لقطاتمجتمع

جائزة شوبارد (Trophée Chopard) تحتفي بمرور 20 عاماً على دعمها للمواهب المتميزة والواعدة في مستقبل السينما

تعد دار شوبارد الشريك الرسمي لمهرجان كان السينمائي منذ عام 1998، كما أنها مبتكرة وصانعة جائزة السعفة الذهبية بشكلها الحالي، بالإضافة إلى مساهمة الدار في تسليط الضوء على المواهب الصاعدة من الممثلين والممثلات الشباب في كل عام من الأعوام العشرين الماضية من خلال جائزة شوبارد (Trophée Chopard) المرموقة؛ فبينما تكرّم جائزة السعفة الذهبية النجوم المتميزين في عالم السينما اليوم، تنتقي جائزة شوبارد (Trophée Chopard) مواهب الغد المتميزة والواعدة.
في عام 2001، كانت كارولين شوفوليه، الرئيس الشريك والمدير الفني في دار شوبارد، تطمح لتقديم مساهمة جديدة ومعتبرة في صناعة الأفلام بدافع من شغفها بعالم السينما وحرصها على دعم الجيل الجديد من الممثلين، لذلك قررت أن تمد يد العون لجيل الشباب من خلال تقديم جائزة تكرّم الشباب والشابات “المُلهِمين” في كل عام. ومن هذا المنطلق، تمثل جائزة شوبارد (Trophée Chopard) رهاناً على المستقبل وتؤتي ثمارها بشكل متكرر على مر السنين، وتواكب المسيرة الفنية اللامعة للفائزين السابقين بهذه الجائزة، خاصّة أن العديد منهم ترشّحوا وفازوا لاحقاً بجوائز كبرى ليحققوا بذلك الآمال المرجوة منهم، وكان من بينهم على سبيل الذكر لا الحصر: ماريون كوتيار (فازت بأوسكار أفضل ممثلة لعام 2008)، وديان كروغر (فازت بجائزة أفضل ممثلة في مهرجان كان لعام 2017)، وغايل غارسيا برنال، وليا سيدو، وشايلين وودلي، وإليزابيث ديبيكي، وفلورنس بو، وجون بوييغا.
جائزة شوبارد (Trophée Chopard) تحتفي بمرور 20 عاماً على دعمها للمواهب المتميزة والواعدة في مستقبل السينما
وفي عام 2021، تحتفل جائزة شوبارد (Trophée Chopard) الذكرى السنوية الـ 21 عاماً على إطلاقها للمرة الأولى، فاغتنمت المبدعة كارولين شوفوليه التي كانت وراء إطلاق هذه الجائزة الفرصة لتذكرنا: “لطالما التزمنا أنا وعائلتي بدعم التخصصات والمهن الفنية ورعايتها في ورشاتنا، وبفضل مبادراتنا هذه أصبحت دار شوبارد معروفة بدورها الفعّال في مجال التدريب، فكان من الطبيعي أن تتسع رقعة اهتمامنا لتشمل عالم السينما. وبهذا الصدد، تتيح لنا جائزة شوبارد (Trophée Chopard) لفت انتباه الجمهور إلى ممثلة وممثل تستحق موهبتهما المزيد من الاهتمام والتقدير ليتمكنا من الانطلاق في مسيرتهم الفنية. وعلى مدى 20 عاماً، ساهمنا في اكتشاف العديد من الممثلين والممثلات الموهوبين، وهو
جائزة شوبارد (Trophée Chopard) تحتفي بمرور 20 عاماً على دعمها للمواهب المتميزة والواعدة في مستقبل السينما
ما نعده مصدر فخراً كبيراً للدار وإنجازاً يحثنا على مواصلة مساعينا لنساهم في صياغة مستقبل صناعة السينما.”
وتتخذ جائزة شوبارد (Trophée Chopard) شكل شريط أفلام مصنوع من الذهب المطلي بالفضة ومثبّت على قاعدة زجاجية، أبدعت تصميمها كارولين شوفوليه شخصيّاً. وعلى غرار جائزة السعفة الذهبية، تصنع جائزة شوبارد (Trophée Chopard) أيضاً تحت سقف ورشات دار شوبارد.
ويتم اختيار الممثلين الفائزين بجائزة شوبارد (Trophée Chopard) بالتعاون مع مجلة (Variety) بعد مداولات بين أعضاء اللجنة المتميزة التي تضم رئيس تحرير المجلة ستيف غيدوس، وكارولين شوفوليه، إلى جانب مختلف الفائزين والرعاة والعرّابين في الدورات السابقة لهذه الجائزة، ممن يسعدهم تسليط الأضواء على المواهب الشابة بعد أن استفادوا منها ذات يوم.
جائزة شوبارد (Trophée Chopard) تحتفي بمرور 20 عاماً على دعمها للمواهب المتميزة والواعدة في مستقبل السينما
يشكّل حفل تقديم جائزة شوبارد (Trophée Chopard) جزءاً أساسياً ضمن الفعاليات الرسمية لمهرجان كان السينمائي، حيث يتم تقديمها خلال أمسية استثنائية يقوم خلالها عرّاب أو عرّابة الحفل بتسليم الجائزة للفائزين. حيث تولى نجوم من أمثال: تشارليز ثيرون، وكيت بلانشيت، وجوليان مور، وزانغ زي، وروبرت دي نيرو، وشون بن، أمر رعاية الفائزين ومرافقتهم بشكل رمزي في مسيرتهم لتحقيق النجاح من خلال رفدهم بخبراتهم في هذا المجال، حتى أن بعض من الفائزين السابقين مثل: ماريون كوتيار وديان كروغر أصبحوا رعاة للأجيال اللاحقة، ليعودوا ويلعبوا نفس دور رعاية المواهب الشابة الذي تهدف إليها الجائزة.
قائمة بأسماء مقدمي الجوائز والفائزين بجائزة شوبارد (Trophée Chopard) منذ عام 2001
 
2001  أودري توتو و إدواردو نوريغا تسلّما جائزتهما من إيمانويل بيارت.
2002  لودفين سانيي بالتساوي مع باز فيغا، و هايدن كريستنسن تسلموا جوائزهم من غونغ لي.
2003  ديان كروجر و غايل غارسيا برنال تسلّما جائزتهما من إيزابيل أدجاني.
2004  ماريون كوتيار و رودريغو سانتورو تسلّما جائزتهما من لورا مورانتي.
2005  كيلي رايلي و جوناثان ريس مايرز تسلّما جائزتهما من شارون ستون.
2006  ياسمين ترينكا و كيفن زيجرز تسلّما جائزتهما من السير إلتون جون و إليزابيث هيرلي.
2007  آرتشي بانجابي و نيك كانون تسلّما جائزتهما من جود لو.
2008  تانغ وي و عمر متولي تسلّما جائزتهما من سبايك لي و غوينيث بالترو.
2009  ليا سيدو و ديفيد كروس تسلّما جائزتهما من هيلاري سوانك و ماريون كوتيار.
2010  لييا كيبيدي و إدوارد هوغ تسلّما جائزتهما من هيلين ميرين.
2011  أستريد بيرغيس فريسبي و نيلز شنايدر تسلّما جائزتهما من روبرت دي نيرو.
2012  شايلين وودلي و إزرا ميلر تسلّما جائزتهما من شون بن.
2013  بلانكا سواريز و جيريمي إيرفين تسلّما جائزتهما من كولين فيرث.
2014  أديل أكزاركوبولوس و لوغان ليرمان تسلّما جائزتهما من كيت بلانشيت.
2015  لولا كيرك و جاك أوكونيل تسلّما جائزتهما من جوليان مور.
2016  بيل باولي و جون بوييغا تسلّما جائزتهما من جولييت بينوش.
2017  آن تايلور جوي و جورج ماكاي تسلّما جائزتهما من تشارليز ثيرون.
2018  إليزابيث ديبيكي و جو ألوين تسلّما جائزتهما من ديان كروغر.
2019  فلورنس بوغ و فرانسوا سيفيل تسلّما جائزتهما من زانغ زي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
اشترك الآن مجاناً مع أنا سلوى سوف تصلك أخبارنا أولاً ، وسنرسل إليك إشعاراً عند كل جديد لا نعم