مشاهير

الكشف عن اسم الشخص الملكي الذي اتهمته ميغان ماركل بالعنصرية

الكشف عن اسم الشخص الملكي الذي اتهمته ميغان ماركل بالعنصرية 

وفقاً لموقع ديلي ميل البريطانية، آن ليدي كولين كامبلن وهي سيدة مجتمع ومطلعة على الشؤون الملكية، كشفت عن اسم الشخص الملكي الذي اتهمته ميغان بالعنصرية،

وقالت كامبل أن الأميرة آن هي التي تكلمت مع الأمير هاري حول لون بشرة طفله عندما كانت ميغان ماركل حامل بالطفل آرتشي.

و اتهمت ليدي كولين كامبل ميغان ماركل عبر التلفزيون الأسترالي “باستخدام مسألة العرق للحصول على تبرير مجاني لتصرفاتها السيئة”.

ودفاعاً عن الأميرة آن قالت ليدي كولين كامبل أن الأميرة آن “لم تكن تلمح إلى لون بشرة هذا الطفل”،أسيء فهمها تماماً من قبل ميغان وهاري.

ولكن بالأحرى شخصية ميغان “غير المناسبة” و”الاستخدام المفرط لمسألة العرق”.

وأضافت أن ميغان تتسلح بمسألة العرق في كل شيء. طالما أنها تستخدم هذه الورقة فإنها تحصل على تبرير مجاني لتصرفاتها السيئة وحريتها. لا تضع حداً لتصرفاتها وطالما أنها تستخدم ورقة العرق، فلديها تبرير مفتوح”، لافتة إلى أنّ عرق ميغان كان “الشيء الوحيد الذي كان يعمل لصالحها”

أضافت : “لو كانت ميغان بيضاء، فما كان ليتم الزواج بسبب ماضي ميغان المتقلب وشخصيتها الصعبة جداً”.

وعن سؤالها  عما إذا كانت تعتقد أن ميغان كانت تواجه صعوبة مع الصحافة، أجابت: “بالتأكيد أنها تعرضت للهجوم. ميغان تعرضت لهجوم تتعرض له أي شخصية مشهورة في بريطانيا. كانت رحلة ميغان سهلة جداً لكنها ولدت متذمرة وتحب الدراما”.

وفي وقت سابق قالت: “كان لدى الأميرة آن مخاوف بشأن الآثار الكارثية للسماح لشخص بشخصية ميغان ماركل، بالانضمام إلى الأسرة لأنها لن تسبب مشاكل لهم جميعاً فحسب بل وأيضًا لأي طفل يولد من هذا الزواج”.

وخلال الشهر الماضي كانت ميغان ماركل و زوجها الأمير هاري قد فجرا قنبلة العنصرية، في حلقة حضرها اكثر من ٧٠ مليون شخص، زاعمين أن أحد من أقارب الأمير هاري قد صرح بقلقه “حول مدى سواد بشرة آرتشي عند ولادته”، لكن الزوجين رفضا ذكر اسم بحجة أنّ الإفصاح عن الاسم سيضرّ الشخص الذي يتهمانه بالعنصرية بشكل كبير.

جيران الأمير هاري و ميغان ماركل يبيعون منازلهم

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق