ساعات و مجوهرات

دار الساعات السويسرية “برميجياني فلورييه” تُعين رئيساً تنفيذياً جديداً

قامت دار الساعات السويسرية “برميجياني فلورييه” من خلالمجلس إدارة الشركة بالإعلان عن تعيين السيد جيدو تيريني رئيساً تنفيذيًا للشركة خلفًا لـ دافيد تراكسلر، الذي قرر مواصلة مسيرته المهنية خارج المجموعة بعد عامين ونصف العام في قيادة الشركة.

دار الساعات السويسرية "برميجياني فلورييه" تُعين رئيساً تنفيذياً جديداً

وأوضح “فريتز شسير”، رئيس مؤسسة عائلة ساندوز، قائلًا:” يعدجيدو تيريني خبيراً استراتيجياً معروفًا ويمتلك خبرة ومعرفة في عالم الساعات وقد أشرف على تغيير هيكلة بولغاري Bulgari كواحدة من الماركات العالمية الرائدة في قطاع الساعات الراقية. كلنا ثقة أن جيدو تيريني سيرتقى بعلامة برميجياني فلورييه إلى آفاق جديدة”.

وعلّق تيريني قائلًا: “شرفت جدًا باختياري لهذا المنصب وأنا متحمس للمساهمة في تعزيز مكانة برميجياني فلورييه. إنها علامة قوية في عالم الوقت، يمكنها التعبير عن تراث صناعة الساعات السويسرية على أعلى مستوى، حيث أدرجتها اليونسكو مؤخرًا في قائمة التراث الثقافي غير المادي للبشرية. وبالإضافة إلى ذلك تجذب العلامة اهتمام الخبراء المحنّكين”.

دولتشي أند غابانا تعلن كيتي سبنسر سفيرة عالمية للدار

من جانبه قال دافيد تراكسلر: “عندما انضممت إلى شركة برميجياني في منتصف عام 2018، ركزنا على تحسين ربحية الشركة بالإضافة إلى تحسين تشكيلة وبنية المنتجات. وقد أحرزنا تقدماً كبيراً على هذا الصعيد. وسوف تتمحور المرحلة التالية حول إعادة التنظيم الاستراتيجي للعلامة على المدى الطويل. وسيشمل ذلك أيضًا تعامل الشركة مع تغيرات السوق التي أحدثتها جائحة كورونا. هذا هو الوقت المناسب لتغيير إدارة الشركة”. وفي هذا المقام يعرب مجلس الإدارة عن خالص شكره لـ “دافيد تراكسلر” على ما قدمه من جهود من أجل الشركة.

جيدو تيريني، من مواليد مدينة ميلانو الإيطالية، يبلغ من العمر 51 عامًا، يحمل الجنسية السويسرية الإيطالية المزدوجة حاصل على شهادة الاقتصاد من جامعة لويجي بوكوني في ميلانو. يتمتع بـ 25 عامًا من الخبرة المهنية بالعمل في شركة دولية تحت إدارة العائلة ولدى مجموعات دولية كبرى. بدأ حياته المهنية عام 1995 في مجموعة دانون. وفي عام 2000 انتقل إلى سويسرا، لينضم إلى قسم صناعة الساعات في Bulgari Group. تم تعيينه رئيسًا لشركة Bulgari Horlogerie في عام 2010، وهو المنصب الذي شغله لعشر سنوات. معتمدًا على رؤيته الإبداعية، شعوره بالجماليات ورغبته القوية في احترام تكامل صناعة الساعات السويسرية الميكانيكية التقليدية، تمكّن تيريني من تشكيل أطقم عمل نجحت في تحويلBulgari إلى علامة متكاملة للساعات الممتازة،  يؤكد ذلك حصول العلامة على 57 جائزة دولية في صناعة الساعات وتسجيلها 6 أرقام قياسية عالمية في مجال الحركات فائقة النحافة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق