رغم عدم تطرقها كثيرا للحذيث عن مواضيع خاصة ،كشفت الممثلة شكران مرتجى أنها عانت شخصياً من ظاهرة التنمّر في مراهقتها، لافتةً إلى أنّ مشاعرها جُرحت في حياتها المهنية وخصوصاً في بداياتها الفنية.

وأضافت أنّ التعليقات لم تكن علنية، وكتبت: “تعرّضت لمواقف جارحة ومؤلمة، وكنت أرمي الكلمات الجارحة خلفي وأقف عند عبارة “موهوبة” التي ولّدت لديّ تحدياً أن أثبت للجميع أن الجمال جمال الروح”.

وفي تصريحٍ مفاجئ، أعلنت مرتجى أنّ خضوعها لجراحات تجميلية لم يكن قرارها الشخصي، بل إنّ الجمهور دفعها لفعل ذلك، حيث قالت: “أجريت جراحة تجميلية لأنفي إرضاءً للناس وليس إرضاءً لنفسي”، وأضافت: “من قال يجب أن نكون جميعنا ملكات وملوك للجمال؟ ربنا ميّز كل شخص منا بشيء، وهذه الظاهرة التي كنا نصادفها في الشوارع، انتقلت للأسف إلى مواقع “الكره” الاجتماعي”.

وختمت بالقول: “شوف بقلبك لا تشوف بعيونك ونحن نقول انت حلوة يتشكلون بكل حالاتك ،واحببناك من قلبنا منذ بداياتك.

اقرأي أيضاً