ساعات و مجوهرات

ساعة (Happy Fish) “الأيدي الماهرة” في دار شوبارد تسبر أعماق البحار

ساعة (Happy Fish
“الأيدي الماهرة” في دار شوبارد تسبر أعماق البحار
 
تنطلق دار شوبارد في رحلة لتسبر غمار البحر الواسع وأعماقه الساحرة، وتصطحبنا معها لنستمتع بالأجواء البحرية المذهلة، حيث يكشف البحر عن كنوزه النفيسة في عروض تتراقص فيها أحجار الألماس بحيوية وحرية على وجه ميناء ساعة (Happy Fish) المصنوعة من الذهب الأبيض الأخلاقي عيار 18 قيراطًا. تزين ميناء الساعة سمكة من عرق اللؤلؤ الأزرق المطعّج تبدو وكأنها خارجة من تلك الأعماق الشاسعة، وتزينها وريقات ذهبية تنساب عبر الميناء لتتماوج في بحر من السافير. وفوق هذا المشهد البديع تتراقص سبع ألماسات تبدو مثل الفقاعات. يبلغ قياس علبة الساعة 36 ملم ولها سوار جلدي بلون أزرق لؤلؤي، بينما تحتضن العلبة حركة ذات تعبئة أوتوماتيكية توفر احتياطي من الطاقة لمدة 42 ساعة.
شوبارد happy fish
 
ألماس يشع ملء الأفق! لم يكن البحر يوماً جميلاً بالقدر الذي بدى عليه عندما استحضرته شوبارد إلى صدارة المشهد، ولا سيما عندما تتمايل ألماسات مجموعة (Happy Diamonds) بمرح ورشاقة مع حركات الأمواج في رقصة مبهجة على إيقاع انعكاسات الضوء على الروائع البحرية المتنوعة الناضحة بسطوة وشاعرية الألوان الرائعة التي تشع من تلك الجنان البعيدة، حيث تتراصف أحجار السافير لتشكل مياه البحر، وتبرز سمكة تتزين حراشفها بعرق اللؤلؤ وورق الذهب، فتجسد هذه اللوحة الفنية عمق مهارة حرفيي شوبارد وتأخذنا معها في رحلة إلى عالم العجائب…
Happy fish chopard شوبارد
مشهد يستحضر أداء مذهل بألوان البحار الساحرة
انضم إلى مجموعة (Happy Fish) موديل جديد ساحر يحتفي بسحر الجمال المتواري في عالم ما تحت الماء من خلال الحرفية الفنية الرفيعة المشغولة بمهارة متناهية. لتقدم الساعة الجديدة رؤية فنية متناغمة ومبهرة باللونين الأزرق والذهبي، تظهر فيها من بين النقوش الدقيقة الميناء المشغول من عرق اللؤلؤ المُطعّج سمكة سحرية بانحناءاتها الانسيابية وحركاتها الرشيقة فتضيء عتمة ليل البحر الكامن في الساعة عند حلول الظلام. أما تلك الأشكال الدائرية المزدانة بأوراق الذهب فتلمع بومضات خافتة تعززها الظلال المتدرجة لألق السافير الأزرق الفاتح المرصّع بأحجام متفاوتة ليشكل أمواجاً تنساب ما بينها سبعة

2 / 4
أحجار ألماس متراقصة وبرّاقة، بينما يشع السحر الآسر من عين السمكة المرصعة بحجر يشب أحمر اللون تبرزه الخلفية الزرقاء اللون. ولا تنتهي روعة الدقة المتناهية في الصياغة عند هذه الحدود بل تتعداها لتترك بصمتها على مقابض السوار المرصّعة بالألماس المصقول بثلاثة أحجام مختلفة بهدف خلق تأثيرات ناعمة ولطيفة تكللها روعة سوار الساعة الأزرق اللؤلؤي المصنوع من جلد التمساح. وتكتمل روعة علبة الساعة المصنوعة من الذهب الأبيض الأخلاقي عيار 18 قيراط باحتضانها لآلية حركة ميكانيكية ذات تعبئة أوتوماتيكية.
مجموعة ساعات (Happy Fish)
استوحيت مجموعة (Happy Fish) من روعة الحياة البحرية، وقد تم إطلاقها في عام 2002 مشكّلة نقطة مضيئة جديدة في التاريخ الطويل لرحلة مجموعة (Happy Sport) الزاخرة بالمغامرات، فتعيد هذه المجموعة تجسيد أناقتها بحلة جديدة تتجلى في كل تحفة من تحفها. ابتكرت كارولين شوفوليه، الرئيس الشريك والمدير الفني لدار شوبارد، أولى ساعات هذه المجموعة عام 1993، لتتطيح معها بالتقاليد السائدة في عالم صناعة الساعات، حيث جمعت فيها بشكل مفاجئ وغير مسبوق بين الفولاذ والألماس. ناهيك عن الطابع العصري الذي يبدو في تصميم خطوطها والمواد المستخدمة فيها لتتلائم بتناغم تام مع الروح المرحة لمجموعة (Happy Diamonds)، حيث تتحرك أحجار الألماس فيها بحرية بين طبقتين من الزجاج الكريستالي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
we manufacture and export machines related to production lines with international specifications www.lionmak.com