ساعات و مجوهراتلقطات

حكاية البداية ..هاري وينستن

افتتح والده جكيوب متجرا صغيرا للمجوهرات بعد هجرته من أوكرانيا مع زوجته ،

حكاية البداية ..هاري وينستن

كان هاري يساعد والده في المتجر، ورغم بساطة عمل والده ،كان هاري حاد الذكاء ،فعندما كان في عمر الثانية عشر اكتشف حجرة زمرد تزن  قيراطين ،اشتراها ب25 سينتا وباعها بثمانمئة دولار.

حكاية البداية ..هاري وينستن

امتهن هاري وينستن العمل بالمجوهرات عام 1920 , وافتتح أول متجر له في نيويورك عام 1932

بداية الحكاية ..هاري وينستن

حكاية الإمبراطورية ابتدأت عام 1926 ,باقتناء مجموعة مجوهرات أغنى امرأة أميركية وهي أرابيلا هونتينغتون بعد وفاتها بثمن 1.2مليون دولار.

بداية الحكاية ..هاري وينستن

أرابيلا أشادت بصياغة مجوهراتها لاهم صائغي العالم ككارتيه.

بداية الحكاية ..هاري وينستن

أعاد وينستن ترتيب هذه المجوهرات ليصنع منها مجوهرات أكثر حرفية.

بداية الحكاية ..هاري وينستن

توفي هاري وينستن عام 1978 تاركا أمبراطوريته العملاقة لولديه رونالد ودروس الذين ما لبث أن تخاصما واشتعلت بينهما الحروب والمعارك لاستلام إدارة زمام هذه الإمبرطورية

بداية الحكاية ..هاري وينستن

عام 2000، وجد رونالد شريكا لشركة والده ،وهو فينوي وشركاه ،ليخرج بروس بالكامل من إمبراطورية الماس ويحمل خسارته في هذه المعركة إلى جانب مبلغ 54.1 مليون دولار .

بداية الحكاية ..هاري وينستن

عام 2015  أصبح هاري وينستن يمتلك أكثر من 35 متجرا في أكثر العواصم والنقاط الحيوية حول العالم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
اشترك الآن مجاناً مع أنا سلوى سوف تصلك أخبارنا أولاً ، وسنرسل إليك إشعاراً عند كل جديد لا نعم