ساعات و مجوهرات

ساعة (Happy Sport Golf Edition) أناقة مستوحاة من عالم الجولف!

تتألق ساعة (Happy Sport Golf Edition) الرمزية والفريدة بأناقة غير رسمية مفعمة بالحيوية، لتأخذك معها في أجواء الصيف إلى طبيعة مكسوة باللون الأخضر. تعكس هذه الساعة بحركتها الدائمة وشخصيتها الجرئية  طاقة المرأة المنطلقة. برشاقتها وشكل حركتها المستمد من أرجحة مضرب الغولف، تجسد هذه الساعة بكل دقة وبراعة أناقة عالم الغولف؛ فإلى جانب خمسة ألماسات (Happy Diamonds) متراقصة، يتأرجح مضرب وكرة غولف مصنوعين من الذهب الأبيض فوق ميناء الساعة المشغول كأنه مكسو بالعشب! وتشع ساعة (Happy Sport Golf Edition) بهالة آسرة من الأناقة الرياضية، حينما تكشف ياقة الكم المرفوعة عن ساعة بقطر 36 ملم مصنوعة من الستيل والذهب الأخلاقي الوردي عيار 18 قيراط، ويزينها إطار لزجاج الساعة مصقول لامع أو مرصّع بالألماس لتكوني مستعدة لمواجهة وخوض أي تحد. كما زودت ساعة (Happy Sport Golf Edition) بسوار جلدي أخضر يضفي عليها طابع الأناقة العملية المريحة، بينما تحتضن الساعة واحدة من أرفع إبداعات صناعة الساعات التي تتمثل في حركة ميكانيكية ذات تعبئة أوتوماتيكية.
تتألق ساعة (Happy Sport Golf Edition) الرمزية والفريدة بأناقة غير رسمية مفعمة بالحيوية، لتأخذك معها في أجواء الصيف إلى طبيعة مكسوة باللون الأخضر. تعكس هذه الساعة بحركتها الدائمة وشخصيتها الجرئية طاقة المرأة المنطلقة. برشاقتها وشكل حركتها المستمد من أرجحة مضرب الغولف، تجسد هذه الساعة بكل دقة وبراعة أناقة عالم الغولف؛ فإلى جانب خمسة ألماسات (Happy Diamonds) متراقصة، يتأرجح مضرب وكرة غولف مصنوعين من الذهب الأبيض فوق ميناء الساعة المشغول كأنه مكسو بالعشب! وتشع ساعة (Happy Sport Golf Edition) بهالة آسرة من الأناقة الرياضية، حينما تكشف ياقة الكم المرفوعة عن ساعة بقطر 36 ملم مصنوعة من الستيل والذهب الأخلاقي الوردي عيار 18 قيراط، ويزينها إطار لزجاج الساعة مصقول لامع أو مرصّع بالألماس لتكوني مستعدة لمواجهة وخوض أي تحد. كما زودت ساعة (Happy Sport Golf Edition) بسوار جلدي أخضر يضفي عليها طابع الأناقة العملية المريحة، بينما تحتضن الساعة واحدة من أرفع إبداعات صناعة الساعات التي تتمثل في حركة ميكانيكية ذات تعبئة أوتوماتيكية. مضرب غولف يتأرجح برفق وبإيقاع متناغم حتى يصيب هدفه ببراعة. عناية فائقة بالتفاصيل تعكس القوة الذهنية وتقود إلى حركة حركات رشيقة ساحرة في غاية الدقة والضبط. حركة واحدة مفعمة بالمرح والحياة تنقلنا إلى ملاعب الغولف المتفردة بجمالها وغنى عالمها. سبعة قطع متراقصة تتضمن خمسة ألماسات مع كرة ومضرب غولف مصنوعين من الذهب الأبيض الأخلاقي تضفي بحركتها وتأرجحها طاقة مبهجة على الساعات التي تمضي على وجه الميناء. وبذلك تتوقف ساعة (Happy Sport) في أحدث رحلاتها الجمالية المتنوعة في محطة ملاعب الغولف، في لقاء ينبض بالطاقة والحركة ويجسد عن جوهر الأناقة العملية. المرأة والألماس 2 / 5 على غرار ملاعب الغولف التي اعتبرت لفترة طويلة حكراً على الرجال، كان الألماس فيما مضى محصوراً بالقيود الرسمية التي تفرضها عليه التقاليد القديمة المتبعة للترصيع بالأحجار الكريمة. لكن لطالما أثبتت دار شوبارد قدرتها على الانفتاح على أفكار جديدة وإعادة الابتكار في مثل هذه المجالات بأساليب متنوعة لا تحصى. بدأ ذلك مع مفهوم الحرية الجديد الذي اعتمدته الدار وعبرت عنه كارين شوفوليه بقولها: "بتحرير الألماس تفيض مشاعر السعادة"، حسب ما كانت تحب أن تقول على مسمع ابنتها كارولين التي صممت بدورها ساعة (Happy Sport) في عام 1993. وبذلك تمكنت أحجار الألماس السعيدة (Happy Diamonds) من الإنطلاق وخوض تجربة الحرية إلى منتهاها عند تحررها من مفهوم الترصيع التقليدي. تتراقص ضمن موديل ساعة (EditionHappy Sport Golf ) خمسة أحجار ألماس سعيدة (Happy Diamonds) مع كرة ومضرب غولف مصنوعين من الذهب الأخلاقي الأبيض ليتأرجحوا جميعاً بأسلوب يحمل الكثير من حس البهجة بين طبقتين من الزجاج الكريستالي فوق ميناء أخضر ذو سطح يبدو كمرج من عشب غض جزّ لتوه. وقد أمكن صنع هذا الميناء بفضل الخبرة العريقة لدار شوبارد في صناعة الساعات، حيث منحته هذا السطح الفريد والمميز بالاعتماد على تقنية دمغ المعادن فأضفت عليه تأثير العمق الذي يتناسب تماماً مع الأرض المخملية اليانعة لملعب الغولف. فمن المكتب إلى حفل الكوكتيل ثم إلى جولة في أقرب طريق، يمكن لساعة (Happy Sport Golf Edition) أن تتلاءم بسلاسة مع محيطها الواسع. تفردها في أناقتها العملية تمثل ساعة (Happy Sport) رمزاً حقيقياً للأناقة بأسلوب مميز يعتمد الدمج والتنسيق. فقد مزجت بأسلوب مفعم بالمرح بين مختلف الأساليب، وجمعت بين الستيل والألماس بأسلوب راسخ ومتجدد في الوقت ذاته منذ عام 1993. وتتجسد العناية الفائقة بأدق التفاصيل في ساعة (Happy Sport Golf Edition) من خلال آلية تأرجع القطع المتراقصة على وجهها والتي تبدو حركاتها عشوائية ومنضبطة في آن معاً، بحيث تنبض بأناقة مريحة مفعمة بالبهجة. وعلى صعيد آخر، تعمل الساعة بحركة 3 / 5 ميكانيكية ذات تعبئة أوتوماتيكية، وتمثل روح العصر بفضل تصميمها خفيف الوزن الذي يعتبر سر الفخامة الأصيلة. وصنعت علبة الساعة بقطر 36 ملم مع إطار مصقول لامع أو مرصّع بالألماس لزجاج الساعة. وتجمع علبة الساعة بين الستانلس ستيل والذهب الوردي باعتبارهما عنصران جماليان يجسدان جوهر الأنوثة، وهو ما يعكس أيضاً مفهوم الحرية المطلقة الذي تتميز بها مجموعة ساعات (Happy Sport).
 
مضرب غولف يتأرجح برفق وبإيقاع متناغم حتى يصيب هدفه ببراعة. عناية فائقة بالتفاصيل تعكس القوة الذهنية وتقود إلى حركة حركات رشيقة ساحرة في غاية الدقة والضبط. حركة واحدة مفعمة بالمرح والحياة تنقلنا إلى ملاعب الغولف المتفردة بجمالها وغنى عالمها. سبعة قطع متراقصة تتضمن خمسة ألماسات مع كرة ومضرب غولف مصنوعين من الذهب الأبيض الأخلاقي تضفي بحركتها وتأرجحها طاقة مبهجة على الساعات التي تمضي على وجه الميناء. وبذلك تتوقف ساعة (Happy Sport) في أحدث رحلاتها الجمالية المتنوعة في محطة ملاعب الغولف، في لقاء ينبض بالطاقة والحركة ويجسد عن جوهر الأناقة العملية.
المرأة والألماس
على غرار ملاعب الغولف التي اعتبرت لفترة طويلة حكراً على الرجال، كان الألماس فيما مضى محصوراً بالقيود الرسمية التي تفرضها عليه التقاليد القديمة المتبعة للترصيع بالأحجار الكريمة. لكن لطالما أثبتت دار شوبارد قدرتها على الانفتاح على أفكار جديدة وإعادة الابتكار في مثل هذه المجالات بأساليب متنوعة لا تحصى. بدأ ذلك مع مفهوم الحرية الجديد الذي اعتمدته الدار وعبرت عنه كارين شوفوليه بقولها: “بتحرير الألماس تفيض مشاعر السعادة”، حسب ما كانت تحب أن تقول على مسمع ابنتها كارولين التي صممت بدورها ساعة (Happy Sport) في عام 1993. وبذلك تمكنت أحجار الألماس السعيدة (Happy Diamonds) من الإنطلاق وخوض تجربة الحرية إلى منتهاها عند تحررها من مفهوم الترصيع التقليدي.
تتراقص ضمن موديل ساعة (EditionHappy Sport Golf ) خمسة أحجار ألماس سعيدة (Happy Diamonds) مع كرة ومضرب غولف مصنوعين من الذهب الأخلاقي الأبيض ليتأرجحوا جميعاً بأسلوب يحمل الكثير من حس البهجة بين طبقتين من الزجاج الكريستالي فوق ميناء أخضر ذو سطح يبدو كمرج من عشب غض جزّ لتوه. وقد أمكن صنع هذا الميناء بفضل الخبرة العريقة لدار شوبارد في صناعة الساعات، حيث منحته هذا السطح الفريد والمميز بالاعتماد على تقنية دمغ المعادن فأضفت عليه تأثير العمق الذي يتناسب تماماً مع الأرض المخملية اليانعة لملعب الغولف. فمن المكتب إلى حفل الكوكتيل ثم إلى جولة في أقرب طريق، يمكن لساعة (Happy Sport Golf Edition) أن تتلاءم بسلاسة مع محيطها الواسع.
تفردها في أناقتها العملية
تمثل ساعة (Happy Sport) رمزاً حقيقياً للأناقة بأسلوب مميز يعتمد الدمج والتنسيق. فقد مزجت بأسلوب مفعم بالمرح بين مختلف الأساليب، وجمعت بين الستيل والألماس بأسلوب راسخ ومتجدد في الوقت ذاته منذ عام 1993. وتتجسد العناية الفائقة بأدق التفاصيل في ساعة (Happy Sport Golf Edition) من خلال آلية تأرجع القطع المتراقصة على وجهها والتي تبدو حركاتها عشوائية ومنضبطة في آن معاً، بحيث تنبض بأناقة مريحة مفعمة بالبهجة. وعلى صعيد آخر، تعمل الساعة بحركة
ميكانيكية ذات تعبئة أوتوماتيكية، وتمثل روح العصر بفضل تصميمها خفيف الوزن الذي يعتبر سر الفخامة الأصيلة. وصنعت علبة الساعة بقطر 36 ملم مع إطار مصقول لامع أو مرصّع بالألماس لزجاج الساعة. وتجمع علبة الساعة بين الستانلس ستيل والذهب الوردي باعتبارهما عنصران جماليان يجسدان جوهر الأنوثة، وهو ما يعكس أيضاً مفهوم الحرية المطلقة الذي تتميز بها مجموعة ساعات (Happy Sport).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
we manufacture and export machines related to production lines with international specifications www.lionmak.com