لقطات

بعد وفاة الملكة .. الأمير أندرو في مأزق وهذا ما حدث

قد يفضل الأمير أندرو البقاء بعيدًا عن تسليط الأضواء عليه لحزنه على رحيل والدته ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية. وبسبب صداقته الوثيقة مع جيفري إبستين والاعتداء الجنسي المزعوم على الفتاة الأمريكية المراهقة “فيرجينيا جيفري”، فإن ذلك لا يبعده عن التدقيق الكثيف والمستمر. في حين ينفي الأمير هذه الاتهامات.

ويشاع أن الأمير الملكي أندرو كان المفضل لدى الملكة، وقد دفع لاحقًا مبلغًا لم يكشف عنه إلى فيرجينيا جيفري في تسوية مالية.

وقد جُرد من رعايته العسكرية وتم استخدام لقب “صاحب السمو الملكي”

ومع ذلك، لا يزال هو الثامن في ترتيب العرش وكان له دور بارز في المراسم الجنائزية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
اشترك الآن مجاناً مع أنا سلوى سوف تصلك أخبارنا أولاً ، وسنرسل إليك إشعاراً عند كل جديد لا نعم