لم اعد اذكر ذلك الحب البريء ،لكنني ادركت بان الحب شيئ لا نملك مفاتيحه ،يعصف بنا ،ثم يرحل هادئا ،b بنا امواج الملل والوحدة ،إنه العذاب الحلو ،والمرارة اللذيذة ،هو ان تسهر الليل كله وانت تشتم شخصا ،لتنسى كل ذلك بابتسامة منه في صباح اليوم التالي .

إنه القوة الأعظم ،التي تشعرك بأنك الشخص الوحيد على هذه الأرض.

الحب يعيدنا صغارا بكل مافي الكلمة من معنى ،فنغدو حساسين جدا ،وأنانيين جدا ،وكريمين جدا ،ولطيفين جدا.

الحب يضاعف قوتك ،يضاعف عزيمتك ،أو يضاعف ضعفك،فهل اخترت جيدا من تحب؟

هذا هو اهم مافي الحب ،من تحب ؟

الوقت سيمر سريعا ،لتهدأ في نفسك دوامات الحب ،وتستيقظ لتجد نفسك إما وقعت في كارثة كبيرة او ورزقت بنعمة كبيرة.

لقد طرق الحب بابي مبكرا ،ومنذ ذلك الوقت والحب يلعب دور المشاغب في حياتي ،فيطرق الباب ثم يهرب ،ورغم انني لم افتح له بابي ،فقد كنت حذرة فكثيرون هم  ،من يصفون الحب باللص ،وبالمجرم ،لكن الحب ليس في ذلك من شيئ ،هو شعور سام عليك ان تعرف كيف تعيش به  وتكبر به،فلا تملكه نفسك ،ولا تكون عبده ،بل تجعله انيسا وصديقا فيهذبك وتهذبه، اكثر من كونه ملكا يستحوذ على مشاعرك.

وهذه هي بداية حكايتي مع الحب والعبرة الأولى التي تعملتها منه ،والتي لن تنتهي ابدا.

اقرأي أيضاً