لقطات

طرد غوتشي ينهي شبكة اجرامية للاتجار بالمخدرات

عبوة مشبوهة بها 4 كيلوجرام من الكوكايين، ومحفور عليها شعار ماركة “جوتشى” Gucci  كانت بداية تحقيق شاق فى عملية تهريب المخدرات فى ولاية بنسلفانيا أدى إلى تفكيك شبكة إجرامية كانت تخضع للسيطرة من المكسيك، واعتبرت أنها نهاية منظمة سينالو كارتل فى الولايات المتحدة الامريكية.

كوكايين
كوكايين

ويواجه المتهمون الـ 28 الذين تم اعتقالهم الشهر الماضى بتهمة تهريب المخدرات، بمن فيهم جمال على مراج امريكى من أصل افريقى وكان اكثر المطلوبين من قبل السلطات الأمريكية، والمسئول عن توزيع المخدرات، حكماً بالسجن 10 سنوات كحد أدنى والسجن المؤبد كحد أقصى، بالإضافة إلى غرامة تصل إلى 10 ملايين دولار، وقبل إلقاء القبض على المهربين، تمكنت السلطات من مصادرة 26 كيلوجراماً من الكوكايين تم نقلها فى شاحنة وأكثر من 600 ألف دولار نقداً كانت تُنقل فى سيارة طراز سيدان سوداء.

وقالت صحيفة “انفوباى” الارجنتينية فى تقرير لها إن كيلوجرامات من الكوكايين من الساحل إلى الساحل فى الولايات المتحدة، حيث تسيطر تنظيم سينالوا كارتل لسنوات عل منطقة غرب ولاية بنسلفانيا وهى منطقة تهريب المخدرات عالية الكثافة، وكان ذلك نتيجة تحقيق طويل ولد فى عام 2018 بعد أثر تركته ماركة جوتشى.

وأشارت الصحيفة إلى أنه منذ اكتوبر 2018، بدأت السلطات الأمريكية ما يسمى بعملية ” Tripwire“، وبدأ كل شيء عندما وجد وكيل من خدمة البريد الأمريكية (USPS) طردًا مشبوهًا وصل إلى بيتسبيرج، بنسلفانيا من لوس أنجلوس، كاليفورنيا.

قال كينيث كليفيلى، رئيس المحققين فى USPS فى تلك المنطقة، خلال مؤتمر أعطى نتائج هذه العملية: “لقد فتحوا العبوة واكتشفوا أن بها أربعة كيلوجرامات من الكوكايين”.

كانت إحدى التفاصيل التى لفتت انتباه الوكلاء أكثر من غيرها هى تحديد أن أحد القطع الذى تم اعتراضه كان يحمل الشعار واسم ماركة الملابس “Gucci“. تحتوى الحزمة أيضًا على دليلين استفادهما الضباط لبدء العملية: عناوين المرسل والمستلم. اكتشفوا المزيد من عناوين المهربين وبدأوا فى رسم العملية التى من شأنها تفكيك شبكة تهريب المخدرات التى كان لها سوق أسير فى ولاية بنسلفانيا.

بعد الاكتشاف، قادت إدارة مكافحة المخدرات (DEA) العملية أمام فريق مكون من العديد من وكالات تنفيذ القانون، فى هذين العامين من العمل، جمع هذا الفريق الأدلة من خلال التنصت على المكالمات الهاتفية والتتبع وضبط الشحنات، بفضل هذا، تمكنوا من تأكيد أن كل الكوكايين تم إرساله من قبل Sinaloa Cartel سينالوا كارتل.

وبمجرد وصول المخدرات إلى ولاية بنسلفانيا، تم توزيعه من قبل جمال على مراج، وهو أمريكى من أصل أفريقى أصبح الآن أحد أكثر المطلوبين من قبل السلطات.

 وقال رئيس مكتب بيتسبرج فى بيتسبرج، باريس برات، “تم تزويده من قبل تجار الكوكايين رفيعى المستوى فى لوس أنجلوس، الذين تلقوا المخدرات من المكسيك”، واضاف ان “المخدرات تم شحنها من المكسيك عبر ولايات مختلفة من بينها ولاية بنسلفانيا”.

صندوق غوتشيوخلال هذا التحقيق، تم ضبط 90 كيلوجرامًا من الكوكايين و 10 كيلوجرامات من الماريجوانا وأكثر من نصف مليون دولار نقدًا، وتم تنفيذ العديد من الاعتقالات فى لوس أنجلوس ونوجاليس (أريزونا) وبيتسبرج فى وقت واحد فى 2 سبتمبر، وذلك رغم أزمة فيروس كورونا.

فى لائحة الاتهام الفيدرالية، تمت الإشارة إلى أن أحد قادة شبكة تهريب المخدرات هذه هو نويل بيريز أجيلار، الملقب بـ “إل فينادو”، و كان هذا الرجل البالغ من العمر 48 عامًا تاجر مخدرات فى لوس أنجلوس، كاليفورنيا.

وهناك شعور سائد فى السنوات الأخيرة بوجود كارتل سينالوا فى ولاية بنسلفانيا، بسبب التغيير الذى نشأ حول جودة الدواء المستهلك فى المنطقة، كما ان هناك اتهامات لسنالوا كارتل بأنها وراء الكميات الكبيرة للميثامفيتامين الموجود فى غرب بنسلفانيا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق