ساعات و مجوهرات

بلانبان تحتفل برأس السنة الصینیة 2022 عبر إطلاق إصدار حصري لساعة Traditional Chinese Calendar

أطلقت بلانبان، احتفالاً برأس السنة القمریة الصینیة 2022، إصداراً حصریاً جدیداً من ساعة Traditional Chinese Calendar المصممة مع علبة بلاتینیة بإصدار محدود من 50 قطعة. وتقدم ھذه الساعة مؤشرات التقویم القمري على قرص المینا الأبیض الكبیر Grand Feu، بینما یتألق النمر، البرج الخاص بھذه السنة، على الواجھة الخلفیة للساعة.
طورت دار بلانبان التعقید الذي تمث َل بساعة Traditional Chinese Calendar، على نحو حصري، بالتركیز على مبادئ أساسیة سائدة منذ قرون طویلة، تتجذر بعمق في التقالید الصینیة. ویتناغنم عداد الساعات والدقائق والتقویم الغریغوري عبر المینا مع المؤشرات الرئیسة للتقویم الصیني، كالساعات المزدوجة التقلیدیة والأیام والأشھر مع الإشارة إلى الأشھر الكبیسة ومجسمات الأبراج، بالإضافة إلى العناصر الخمسة والجذوع السماویة العشرة. كما تم تقدیم مراحل القمر التي تحدد الأشھر الصینیة التقلیدیة

بلانبان
والتي تمثل عنصراً رئیسیاً في جمیع تقاویم الدار الكاملة.
وبمناسبة الاحتفال بالسنة الصینیة الجدیدة للنمر لعام 2022 التي تبدأ من أول فبرایر 2022 حتى 21 ینایر 2023، ابتكرت دار بلانبان اصداراً جدیداً لھذه الساعة الفریدة من نوعھا. وتحتوي ھذه الساعة على علبة بلاتینیة مع قرص المینا الأبیض الكبیر
Grand Feu مع نابض التوازن مع رسم النمر المحفور، والذي یجسد البرج الصیني للعام الجدید.
ووفاء لجمالیات مجموعة Villeret، تم تجھیز العلبة المكررة ذات الخطوات المزدوجة بحجم 45 ملم بمصححات أسفل العروة لإمكانیة ضبط الوظائف بسھولة، بینما تجسد إطاراتھا حرفیة بلانبان، وصممت حلقة الفصل من زخارف ذھبیة، مع طلاء المؤشرات الأخرى بالمینا. وترتبط العقارب الرئیسة على شكل أوراق مجوفة بواسطة عقرب ذي تصمیم أفعواني من الصلب
الأزرق یكتسح أرقام التقویم الغریغوري، في تصمیم یذكرنا بتقلید صناعة الساعات في القرن الثامن عشر.
ویتم التحكم بساعة Traditional Chinese Calendarعبر 3638 حركة ذاتیة الملأ. ویتعاظم تعقیدھا مع عدد المؤشرات المراد عرضھا مع عدم انتظام دوراتھا. في حین تتوفر مسارات مألوفة لخبرة صناعة الساعات منذ أكثر من قرنین، والتي توجھ صانعي الساعات لتطویر آلیاتھم، إلى جانب إنشاء التقویم الصیني التقلیدي بدون أي أسس سابقة. وبالتالي یأتي ھذا التعقید نتیجةٌ

بلانبان
لتح ٍد طویل استغرق خمس سنوات من البحث والتطویر.
ویدعو التقویم الصیني التقلیدي، المفید والرمزي، ھواة صناعة الساعات الفاخرة إلى التفكیر في مناھج مختلفة لمفھوم الوقت باعتبارھا من الأمور التكمیلیة. حیث یشھد 50 فرداً من المجموعات الزمنیة المكونة لھذه السلسلة لعام 2022 على ھذه الثروة من التنوع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
اشترك الآن مجاناً مع أنا سلوى سوف تصلك أخبارنا أولاً ، وسنرسل إليك إشعاراً عند كل جديد لا نعم