الهديا المزيفة كشفت النيابة_العامة في السعودية، اليوم الثلاثاء، عقوبة تزييف أو تقليد علامة تجارية، وذلك بعد القبض على مواطن ومقيمين، قدموا هدايا للإعلامية حليمة_بولاند، بوصفها من جهات رسمية.

وأوضحت النيابة في بيان صادر لها، أن تقليد خاتم أو علامة منسوبة إلى جهة عامة، أو إلى أحد موظفيها بصفته الوظيفية، يعد من جرائم التزوير، ويعاقب مرتكبها بالسجن مدة لا تقل عن سنة، وتصل للسجن سبع سنوات، وبغرامة تصل إلى سبع مئة ألف ريال.

وقالت النيابة إن تزييف أو تقليد نقود متداولة في المملكة أو خارجها، أو جلبها أو إصدارها أو الترويج لها، أو اقتناء أو امتلاك آلات التزييف، أو مواده أو وسائله بدون مسوغ نظامي، هو جريمة كبيرة موجبة للتوقيف، ويعاقب مرتكبها بالسجن مدة لا تقل عن خمس سنوات، وتصل للسجن 25 سنة.

وكان المتحدث الإعلامي لشرطة منطقة الرياض صرح أمس الاثنين، “أنه بالإشارة لما تم تداوله في مواقع التواصل الاجتماعي لمقطع مرئي على حساب الإعلامية المتواجدة حالياً في السعودية، من تلقيها هدية عطور ثمينة وكُتب عليها عبارات تشير إلى أنها من جهات رسمية، فقد شرعت الجهات المختصة بإجراءات التثبت، وأسفرت الجهود الأمنية بفضل الله عن القبض على من يقف خلف هذه العملية”.

وتم الكشف عن المتهمين وهم: عبدالله صالح حماد المطيري (سعودي الجنسية)، ونظير نبيه هاني (لبناني الجنسية)، ومتين أحمد (هندي الجنسية).

اقرأي أيضاً