شخصيات

حياة الملكة نازلي ،، فضائح وخفايا

الملكة نازلي وفضائح شوهت صورة الأسرة الحاكمة

الملكة نازلي ،ملكة سمعنا الكثير من قصصها وعن حفلاتها الفاخرة النير تقام في قصر البلاد الملكي قي مصر ،لم يكن يعلم الملك فؤاد الأوّل حين تزوّج من نازلي هانم التي تصغره بحوالي 20 عاماً، أنّها ستتسبّب في فضيحة للعائلة المالكة.
فبعد وفاة فؤاد عام 1936، تحرّرت الملكة نازلي من القيود التي كانت مفروضة عليها، وانطلقت إلى الملاهي الليليّة والسهرات التي كانت محرومة منها بأمرٍ من زوجها الذي كان يغار عليها.لكن كيف تسبّبت الملكة نازلي في جلب الفاضئح لابنها الملك فاروق حتى وفاتها عام 1978؟

الملكة نازلي والزواج العرفي

كان أحمد حسنين باشا المُستشكف والمبارز الشهير من رجال الملك فؤاد، حيث استعان به الملك ليكون راعياً لابن فاروق وهو في سن الـ15 أثناء رحلته التعليميّة إلى لندن.

وبعد عودة حسنين برفقة فاروق ووفاة فؤاد، إنجذبت نازلي إليه وبدأت العلاقة العاطفيّة بينهما تتطوّر بشكلٍ سريع.

فضائح الملكة

لم يكن فاروق راضياً عن علاقة والدته بحسنين، وبسبب المشاجرات العديدة بينه وبين أمّه، هربّت نازلي إلى القُدس، وهناك انتشرت فضائحها الجنسيّة التي وصلت إلى الملك الغاضب.

https://www.anasalwa.com/%d9%82%d8%b5%d8%a9-%d8%ad%d9%8a%d8%a7%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%a3%d9%85%d9%8a%d8%b1%d8%a9-%d9%81%d9%88%d8%b2%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%ac%d9%85%d9%8a%d9%84%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%ad%d8%b2%d9%8a%d9%86/

فاضطر الملك للّجوء إلى رئيس الحكومة آنذاك النحاس باشا، ليتمكّن من إحضارها مرّةً أخرى إلى مصر لإنهاء تداول الفضائح.

 الملكة نازلي وغيرة قاتلة من الفنانة اسمهان

تعرّف أحمد حسنين على المطربة السوريّة أسمهان، وشعرت نازلي بالغيرة الشديدة بعد انتشار الأنباء عن تكرار لقاءات الثنائي حسنين وأسمهان بأحد فنادق القاهرة.

فقرّرت الملكة أن تستغلّ نفوذها في إبعاد أسمهان عن مصر نهائيّاً بإلغاء إقاماتها.

لكنّ الكاتب الصحفي محمد التابعي المُقرّب من الأسرة الملكة ورجال الدولة، تمكّن من إقناع نازلي بإلغاء قراراها، وتجديد إقامة أسمهان.

الإنكليز قتلوا حبيبها

:في أحد أيّام شتاء عام 1946، لقي أحمد حسنين باشا مصرعه أثناء سيره بسيارته فوق كوبري قصر النيل، إثر اصطدام سيّارته بسيارة نقل جنودٍ تابعة للإنكليز.

وبوفاته، إنتهى أشهر زواج عرفي عرفته العائلة الملكة في تاريخها

الملكة نازلي وابنتها الأميرة وحب واحد 
بعد وفاة حسنين، سافرت نازلي وبناتها إلى خارج مصر، وتنقّلن بين أوروبا وأميركا، وتعرّفت على شخصٍ مسيحيي يدعى رياض غالي، فأحبّته على الرغم من أنّه كان عشيقاً لابنتها الأميرة “فتحية”!

كان رياض يعمل في وزارة الخارجيّة المصريّة، ومن شدّة تعلّق الملكة به، طالبت الحكومة بندبه إلى أميركا ليرافقها هناك.

ومثل كل مرة، علم الملك الحزين بفضائح أمّه عن طريق تقارير وصلت له.

وفشلت كل مساعي الملك في إحضار أمّه وشقيقته فتحية، والغريب أنّ “فتحية” قبلت الزواج من رياض على الرغم من علاقته العاطفيّة بأمها الملكة نازلي!

نازلي هانم توفيت على دين المسيحية

يُقال إنّه حين تعرّضت نازلي لوعكةٍ صحيّة عام 1965، قرّرت بعد شفائها أن تتحوّل إلى الكاثوليكيّة لأنّ ممرضتها التي ساهمت في علاجها كانت مسيحيّة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق