره لطائرات خاصة في وقت سابق.

أما عن خروجه من عائلته الملكية، تحدث عن  صعوبة الأمر بالنسبة له وميغان ، وأن  القرار الصحيح ليس دائمًا سهلًا، لم يكن هذا القرار بالتأكيد سهلاً ولكنه كان القرار الصائب لعائلتنا، كان القرار الصحيح لحماية ابني، نعم، إنها عملية صعبة، لكننا سنبدأ حياة.

وعندما سُئل هاري من قبل المخادع الذي يلعب دور والد غريتا إن كانت الحياة الطبيعية أسوأ من الحياة الملكية، ضحك هاري ضحكة مكتومة مجيبًا: لا، أعتقد أنها أفضل بكثير.

ويذكر بأن الشابين  فلاديمير كوزنتسوف وأليكسي ستولياروف، قد سبق وأن خدعا رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، والرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

ميغان ماركل والأمير هاري يؤديان آخر مهامها الملكية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
اشترك الآن مجاناً مع أنا سلوى سوف تصلك أخبارنا أولاً ، وسنرسل إليك إشعاراً عند كل جديد لا نعم