لقطات

صورة على الغداء تشعل وسائل التواصل الاجتماعي

كيف اشعلت عزيمة على الغداء وسائل التواصل الاجتماعي غضبا وذما  في وقت سجل لبنان الأربعاء 4166 إصابة جديدة بكوفيد-19 وهو عدد قياسي يومي منذ بدء انتشار هذه الجائحة في البلد الذي باتت فيه المستشفيات شبه عاجزة عن استقبال المرضى، انتشرت صورة على مواقع التواصل الاجتماعي تظهر وزيري الصحة حمد حسن والاقتصاد راوول نعمة وعددا من المسؤولين، يتناولون الغداء على مائدة واحدة من دون احترام إجراءات التباعد، ولا اتخاذ تدابير احترازية.

عزيمة على الغداء لبنان

وإثر انتشار الصورة انتقد عدد كبير من الناشطين الوزيرين وخصوصاً وزير الصحة، الذي يجب أن يكون قدوة للمواطنين. وتساءلوا عن جدوى دعوة المواطنين للالتزام بتدابير مكافحة فيروس كورونا فيما هم لا يطبقونها، فيما طالب آخرون بتحرير محاضر ضبط بحق وزير الصحة وبحق من معه لمخالفتهم شروط السلامة.

وقالت وزارة الصحة اللبنانية إن 4166 حالة جديدة فضلاً عن 21 وفاة، سجلت لأربعاء ما يرفع الحصيلة الرسمية إلى حوالي 200 ألف إصابة منذ فبراير 2020 أسفرت عن 1537 وفاة في هذا البلد البالغ عدد سكانه نحو ستة ملايين نسمة من بينهم 2.5 مليون لاجئ تقريباً.

كما سبق للبنان أن فرض إجراءات إغلاق منذ بدء انتشار الفيروس كان آخرها في نوفمبر الماضي. إلا أن الإجراءات خُففت كثيراً في ديسمبر، ما ساهم في ارتفاع كبير في الإصابات خلال فترة الأعياد.

الصحة العالمية نسابق كورونا لانقاذ الأرواح

المنظومة الصحية في خطر

ويخشى المسؤولون في لبنان انهيار المنظومة الصحية خصوصاً مع ارتفاع عدد الإصابات في صفوف الطواقم الطبية وعدم قدرتها على استقبال مرضى جدد.

إلى ذلك أفاد مسؤولون وأطباء في الأيام الأخيرة عن مستشفيات رئيسية تخطت طاقتها الاستيعابية مع ارتفاع عدد الإصابات بشكل كبير وحاجة عدد أكبر من المصابين لدخول أقسام العناية الفائقة. واضطر مصابون للانتظار لساعات طويلة في أقسام الطوارئ قبل تأمين أسرّة لهم.

يذكر أن تزايد تفشي الفيروس يأتي في وقت يشهد لبنان أسوأ أزماته الاقتصادية التي ضاعفت معدلات الفقر، ما دفع جهات اقتصادية إلى الاعتراض على قيود الإغلاق

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق