جمال

جيرلان وبيرنادو وأسطورة الجمال الثمينة

جيرلان وهل هناك اسم ينبض أكثر بالفخامة من جيرلان بتاريخ كتب الجمال و طبع الفخامة

جيرلان بودرة حبيبات اللؤلؤ

وتجسّد اليوم الامتياز الفرنسي في عيون العالم.

تشكّل ” جيرلان ” Guerlain و”بيرناردو” Bernardaudمثالَين عن ذلك.

تقومان اليوم بدمج مهارتهما لتقديم لآلئ “ميتيوريت” Météoritesالأسطوريّة ضمن أثمن العروض: إصدار ثمين مصنوع من الخزف. لا تتشارك الداران التاريخيّتان رؤيةً واحدة عن الترف فحسب، بل برهنتا أيضاً بنجاح عن حداثة ليس لها مثيل. طوال 150 عام، عزّزت بيرناردوBernardaud العمل مع خزف ليموج ليصبح شكلاً فنيّاً، فدفعت هذا “الذهب الأبيض” إلى أبعد بكثير من الموائد. صنعت الدار بجرأة اسماً لهافي عالم التصميم. قام أوليفييه إيشودوميزون، المدير الإبداعي لدار “جيرلان” Guerlain، وبيرناردوBernardaud بدمج مواهبهما لتصميم كرة مصنوعة من خزف ليموج الأصيل. وبالعودة إلى جذورها مع “ميتيوريت” Météorites، يتمّ تحديد تشكيلات كوكبيّة حول هذا الغرض الجديد. وستقوم درجة لون 02 Light الأكثر مبيعاً من “ميتيوريت” Météorites بإمتاع كافة محبّي الجمال والملتزمين بهذه اللآلئ الشهيرة. تقوم درجات الألوان الستّالمختارة بمهارة للّآلئ بمجانسة لون البشرة وتصحيح شوائب البشرة من خلال لمسة نهائيّة شفافة، كما تقوم بإحياء التألّق وتعزيز لون البشرة بالجرعة المناسبة من الإشراق.

الامتياز الفرنسي

تتمتّع دارا ” جيرلان Guerlain وبيرناردوBernardaud بعلامة “Living Heritage Company” (“شركة إرث حيّ”)، وهو تمييز من وزارة الاقتصاد الفرنسيّة اعترافاً بالمهارة الاستثنائيّة. حازت جيرلانGuerlain على هذا التمييز منذ ابتكار العلامة، مما يبرز خبرة نادرةً مثل التقنيّة التقليديّة المستخدمة لتصميم لآلئ “ميتيوريت” Météorites للبودرة التي يجيدها خمسة حرفيّون فقط لدى “جيرلان” Guerlain وتحديداً في موقع إنتاج مستحضرات التجميل (شارتر)، أو تزيين القوارير يدويّاً (الختم بخيط، الختم بأمعاء حيواني، الختم من الشمع، العُقد، وغيرها) التي تنفذها الحرفيّات في موقع إنتاج العطور (أورفين).

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق