لقطاتمشاهيرمنوعات

طفل غير شرعي للرئيس دونالد ترامب

فضيحة جديدة للرئيس دونالد ترامب وطفل غير شرعي ،بعد كل الفضائح التي لحقت به في الآونة الأخيرة جاءت هذه الفضيحة لتكون من العيار الثقيل ،حيث نشر تقرير من وكالة أنباء سي أن أت  التي أكدت حصولها على وثائق تحدث فيها حارس سابق لـ”برج ترامب  العالمي”، عن وجود طفل غير شرعي للرئيس الأمريكي من علاقة مع خادمة.

وتلقى ترامب ضربتين الثلاثاء الماضي، عندما أقر  مايكل كوهين محاميه ، بذنبه في ارتكاب انتهاكات تتعلق بتمويل الحملة الانتخابية الرئاسية 2016، وكذلك إدانة رئيس حملته السابق بول مانافورت بالاحتيال الضريبي والمصرفي.

وأشار  كوهين إلى تورطه في دفع مبلغي 130 و150 ألف دولار لامرأتين، وهما: الممثلة الإباحية ستورمي دانيالز، وعارضة بلاي بوي، كارين ماكدوغال، حيث تقولان إنهما “أقامتا علاقة مع ترامب لقاء التزامهما الصمت”، مؤكدا أن ذلك تم “بطلب من المرشح” ترامب وكان الهدف تفادي انتشار معلومات “كانت ستسيء إلى المرشح”.

ونقلت الشبكة عن مارك هيلد، محامي الحارس دينو ساجودين، إن موكله سبق أن أبرم اتفاقا مع شركة “أميريكان ميديا إنك” الإعلامية يقضي بعدم التحدث عن الموضوع لمصدر صحفي آخر.

وأكد “هيلد”، أن “ساجودين” التزم الصمت حيال تلك المسألة، مقابل مبلغ 30 ألف دولار عند نشر الشركة الإعلامية للقصة.

وأضاف أن أحد بنود العقد كانت تلزم ساجودين بدفع مليون دولار في حال الكشف عن القصة لمصدر آخر، ليكون للشركة الحق الحصري في نشرها.

وقال المحامي إن موكله تمكن حاليا من إنهاء العقد، وأصبح حرا في التحدث عن العلاقة المزعومة التي تعود لثمانينيات القرن الماضي، حسب “سي إن إن”.
ويظهر من الوثائق أنها موقعة في نوفمبر/ تشرين الثاني لعام 2015.

يشار إلى أن القصة تصدرت الأضواء في أبريل/ نيسان الماضي، قبل حصول”سي إن إن” على العقد الموقع بين ساجودين و”أميريكان ميديا انك”.

لم يعلق البيت الأبيض على ما أوردته “سي إن إن” حتى الآن.
يذكر أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، طرد الصحفي جيم أكوستا، مراسل شبكة “سي إن إن” الإخبارية الأمريكية، من مؤتمر صحفي في البيت الأبيض، عقب سؤاله عن الإساءة التي وجهها من قبل لعدد من الدول.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق