لقطات

دبي تستضيف فعاليات أعمال كبرى خلال الفترة المقبلة وحتى العام المقبل مع اقتراب موعد “إكسبو 2020 دبي

يواصل قطاع فعاليات الأعمال زخمه بعد أن كانت دبي من أوائل المدن العالمية التي أعادت فتح هذا النشاط، واستضافت الاجتماعات والمؤتمرات الدولية من حول العالم، فيما تستعد المدينة لاستقبال الضيوف مع انعقاد العديد من فعاليات الأعمال خلال الفترة المقبلة من عام 2021 وبداية 2022.

وعاودت دبي منذ استئناف استقبال الزوار الدوليين في شهر يوليو 2020، استضافة فعاليات الأعمال من حول العالم بدءاً من أكتوبر 2020، والذي سرعان ما ازدحم جدول فعاليات الإمارة بالعديد من المؤتمرات والمعارض التي أقيمت في مختلف أنحاء دبي. ومن المتوقع أن تواصل المدينة استضافة الفعاليات بنفس الزخم خلال النصف الثاني من عام 2021 بالتزامن مع استضافة إكسبو 2020 دبي وحتى بقية عام 2022. ويؤكد الإقبال على إقامة الفعاليات في دبي قدرة الإمارة على استضافة الفعاليات بأمان، وتعاملها بكفاءة عالية مع جائحة “كوفيد-19.”

وتستضيف دبي مجموعة من فعاليات الأعمال الكبرى خلال النصف الثاني من عام 2021، بما فيها مؤتمر الجمعية الدولية لجراحة المسالك البولية، والمؤتمر والمعرض الفني السنوي لجمعية مهندسي البترول، والمؤتمر الدولي للملاحة الفضائية، ومؤتمر غرف التجارة العالمية، وأسبوع غاز البترول المسال، ومؤتمر ومعرض “غازتك Gastech” وأسبوع النفط الأفريقي، إضافةً إلى العديد من الفعاليات الأخرى المقرر إقامتها خلال السنوات القادمة. في حين تستضيف دبي في الوقت الراهن عدداً من رحلات السفر التحفيزية لشركات كبرى مثل “إيه إف سي لايف ساينس”AFC Life Science، و”أمواي” Amway، و”سانهوب” Sunhope، و”جيونيس” Jeunesse ، و”أومنيلايف” OMNILIFE.

وتعليقاً على ذلك، قال عصام كاظم، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للتسويق السياحي والتجاري: “حققت دبي بتوجيهات القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، مكانة رائدة عالمياً في مواجهة الجائحة لاستئناف نشاط قطاع فعاليات الأعمال، حيث وفّرت منصةً فعّالة للجمعيات والشركات والمنظمات الدولية لمواصلة عقد اجتماعاتها المباشرة، وكذلك تعزيز دور المعرفة في تنمية القطاعات الرئيسية. وإننا ندرك أهمية استئناف الفعاليات الحية لقطاع الاجتماعات والمؤتمرات على مستوى العالم. وبفضل الجهود التي يبذلها الشركاء وكافة الجهات المعنية، تضمن دبي إقامة الفعاليات في بيئة آمنة للوفود المشاركة والمتحدثين والمنظمين.”

وتستعد دبي لاستضافة الأنشطة التحفيزية للشركات الكبرى خلال إكسبو 2020 دبي في 1 أكتوبر والذي يستمر لمدة ستة أشهر. حيث تتوفر أمام هذه الشركات فرصة استكشاف أكبر حدث في العالم خلال تواجدهم في الإمارة. كما يستضيف مركز دبي للمعارض ضمن موقع إكسبو 2020 دبي عدداً من المؤتمرات والفعاليات المهمة، بما في ذلك مؤتمر دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية.

وللاستفادة من هذا الزخم، يواصل فعاليات دبي للأعمال، المكتب الرسمي لجذب المؤتمرات والفعاليات في دبي، التواصل مع منظمي الاجتماعات على الصعيد الدولي، وتسليط الضوء على البنية التحتية لفعاليات الأعمال في المدينة، وعلى الاقتصاد القائم على المعرفة والذي يشهد نموا متسارعا. وكذلك يستضيف “فعاليات دبي للأعمال” خلال الأشهر المقبلة، عدداً من الوفود المدعوة إلى المدينة خاصة خلال إكسبو 2020 دبي، ما يتيح لمنظمي الاجتماعات والفعاليات التعرف على مختلف العروض التي توفرها الإمارة، إلى جانب حضور أحد أضخم الأحداث والمعارض في العالم. ويلتقي فريق مكتب فعاليات دبي العالمي في الوقت الحالي بمنظمي الفعاليات في أسواقهم الخاصة، من خلال سلسلة من الحملات التعريفية الخارجية، والعروض التجارية والفعاليات المتخصصة للقطاع.

بدوره، قال ستين جاكوبسن، مساعد نائب رئيس “فعاليات دبي للأعمال“: “نجحت دبي في استئناف نشاط قطاع فعاليات الأعمال بسرعة خلال الجائحة، مستفيدةً من قدرتها على توفير بيئةٍ آمنة، مع تسهيل الاجتماعات المباشرة والفعالة في الوقت ذاته. وما زلنا نلمس اهتماماً متزايداً من المنظمين الذين يتطلعون إلى إعادة فعاليات أعمالهم إلى مسارها الصحيح في أقرب وقت ممكن، وبفضل تنسيق الجهود بين مختلف الجهات المعنية في جميع أنحاء دبي، نجحنا في تلبية متطلبات الشركات والجمعيات والمنظمات الأخرى لمراجعة خططها الأصلية، ونقل الفعاليات إلى دبي.”

وتستضيف دبي العديد من الفعاليات المهمة خلال الأشهر المقبلة، ومن أبرزها أسبوع النفط الأفريقي Africa Oil Week. وتم نقل نسخة هذا العام إلى دبي، حيث كانت تستضيفها جنوب أفريقيا في العادة، ما سيتيح للحضور الفرصة للمشاركة في مناقشات مهمة وعقد صفقات تجارية، مستفيدين من دبي كوجهة توفر بيئة آمنة. كما تقرر نقل مؤتمر و معرض غازتكGastech  من سنغافورة إلى دبي، ويعد واحداً من أكبر المعارض والمؤتمرات في العالم المتخصصة بشؤون الغاز والغاز الطبيعي المسال والهيدروجين.

وبهذا السياق، قال كريس هول، مدير فعالية أسبوع النفط الأفريقي: “اخترنا نقل مؤتمر أسبوع النفط الأفريقي إلى دبي لعام 2021 بشكل مؤقت، بسبب التقدم الاستثنائي الذي أحرزته دولة الإمارات العربية المتحدة في برنامج التطعيم. وكذلك لأن دبي تُعدُ أيضاً مركزاً مالياً رائداً في الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، وتقدم لنا الفرصة للحضور ولقاء أصحاب رؤوس المال الجدد، مما يدفعُ عجلة الاستثمار في أفريقيا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
اشترك الآن مجاناً مع أنا سلوى سوف تصلك أخبارنا أولاً ، وسنرسل إليك إشعاراً عند كل جديد لا نعم