سيلينا غوميز بعد غياب طويل تعود بهذه الصور على حسابها

سيلينا غوميز التي تعرضت في العام الماضي لكثير من الضغوطات النفسية والصحية، و إجرائها لعملية زرع كلية بعد إصابتها بالذنبة الوبائية، وزواج حبيبها السابق جاستن بيبير، جعلهتا هذه الأزمات في وضع صحي خطر و هي السبب في ابتعادها عن الأضواء، و أخذ فترة نقاهة هي مصح نفسي للعلاج.

وها هي سيلينا غوميز تعود بنشر صور لها على حسابها على انستغرام و تبدو بغاية الارتياح

ومعلمة على الصّور: “لقد مضى بعضُ وقت مُنذ آخر مرّة تواصلت معكم،  أتمنّى لكم عامًا سعيدًا، ولأشكركم على الحُب والدّعم اللذان قدّمتماه لي”.

” كان العام الماضي بمثابة انعكاس النّفس والنّضج لي، فمثل هذه التّحدّيات هي من تكشف لك حقيقتك ومقدرتك على التّغلّب عليها. ما مررت به لم يكن بالأمر السهل ، لكنني فخورة بالشّخص الذي أصبحه عليه، وأتطلّع لهذا العام. أحبّكم جميعًا”.