مشاهير

النيابة الكويتية تلاحق مشاهير التواصل الاجتماعي بتهمة غسل الأموال ومنع سفر

أصدر النائب العام الكويتي المستشار ضرار العسعوسي قراراً بالتحفظ على أموال 10 أشخاص من مشاهير السوشيال ميديا مع منعهم من السفر.

وكانت قد أحالت النيابة العامة في الكويت، ملف 10 من مشاهير “السوشيال ميديا” الذين طالتهم اتهامات غسل الأموال، أخيراً، إلى جهاز أمن الدولة لتحديد مصدر أموالهم، وبيان مدى شرعية هذه الأموال.
ووفقاً لتقارير إعلامية، فقد بدأت الكويت منذ أكثر من عام بشن حملة ضد مشاهير تضخمت حساباتهم المصرفية بشكل غير طبيعي لمعرفة مصدرها، واستدعت عدداً منهم في وقت سابق للتحقيق بهذا الشأن.
ونقلت صحيفة “الجريدة” الكويتية عن مصادر لم تسمّها، أن “قرار النيابة بالإحالة جاء بعد تأكدها من وجود شبهات مالية حول مصادر أموال هؤلاء المشاهير وتضخم حسابات البعض منهم وأملاكهم، لاسيما في مجال العقارات والسيارات”.
وأوضحت المصادر “أنه تم التأكد من وجود شبهات بأموال هؤلاء المشاهير بناءً على تحريات مسؤولي وحدة التحريات المالية في البلاغات العشرة المقامة ضد هؤلاء المشاهير”، بحسب ” إرم نيوز”.
وأضافت أنه “بناءً على هذه الإحالة سيتولى جهاز أمن الدولة إعداد تقرير بعد تحرياته الأمنية عن مصادر أموال المشاهير المذكورين، وإحالته مجدداً إلى النيابة العامة التي ستتخذ قرارها بناءً عليه من ضبط وإحضار لهؤلاء المشاهير للتحقيق معهم أمام نيابة الأموال العامة“.
ولم تفصح النيابة عن الاسماء الصريحة للمشاهير، بل ذكرت الأحرف الأولى من أسمائهم، وهم (ي.ب، ج.ن، ف.ف، د.ط، ح.ب، م.ب، ع.ع، س.ف، ش.خ، غ.أ).
لكن نشطاء “السوشيال ميديا” تناولوا عدداً من الأسماء غير المؤكدة منها، الفاشنيستا دانة طويرش، والفاشنيستا فوز الفهد، وجمال النجادة، والإعلامية حليمة بولند، والفاشنيستا عهود العنزي، والناشط مشاري بويابس، والإعلامي عبدالوهاب العيسى.
وبينت تقارير “وجود صلة بين هؤلاء المشاهير ووسطاء داخل البلاد يشاركونهم في غسل الأموال، وتحويل مبالغ مالية كبيرة إلى أشخاص من دول عربية وآسيوية”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق