صحة

العلاج بالطاقة… هل يساعد هذا الأسلوب حقاً في العلاج؟

إذا ما أردنا التوصل إلى إجابة وافية حول إذا ما كان أسلوب العلاج بالطاقة يساعد حقاً في العلاج، فإنه يتعين علينا أن نشرح في المقام الأول ما الذي نعنيه بالعلاج بالطاقة، وكيف يٌجدى هذا الأسلوب نفعاً في تحقيق الشفاء.

ما هو أسلوب العلاج بالطاقة؟ العلاج بالطاقة هو نهج شامل يتضمن نقل طاقات الشفاء من أجل استعادة مجال طاقة الجسم وتحقيق التوازن في مستوى الطاقة. ويمكن أن تساعد هذه الطاقات في التغلب على أي معوقات موجودة في جسم الإنسان مع تحفيز القدرة الكامنة في الجسد لتحقيق الشفاء الذاتي.

كيفية العلاج بالطاقة؟ يتم في مجال الطب البديل فحص مستويات الطاقة في الجسم، حيث يشير المرض إلى أننا لا نرتاح لشيء ما داخلنا ويتسبب ذلك في استنزاف هائل لاحتياطات الجسم من الطاقة. ويترتب على ذلك انهيار دفاعات الجسم الطبيعية، التي يُطلق عليها جهاز المناعة، الذي يبدأ في المقاومة حال تعرض الجسم للإصابة بالسموم أو الفيروسات أو البكتيريا.

وتقوم فكرة العلاج بالطاقة على الاعتقاد بأن الجسم المادي لا يُسبب المرض، لأنه لا يمكنه فعل أي شيء من تلقاء نفسه. ومن ثم، فإن مصدر المرض والعلة يتمثل في مشكلات غير مرئية تحدث في اللاواعي و في العقل الباطن، أو ما يُطلق عليه العلم “الذاكرة الخلوية”.

إن المرض هو طريقة الجسم في التواصل معنا ليخبرنا بأن طريقة تفكيرنا (على الرغم من كونها جزء من اللاوعي) لا تتوافق مع ما هو مفيد لعافيتنا. ومن ثم، يُشير المرض إلى الحاجة إلى تغيير نظام أفكارنا ومعتقداتنا، ويخبرنا أننا وصلنا إلى أقصى حدودنا الجسدية والنفسية.

وبعد ذلك، نُقدم للجسم أسلوباً خاصاً من أساليب العلاج في محاولة للتخلص من معوقات تدفق الطاقة والسماح للجسم بإعادة التوازن للطاقة مرة أخرى. وتوجد أنواع عديدة من أساليب العلاج بالطاقة، ومن أكثرها شيوعاً: “الريكي”، و”تطهير الهالة”، و”موازنة الشاكرات أو مراكز الطاقة”، و”العلاج بالاهتزاز الصوتي”، و”طريقة الثيتا”، و “طريقة البرانك”، و “طريقة إعادة التواصل”، و”طريقة أكسس بارز”، و”طريقة تنقية الأجواء من الطاقات السلبية”. ويمكنك اختيار طريقة العلاج بالطاقة وفقاً لحالتك الصحية أو المشكلة العاطفية التي ألمت بك أو الطريقة التي تجعلك تشعر بالراحة.

ويٌساعد فهم فوائد العلاج بالطاقة في تقييم ما إذا كان هذا الأسلوب فعالاً من عدمه.

 

والسؤال الآن هو: ما هي فوائد العلاج بالطاقة؟ نقدم فيما يلي نظرة سريعة على بعض هذه الفوائد:

 

  • يساعد على خفض مستويات التوتر
  • يحسن صحة القلب والأوعية الدموية
  • يخفض ضغط الدم
  • يطهر الجسم من السموم
  • يدعم جهاز المناعة
  • يعزز الصفاء الذهني والتركيز
  • يحسن جودة النوم
  • تسريع قدرة الجسم على الشفاء
  • يخفف من توتر العضلات
  • يساعدك على العيش بمستوى أعلى من الإدراك والوعي
  • يساعد على التخلص من المشاعر السلبية
  • قد يٌساعد في التخلص من الإدمان
  • يٌعزز قدرات الحدس

وختاماً، نجد في سعينا للوصول إلى إجابة على السؤال، الذي طرحناه حول مدى فاعلية العلاج بالطاقة، أن مؤيدي العلاج بالطاقة يُقبلون على هذا الأسلوب بقلب مفتوح واستعداد للتعلم، ومن ثم، تنجح طٌرق العلاج بالطاقة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق