قبل اسبوع واحد خطف الموت منا فنانا أحببناه الفنان الأردني  ياسر المصري رحمه الله ،وليلة البارحة مساء الخميس كان يوما حزينا آخر انتهى به مشوار الفنان التونسي حسن الدهماني ، إثر حادث سير مروع أثناء توجهه إلى إحدى الحفلات في “سليانة” شمال غرب تونس، بحسب ما أفادت وسائل إعلام محلية.

 

وفي هذا السياق، كشف والي سليانة في حديث إذاعي بأن السيارة التي كانت تقودها امرأة وكان على متنها الفنان وشخص آخر انقلبت وخرجت عن مسارها إلى إحدى الغابات، مشيراً إلى أن المرأة والمرافق في حالة حرجة.
وقد توفي الفنان في عين المكان بينما نقل مرافقاه إلى المستشفى.

وكان الدهماني تعرض في السابق أيضاً لحادث سير، ترك آثاراً كبيرة عليه بعد أن نجا منه بأعجوبة

يذكر أن حسن الدهماني هو فنان من جيل الثمانينات، تخرج من برنامج للمواهب، لكن انطلاقته الحقيقية نحو النجومية بدأت سنة 2000، فأصبح له جمهوره العريض في تونس، والذي يتوافد إلى حفلاته، كما أنه من الفنانين القلائل في تونس الذين اعتلوا مسرح قرطاج الدولي عدة مرات.

له تاريخ حافل بالعطاء في الميدان الفني ببلده تونس، وهو يعتبر خير سفير للأغنية التونسية التي راهن عليها طوال مشواره الفنّي، أدى جميع الأنماط الموسيقية في أغانيه الكثيرة لكنه كان يميل إلى غناء الموشحات واللون الطربي الأصيل. منحه الفنان جورج وسوف لقب “سيد الطرب العربي”، فصوت هذا الفنان قوي ومتفرد، شبهه العديد بصوت الفنان صباح فخري .

وهزّ موته المفاجئ مساء الخميس، الساحة الفنية والثقافية في تونس، حيث نعى وزير الثقافة محمد زين العابدين الفنان الراحل، وكتب على صفحته الرسمية في فيسبوك، ”إنا لله و إنا اليه راجعون، توفي وهو في طريقه إلى أداء واجب فني، توفي في حادث أليم وهو يستعد لإدخال السرور و البهجة على عائلات تونسية كانت تنتظره ليسمعها نغما و طربا و جمالا، فكان الموت أسبق، رحمك الله حسن الدهماني وأسكنك فراديس الجنان”.

اقرأي أيضاً