ساعات و مجوهرات

ساعة (L.U.C Flying T Twin Ladies) شوبارد تضع آول توربيورن محلق في اصغر الساعات

ساعة (L.U.C Flying T Twin Ladies)
معمل شوبارد يضع أول توربيون مُحلّق في قلب واحدة من أصغر الساعات النسائية
 
في عام 2019، رفد معمل شوبارد مجموعته الزاخرة بالتقنيات الميكانيكية المعقدة بأول حركة أوتوماتيكية تضم توربيون محلّق من عيار (L.U.C 96.24-L) يتميز بتكنولوجيا (Chopard Twin) التي تضم خزانين متراصّين لتخزين الطاقة بالإضافة لتعديلات عالية الدقّة أبرزها وظيفة إيقاف الثواني. يحرّك هذا العيار نسختان من إصدار ساعة (L.U.C Flying T Twin Ladies) الجديدة أحدهما مصنوع من الذهب الأخلاقي الوردي عيار 18 قيراط ومرصع بالألماس والآخر مصنوع من البلاتين المرصّع بالألماس. تتسم علبة هذه الساعة الجديدة بالنحافة الفائقة بفضل الحجم الضئيل للحركة، بينما يبلغ قطر العلبة 35 ملم ليتلاءم بشكل مثالي مع أحجام معاصم النساء. يقتصر الموديل الجديد على إصدار محدود يضم 25ساعة بالغة الرقة على الصعيدين الميكانيكي والجمالي، كما تعكس مقدار البراعة المذهلة التي يبديها حرفيوا معمل شوبارد الذين يصوغون المشاعر في إبداعات نفيسة، وهو ما تؤكده المصادقة على الساعة بشهادة الكرونومتر (Chronometer) وشهادة (Poinçon de Genève).
 
أبعاد جديدة مصاغة ضمن تناغم جمالي
على الرغم من أن ساعة (L.U.C Flying T Twin Ladies) تحتضن حركة استثنائية، إلا أنها تتميز قبل أي شيء آخر بنحافتها ورقّة مينائها، حيث تتسم علبة الساعة بسماكتها التي لا تتعدى 7.47 ملم، وقد صنعت من البلاتين أو من الذهب الأخلاقي الوردي عيار 18 قيراط ورصّعت بأكملها بالألماس الذي يتلألئ على جوانبها ومقابض السوار والأقواس الداخلية الممتدة بين مقابض السوار والتاج وإطار زجاج الساعة، بينما يبلغ قياس قطر علبة ساعة (L.U.C Flying T Twin Ladies) الجديدة 35 ملم، وذلك استلهاماً من السعي لتحقيق التوازن وملاءمة معاصم النساء، لتضعها هذه القياسات بين أصغر ساعات التوربيون المحلّق الموجودة في سوق الساعات.
ساعة شوبارد chopard
يحتل التوربيون المحلّق في ساعة (L.U.C Flying T Twin Ladies) صدارة المشهد فيظهر من خلال فتحة واسعة عند موضع الساعة 6 تتيح رؤية آلية الحركة. وقد استفيد من خفة التوربيون المحلق في إضفاء تأثيرات من العمق والشفافية، في حين يعلو حامل التوربيون عقرب عرض الثواني المصّغر.
وفي النسخة الذهبية من إصدار ساعة (L.U.C Flying T Twin Ladies)، صنعت فتحة التوربيون في ميناء الساعة المصنوع من عرق اللؤلؤ المطعّج الذي تزين بمشيرات الساعات المرصّعة بالألماس المستدير؛ باستثناء الساعة 12 التي يشار إليها بأرقام عربية ذهبية كبيرة. أما ميناء النسخة البلاتينية من الساعة فقد رصّع بعدد وافر من الألماس بلغ 282 حجر ألماس تمحور ترصيعها حول حامل التوربيون.
حركة توربيون محلّق مبتكرة ومعتمدة
تحتضن علبة ساعة (L.U.C Flying T Twin Ladies) حركة مبتكرة (L.U.C) من عيار (96.24-L)، وهي أول حركة أوتوماتيكية بتوربيون محلق ينتجها معمل شوبارد. يتميز التوربيون المحلق بانعدام وجود الجسر العلوي، حيث يثبت التوربيون من أسفله مما يجعله أقل سماكة ويبدو لناظره وكأنه يحلّق؛ ومن هذا المظهر استمد هذا التوربيون اسمه. وفي ضوء ذلك، تبلغ سماكة عيار (L.U.C 96.24-L) 3.30 ملم فقط، وهو إصدار مطور عن عيار (L.U.C 96.01-L) الذي كان أول عيار يصنعه معمل شوبارد منذ 25 عاماً. يمثل هذا العيار اليوم علامة بارزة في صناعة الساعات فهو يحتفظ بخصائصه الأساسية: مثل قياس قطره، واحتياطي الطاقة لمدة 65 ساعة بفضل خزانين متراصّين بتكنولوجيا (Chopard Twin)، والتعبئة الأوتوماتيكية بالطاقة بواسطة دولاب تعبئة متناهي الصغر مصنوع من الذهب عيار 22 قيراط. وفي النسخة البلاتينية من الساعة أضاف الحرفيون على هذا الدولاب الصغير لمسة نهائية زادت من روعته عبر ترصيعه بالألماس.
يحظى عيار (L.U.C 96.24-L) بمصادقة بدقة الكرونومتر، ويتميز بوظيفة إيقاف الثواني وهي ميزة نادرة جداً في حركة التوربيون تتيح ضبط الوقت بدقة تامة. كما اعتمدت أيضاً موديلات ساعة (L.U.C Flying T Twin Ladies) بعلامة “دمغة جنيف” المرموقة للجودة المميزة، التي تشهد على الحرفية الرفيعة في صنعتها.

3 / 7
عندما يجتمع التراث والحداثة في فن صناعة الساعات: 25عاماً مع مجموعة (L.U.C)
يساهم معمل شوبارد منذ عام 1996 بتنمية الخبرات والمهارات في صناعة الساعات، حيث يجسد الرؤية الملهمة للرئيس الشريك في دار شوبارد، كارل فريدريك شوفوليه، وسعيه الدؤوب للابتكار والحفاظ على التراث الذي توارثته أجيال صنّاع الساعات -بوصفهم حرفيون أصيلون يصوغون المشاعر في ساعات فاخرة، منذ عهد لويس أوليس شوبارد؛ مؤسس دار شوبارد في عام 1860.
ساعة شوبارد chopard
تتيح الورشات السويسرية الواقعة في كلٍ من جنيف وفلورييه لدار شوبارد احتراف وإتقان طيف واسع من عمليات إنتاج الساعات؛ بدءاً من تطوير الحركة، وتصميم المنتج النهائي، وتصنيع العلبة وختمها، وتصنيع مكونات الحركة، ونقش الزخارف اليدوية التقليدية، وإجراء المعالجات السطحية، وصولاً إلى عمليات التلميع، والتركيب، وتعديل الحركة، ومراقبة الجودة، لكل إبداع ضمن مجموعة ساعات (L.U.C).
ساعة شوبارد chopard
صنعت هذه الساعات بأيدي الحرفيين المخضرمين ذوي الخبرات العريقة لتحظى بتصميم أنيق ذو خطوط واضحة ومحددة تعبر عن درجة عالية من التطور الميكانيكي، لتلائم الرجال والنساء المميزين بتعلقهم بالفن الرفيع والأشياء الجميلة والمهارات البارعة، وتناسب عشاق الساعات ممن يعيشون حياة تملؤها الجرأة والشغف.
ساعة شوبارد chopard ساعة شوبارد chopard

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
اشترك الآن مجاناً مع أنا سلوى سوف تصلك أخبارنا أولاً ، وسنرسل إليك إشعاراً عند كل جديد لا نعم