يبدو ان سوء الحظ سيرافق النجم المغربي والتي اصبحت قصته على كل لسان لوقت طويل ،فقد قضت محكمة الاستئناف في ايكس آن بروفانس (جنوب) الثلاثاء بسجن المغني المغربي سعد_لمجرد الذي كان قد أوقف في أواخر آب/أغسطس في فرنسا على ذمة التحقيق، إثر طعن الادعاء بقرار وضعه تحت المراقبة القضائية.

وكان لمجرد قد أوقف في السادس والعشرين من آب/أغسطس في سان-تروبيه على الساحل الجنوبي الشرقي لفرنسا إثر شكوى تقدّمت بها شابة بشأن “أفعال يمكن توصيفها بالاغتصاب”، بحسب ما أفادت النيابة العامة في دراغينيان.

ووجهت إليه رسميا تهمة_الاغتصاب في الثامن والعشرين من آب/أغسطس وقد وضع المغني تحت الرقابة القضائية ومنع من مغادرة الأراضي الفرنسية، في مقابل كفالة قدرها 150 ألف يورو.

اقرأي أيضاً