منوعات

الاتحاد للطيران في شراكة يابانية لتشغيل أول رحلة بالوقود المستدام من مطار طوكيو

أقلعت اليوم أول رحلة تشغّلها الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات، بواسطة وقود الطيران المستدام المقدّم من شركتي ITOCHU وNESTE، من مطار طوكيو ناريتا.

 

وانطلقت الرحلة EY871 من مطار طوكيو ناريتا عند الساعة الثالثة من بعد الظهر، لتكون ثمرة شراكة توفّر فيها شركة ITOCHU وقود Neste MY المستدام للطيران إلى الاتحاد ما يجعل الأخيرة أول شركة طيران دولية تشتري وقود الطيران المستدام في اليابان .

 

في هذه المناسبة، أعلنت كاسي ماكي، نائب الرئيس لشؤون المبيعات وسلسلة التوريد في الاتحاد للطيران بالقول “تحتاج صناعة الطيران إلى مثل هذه الشراكة التي أقمناها مع ITOCHU و NESTE لاعتماد وقود الطيران المستدام على نطاق واسع في القطاع. نحن فخورون للغاية بأننا أول شركة طيران دولية تقوم بشراء واستخدام وقود الطيران المستدام الياباني على الرحلات المغادرة من اليابان وبانطلاق هذه الشراكة إلى آفاق بعيدة”.

 

“تلتزم الاتحاد بتحقيق صافي انبعاثات صفرية بحلول عام 2050 وخفض مستوى الانبعاثات المسجلّة لعام 2019 بنسبة 50٪ بحلول عام 2035. يجب على جميع الأطراف في قطاع الطيران العمل لإزالة الكربون وهذا النوع من التعاون بين الحكومات والشركات وقطاع الطيران، الذي يعزز تزويد وقود الطيران المستدام وتوفيره في المطارات، يمهد الطريق لاعتماد أوسع لهذا الوقود”.

 

تم تشغيل رحلة اليوم على مزيج بنسبة تقارب 40% من وقود الطيران المستدام، وهي أول كمية وقود يتم تسليمها من حوالي 50000 غالون سيتم استخدامها لتشغيل عدد من الرحلات خلال الأسابيع القليلة المقبلة.  وتعتبر هذه المرة الأولى التي تستخدم فيها شركة طيران غير يابانية وقود الطيران المستدام المصنوع في اليابان.

خلال الرحلة، تم خفض كمية ثاني أكسيد الكربون المنتج بحوالي 75.2 طنًا، بناءً على حجم الوقود المقدر (20000 غالون) بمزيج من 39.66 ٪ من وقود الطيران المستدام. كما تمكنت الرحلة من إدارة الآثار البيئية غير ثاني أكسيد الكربون من خلال التخطيط الأمثل للرحلات لتفادي مسارات التكاثف مع استخدام التكنولوجيا المبتكرة من SATAVIA لخفض الانبعاثات الكربونية بحوالي 71 طنا.

وتتسبب مسارات تكاثف الطائرات في ارتفاع درجة حرارة السطح المسؤولة عن حوالي 60٪ من البصمة الكربونية لقطاع الطيران. كان تفادي مسارات التكاثف في الرحلات الجوية أمرًا صعبًا أو مستحيلًا حتى وقت قريب، لكن نمذجة الغلاف الجوي التي وضعتها شركة SATAVIA البريطانية تسمح الآن بالتخطيط الأمثل لخطة الطيران لمنع مسارات التكاثف بالإضافة إلى تحليل تأثير الرحلة على المناخ بعد انتهائها.

 

 

في ديسمبر 2021، كشفت الحكومة اليابانية عن هدف استبدال 10% من وقود الطائرات المستهلك من قبل الخطوط الجوية اليابانية بوقود الطيران المستدام بحلول عام 2030. ولتحقيق هذا الهدف، أنشأت شركة ITOCHU شبكة إمداد وقود الطيران المستدام في المطارات المحلية اليابانية في مختلف أنحاء الدولة لتزويد شركات الطيران المحلية اليابانية. ويتم الآن توسيع الشبكة لتشمل شركات النقل الدولية، بدءًا من الاتحاد للطيران.

 

وأنشأت ITOCHU سلسلة توريد محلية في مطاري هانيدا وناريتا الدوليين، تغطي نشاطات مختلفة من استيراد وقود الطيران المستدام ومراقبة الجودة إلى التسليم إلى المطارات، بالإضافة إلى شبكة لتزويد الطائرات نفسها بالوقود. وتعمل ITOCHU على توسيع قاعدة إمداد وقود الطيران المستدام الخاصة بها لتغذية مطاري تشوبو سنترير وكانساي الدوليين، مما يسمح لها بزيادة إمداد وقود الطيران المستدام لشركات الطيران اليابانية كما الدولية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
اشترك الآن مجاناً مع أنا سلوى سوف تصلك أخبارنا أولاً ، وسنرسل إليك إشعاراً عند كل جديد لا نعم