أخبار خفيفةشخصيات

البذخ يتسبب بمطالبة بتجريد الأمير هاري و زوجته من القابهما

مطالب بتجريد الأمير هاري وزوجته من ألقابها، والامير يرد

البذخ يتسبب بمطالبة بتجريد الأمير هاري و زوجته من القابهما

منذ زواج الأمير هاري من الممثلة الأميريكية ميغان ماركل، و الصحافة البريطانية و العالمية تنتقدهما، و غالباً ما تنتقد زوجته و خرقها الدائم البروتوكولات و التقاليد الملكية، وتنتقد البذخ والاموال التي تصرفها على أزيائها، وحتى الأموال التي صرفت على تجديد من لهما و تم وصفها بأنها أموال مسددي الضرائب.

مؤخراً لاقت انتقادات من الجيران و على القوانين الصارمة المفروضة عليهم.

آخرها هي الرحلة التي اصطحب الأمير هاري عائلته و استقلالهم لأربع طائرات خاصة خلال احدى عشر يوماً فقط وعن تكاليف الرحلة، وشنت الصحافة هجوما عليهما و خصوصاً بأن تلك الرحلة جاءت بالتزامن مع زيارة الأمير ويليام وعائلته إلى جدته و استقلالهم طائرة تجارية، وجاءت العناوين الرئيسية بأن الأمير ويليام يلقن أخاه درسا بالركوب بالطائرة التجارية.

عائلة الأمير ويليام أثناء ركوبهم طائرة تجارية، و ميغان ماركل ماركل أثناء ركوبها طائرة خاصة

الأمير هاري يخرج عن صمته حول موضوع استقلالهم طائرة خاصة بتعبيره بأنه و طوال حياته و ٩٩ بالمئة من رحلاته و هو يستقل طائرات تجارية، وأحيانا ما يكون بحاجة لتأمين خصوصية وأمان عائلته،

أما عن مقاطعة ساسكس البريطانية وحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فقد تم تقديم عريضة إلى مجلس مدينة برايتون في يوليو الماضي، وقام 1700 شخص بالتوقيع عليها، الأمر الذي دفع مجلس مدينة برايتون للموافقة على مناقشتها، حيث إن المجلس يكون ملزماً بمناقشة أي عريضة تحظى بأكثر من 1200 توقيع.
وتحاول العريضة دفع مجلس المدينة إلى الموافقة على عدم استخدام جميع الألقاب الملكية في وثائقه وإجراءاته، باعتبارها أمراً غير أخلاقي، ولا يُظهر أي احترام لمقاطعة ساسكس.
وأضافت العريضة أن هذه الألقاب «تعتبر رمزاً لقمع الجمهور من قبل نخبة الأثرياء، وأنها مخالفة للديمقراطية تماماً».
وطالبت العريضة، المجلس، بعدم منح حاملي الألقاب أي امتيازات أعلى من امتيازات المواطنين العاديين.
من جهته، وصفت ليف سيبروك، إحدى سكان برايتون، العريضة، بأنها «مضيعة لوقت المجلس».
وتابعت: «مدينتنا تعاني من مشكلات اجتماعية خطيرة، والمجلس سوف يضيع الوقت لإرضاء مشاعر المواطن الساخط الذي ليس لديه ما يفعله إلا تقديم عريضة عديمة الفائدة».
وأضافت سيبروك: «أستطيع أن أقول بثقة إنني لم أشعر أبداً بالقمع بسبب استخدام هذه الألقاب الملكية».
ولقب الدوق هو المنزلة الأعلى بين مراتب النبلاء الست المعروفة بالأسرة الحاكمة، وهي: دوق، ماركيز، إيرل، كونت، فيكونت، وبارون، وقد منحت الملكة إليزابيث الثانية هاري وميغان لقب «دوق ودوقة ساسكس» العام الماضي.
وتقع مقاطعة ساسكس الريفية في الجنوب الشرقي لبريطانيا، وتنقسم لجزأين، شرقي وغربي، وعرفت تاريخياً باسم «مملكة ساسكس»، وتشتهر بمنتجعاتها المجاورة للبحر.
ويعيش في ساسكس الكثير من أغنياء بريطانيا وأصحاب رؤوس الأموال وبعض المغنين و الفنانين.

الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل يفكران بالانتقال من بريطانيا، ما السبب؟

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق