سياحة و سفر

المدير العام لفندق شانغريلا اسطنبول تي.جي.جولاق .. يميزنا أننا نقدم الضيافة الفاخرة من القلب ومستقبل السياحة في تركيا مشرق

شانغريلا اسطنبول ..لا يقل موقعه الساحر على ضفه البوسفور الشهير جمالا عن تصميمه المعماري الفاخر، في كل زواية فيه تحفة فنية، ولوحة جدارية آسرة.

ما أن تتخطى بوابته لتدرك أنك دخلت لعالم آخر من رقي الضيافة لينافس أرقى اسماء الفنادق الشهيرة، ويحقق تصنيفا قياسيا بأفضل خمسين فندقا في العالم. ولنعرف أكثر قابلنا المدير العام لفندق شانغريلا في اسطنبول تي.جي.جولاق ليخبرنا اكثر عن قصة نجاح هذا الفندق.

فندق شانغريلا اسطنبول
فندق شانغريلا اسطنبول

وننقل لكم الحوار

– سلوى: بداية شكرا لاستقبالكم الرائع .. واسمح لنا ببعض اسئلة قد تجول في بال الكثيرين ممن يزورون الفندق اليوم أو ينوون زيارته عما قريب.

بداية ما الذي يميز فندق شانغريلا اسطنبول عن غيره من الفنادق الراقية في المنطقة ؟

– تي.جي.جولاق: ما يميز فندق شانغريلا هو شيئ خاص، هو كالجوهرة المختبئة، لعلك لن تجد تلك اللافتات اللامعة خارجه، ولا الأبواب الكبيرة الضخمة المزركشة، لكن ما أن تدخل مبنى الفندق ستشعر أنك انتقلت لمستوى عالٍ جد من الفخامة، أجل هنالك الكثير من الفنادق في المنطقة والتي فعلا تمثل معايير الفخامة بكل مستوياتها لكن ما يميزنا كفندق شانغريلا بوسفور اسطنبول باننا وكل فريق العمل في الفندق نقدم كل خدماتنا من القلب ونهتم بكل التفاصيل وعلى أفضل شكل، وأعلى مستوى، وهذه هي هوية سلسلة فنادق شانغريلا الشهيرة.

كما أننا نحرص على خصوصية ضيوفنا التامة، وهو شيئ جدا مهم، مما يجعل ضيوفنا يستمتعون بقضاء اجازتهم براحة وعزلة، وبحرية كاملة ،والأهم من كل ذلك أننا نهتم بأمانهم ، فقد يتعرض بعد الضيوف لمواقف في الخارج مزعجة، وحدثت في عدة مرات، سنكون دائما موجودين لمساندة وحماية ضيفنا، وبالتعاون مع الجهات المختصة مهما كان الموقف، فالضيف لن يشعر فقط بأنه في منزله هنا بل، وأنه بين أهله، ومحبيه أيضا.

كل ذلك بالاضافة الى التنوع الكبير بقائمة النكهات، والمطاعم من مختلف العالم من الشرق الى الغرب.

خلص لقاء مع المدير العام لفندق شانغريلا اسطنبول تي جي جولاق
المدير العام لفندق شانغريلا اسطنبول تي جي جولاق ما يميزنا بأننا نقدم الضيافة الفاخرة من القلب

– سلوى: هل لاحظت تغيرا على المسافرين والسفر بعد جائحة كورونا؟

– تي.جي.جولاق: بالطبع هناك تغير كبير. بالاضافة إلى الاجراءات التي نتبعها كفندق والتي تغيرت كثيرا بخصوص التعقيم والأمان، هناك تغير كبير قد طرأ على سلوك المسافرين بعد الجائحة، فقد اصبح المسافرون بشكل عام أكثر توترا، وتطلبا، وأكثر فزعا من قبل. فالظروف الصعبة التي مر بها العالم انعكست على طباع النزلاء، كذلك الظروف المتوترة السياسية او الاقتصادية في بعض البلاد تنعكس على مواطنيها أينما كانوا، كذلك بات المسافرون أكثر طلبا للرفاهية، الزوار باتوا يطلبون السيارات الفارهة والتجارب باهضة الثمن كما لم يكونوا من قبل.

فندق شانغريلا اسطنبول
فندق شانغريلا اسطنبول

– سلوى: في الفترة الأخيرة لاحظنا بأن الكثير من الفنادق الراقية باتت تتعاون مع الأسماء الشهيرة والعلامات الفاخرة، هل تجدون ذلك بأنها الموضة الرائجة في قطاع الضيافة وكيف من الممكن أن تعود هذه التعاونات على اسم الفندق بشكل إيجابي ؟

– تي.جي.جولاق: الأمر كله يعود ل أين سيتم هذا التعاون، كيف، وما هو المردود منه.

نحن نتعاون في فندق شانغريلا اسطنبول مع علامات فاخرة مثل بولغري واكوا بريما لضمان تجربة فائقة الرفاهية في الحمام والفندق، وقريبا سيكون بين طاقم الطهاة في الفندق شيف يحمل نجمة ميشلان ،لأن ذلك بالتأكيد سيعزز اسم الفندق، لكن بالنهاية نحن في تركيا، هنالك الكثير من المطاعم الشهيرة المحلية، ومن وجهة نظري فضم اسم مطعم عالمي كبير الى فندقنا لن يأتي بالعائد الذي يوازي تكاليف تشغيله، وهذا يعود لطبيعة المكان واسلوب الحياة في تركيا، لذلك من وجهة نظري هذه التعاونات ترجع ظروف المكان والزمان.

-سلوى :كمدير عام لواحد من أهم الفنادق الفاخرة في تركيا، وفي العالم، ما هو التحدي الأكبر الذي يواجه قطاع الضيافة في المنطقة برأيك؟

– تي.جي.جولات: التحدي الأكبر الذي يواجه قطاع الضيافة اليوم في المنطقة هو ايجاد الموظفين، ومن ثم تدريبهم، عندما بدأت العمل في قطاع الضيافة كان الناس يصطفون على الوظائف. اليوم لدينا في شانغريلا أكثر من مئة شاغر في الفندق من مختلف الاختصاصات، والتحدي الأكبر هو ايجاد الموظفين لملئ هذه الشواغر.
تحد من نوع آخر نواجهه في قطاع الضيافة هو في الظروف العامة في المنطقة، والتي تجعل أفراد طاقم العمل أحيانا يمرون بحالة نفسية سيئة مما يترتب علينا بذل جهد إضافي لمساندتهم في الفندق فرداً فرداً نفسيا واقتصاديا، كعائلة واحدة.

خاص لقاء مع المدير العام لفندق شانغريلا اسطنبول تي جي جولاق
المدير العام لفندق شانغريلا اسطنبول تي جي جولاق: مستقبل السياحة في تركيا مشرق

– سلوى: كيف ترى مستقبل السياحة في تركيا ؟

– تي.جي.جولاق: مستقبل السياحة في تركيا حتما مشرق. تركيا تمتلك كل مقومات السياحة المثالية بمختلف مستوياتها، كل ذلك بالإضافة إلى الحملات التي تطلقها السياحة في تركيا، والخطوط الجوية التركية للترويج للمكان على أعلى مستوى بالتعاون مع أهم الاسماء كميسي وغيرهم، ورعاية أهم الأحداث العالمية، هذه الامور كلها تنعكس إيجابيا يوما بعد يوم على قطاع السياحة في المنطقة الذي يزداد ازدهارا يوما بعد يوم .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
اشترك الآن مجاناً مع أنا سلوى سوف تصلك أخبارنا أولاً ، وسنرسل إليك إشعاراً عند كل جديد لا نعم