تكنولوجيا

سيارة أودي RS Q e-tron: بدء سلسلة من الاختبارات في رالي داكار لتجربة التقنيات وتطويرها

بعد مرور عام على ظهور الفكرة الأولى، بدأت أودي سبورت اختبار سيارةRS Q e-tron الجديدة، والتي ستواجه من خلالها أحد أكبر التحديات في السباقات الدولية في يناير 2022: سباق رالي داكار في السعودية.

تعتزم أودي أن تكون أول شركة سيارات تستخدم منظومة حركة كهربائية مع محول طاقة بدرجة عالية من الكفاءة من أجل التنافس لتحقيق الفوز أمام السيارات الأخرى التي تعمل بالمحركات التقليدية في أصعب سباق في العالم. وقال يوليوس سيباخ، المدير التنفيذي لشركة “أودي سبورت جي إم بي إتش” والمسؤول عن رياضة السيارات في أودي: “ساهم نظام كواترو في تغيير السباق في بطولة العالم للراليات، وكانت أودي أول شركة تفوز بسباق “لومان 24 ساعة” بالاعتماد على منظومة حركة كهربائية. ونريد الآن دخول حقبة جديدة في رالي داكار، مع اختبار تقنيات e-tronوتطويرها في ظل ظروف السباق القاسية”. وأضاف: “صُممت سيارة RS Q e-tron على الورق في وقت قياسي وهي تجسد شعار التقدم عبر التكنولوجيا”.

وقال كارستن بندر، المدير التنفيذي لشركة أودي الشرق الأوسط: “أصبح رالي داكار أحد أكثر فعاليات رياضة السيارات شهرة على مستوى العالم بفضل تاريخه العريق ومكانته المرموقة بين السباقات الدولية، ويسرنا أن يُقام السباق في الشرق الأوسط. ونتطلع إلى المشاركة في هذا السباق الرائد، حيث يمكن لسيارة RS Q e-tron أن تستعرض تقنياتها المبتكرة التي لا مثيل لها في هذا المناخ الذي تنفرد فيه منطقة الشرق الأوسط”.

تمثل الخصائص الفريدة لرالي داكار تحديات كبيرة أمام المهندسين، حيث يستمر السباق لمدة أسبوعين، فيما يصل طول المراحل اليومية إلى 800 كيلومتر. وقال أندرياس روس، المسؤول عن مشروع داكار في أودي سبورت: “هذه مسافة طويلة للغاية”. وأضاف: “ما نحاول القيام به هنا لم يحدث من قبل، وهو التحدي الأكبر الذي يواجه منظومة الحركة الكهربائية”.

واختارت أودي فكرة مبتكرة لمواجهة عدم إمكانية شحن بطارية السيارة في الصحراء: تأتي سيارة RS Q e-tron مجهزة بمحرك TFSI عالي الكفاءة المستخدم في بطولة سباق السيارات السياحية الألمانية، وهو يمثل جزءاً من محول الطاقة الذي يشحن البطارية عالية الجهد أثناء القيادة. ولأن محرك الاحتراق هذا يعمل بكفاءة عالية في نطاق يتراوح بين 4,500 و6,000 دورة في الدقيقة، فإن الاستهلاك المحدد أقل بكثير من 200 غرام لكل كيلووات ساعي.

تأتي سيارة RS Q e-tron مجهزة بمنظومة حركة كهربائية، حيث يتضمن كلا المحورين الأمامي والخلفي وحدة المولد/المحرك المستخدمة في سيارة e-tron FE07 الحالية الخاصة بسباقات فورمولا إي والتي طورتها أودي سبورت للمشاركة في موسم 2021، ولكن مع بعض التعديلات الطفيفة لتتناسب مع متطلبات رالي داكار.

كما تختلف سيارة RS Q e-tron كثيراً على مستوى التصميم الخارجي عن سيارات رالي داكار التقليدية. وقال خوان مانويل دياز، رئيس فريق تصميم سيارات السباق في أودي: “تتميز السيارة بتصميم مستقبلي متطور، كما تمتلك العديد من عناصر تصاميم أودي النموذجية”. وأضاف: “كان هدفنا تجسيد شعار التقدم عبر التكنولوجيا والتعبير عن مستقبل علامتنا التجارية”.

يذكر أن المشاركة في رالي داكار تتزامن مع إنشاء فريق “كيو موتورسبورت”. وقال سفين كواندت رئيس الفريق: “لطالما اختارت أودي أفكاراً جديدة وجريئة لسباقاتها، ولكنني أعتقد أن سيارة RS Q e-tronواحدة من أكثر السيارات تطوراً التي قابلتها على الإطلاق”. وأضاف: “تعني منظومة الحركة الكهربائية أن العديد من الأنظمة المختلفة يجب أن تتواصل مع بعضها البعض. وتمثل تلك النقطة، إلى جانب الاعتمادية – وهي أمر بالغ الأهمية في رالي داكار – التحدي الأكبر الذي نواجهه في الأشهر المقبلة”.

وشبّه كواندت مشروع أودي في داكار بأول هبوط على سطح القمر، وقال: “في ذلك الوقت، لم يكن المهندسون يعرفون حقاً ما الذي سيحدث بعد ذلك، وهذا يشبه وضعنا الحالي. وفي حال أكملنا رالي داكار الأول لنا حتى النهاية، سنكون قد نجحنا فعلاً”.

يذكر أن النموذج الأولي لسيارة RS Q e-tron ظهر لأول مرة في نيوبورغ في بداية شهر يوليو. ويتضمن جدول أعمال أودي من الآن وحتى نهاية العام برنامجاً مكثفاً للاختبارات وإجراء أول اختبار للمشاركة في سباقات الرالي عبر الدول.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
اشترك الآن مجاناً مع أنا سلوى سوف تصلك أخبارنا أولاً ، وسنرسل إليك إشعاراً عند كل جديد لا نعم