شخصياتمنوعات

تفاصيل جنازة الأمير فيليب ومن الحاضرين

تفاصيل جنازة الأمير فيليب ومن الحاضرين 

يوم ١٧ أبريل هو يوم جنازة دوق اندبرة الأمير فيليب بحسب ما حدده قصر باكنغهام، الذي توفي يوم الجمعة ٩ أبريل عن عمر ٩٩ عاماً.

وفي التفاصيل، فإنه وبسبب ظروف جائحة كورونا، فمن المفترض إعادة ترتيب مراسم الجنازة الملكية، بما يتناسب مع ظروف التباعد الاجتماعي، وهذه الترتيبات تتوافق بكثرة مع رغبات الأمير الراحل.

وستقام جنازة في كنيسة سان جورج داخل قلعة ويندسور، تقتصر على ٣٠ شخصاً فقط، وهو العدد المسموح، في البلاد في الظروف الراهنة.

وبحسب ما تم تداوله، ثمانية فقط من أفراد العائلة الملكية سيحضرون لتمثيل الأسرة إلى جانب الملكة إليزابيث، هم الأمير وليام وكيت ميدلتون ، الأمير إدوارد ، كونتيسة ويسيكس ، أمير ويلز وكاميلا ، والأميرة آن.

أما عن الأمير هاري فقالت العائلة الملكية أنه سيكون موجوداً إلى جانب عائلته، بغض النظر عن الخلافات، اما عن ميغان ماركل لن تكون موجودة، بسبب حملها وصعوبة السفر لساعات طويلة.

سيتم رفع العلم الخاص بالأمير فيليب في الجنازة. ويمثل العلم عناصر من حياته، من تراثه اليوناني إلى ألقابه البريطانية.

وكان قد أوصى بأن يتم وضعه على عربة تابعة لمدفعية King’s Troop Royal Horse  ، قام بتعديلها وتطويرها بنفسه، وهي من طراز لاند روفر، وهي العربة نفسها التي حملت الملكة فيكتوريا.

وبحسب مجلة The Mail أن نعش الأمير فيليب كان الليلة الماضية في القلعة ، حيث تقيم الملكة ، على الأرجح في كنيسة العبادة الخاصة بها.

ولكن من المحتمل أن يتم نقله خلال عطلة نهاية الأسبوع إلى كنيسة ألبرت التذكارية ، التي بناها هنري السابع كضريح ملكي. من المحتمل أن يرقد نعش فيليب هناك مع القليل من المراسم .

ومن المرجح أن يتم عقد وقفة احترام من قبل أبنائه تشارلز وآن وأندرو وإدوارد في وندسور. وفي يوم جنازته ، من المتوقع أن يحمل نعش فيليب حاملو كتيبة الملكة ، الكتيبة الأولى حرس القنابل.

وقال متحدث باسم مكتب مجلس الوزراء البريطاني: “على الرغم من أن هذا وقتا صعبا للغاية بالنسبة للكثيرين، فإننا نطلب من المواطنين عدم التجمع فرب المقرات والقصور الملكية، ومواصلة اتباع القواعد الاحترازية خاصة فيما يتعلق بتجنب التجمع في مجموعات كبيرة وتقليل السفر”.

وفي نهاية المطاف وسيتم إنزال التابوت في Royal Vault وسيبقى هناك  بالانتظار حتى وفاة الملكة ودفنهما معاً في الكنيسة التذكارية.

الأمير فيليب الرجل الأول في حياة الملكة إليزابيث ومصدر القوة والسند

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق