اطمئنوا جميعا ،فالخبر مجر اشاعة ،فقد اثار خبر “طلاق جورج كلوني و أمل علم الدين” الكثير من الجدل في عالم هوليوود، وذلك بعد تصدر النجم العالمي وزوجته غلاف مجلة “STAR” مع عنوان يؤكد طلاقهما بقيمة مليار دولار، إلا أن موقع “غوسيب كوب” أكد على أن الزوجين يعيشان حياة أسرية مستقرة، وكل ما تردد ما هو إلا شائعات سخيفة. بدأت الشائعة بإشارة المجلة على غلافها أنها تمتلك الأوراق الرسمية لطلاق جورج كلوني وزوجته المحامية الحقوقية أمل علم الدين، لكن في الحقيقة لم تنشر المجلة أي من هذه الأوراق وما كان موجود على الغلاف من إشارة يرجع إلى رغبتهم في زيادة مبيعات المجلة فقط، وخاصة مع ظهور أمل وهي تحمل أحد أطفالها على الجزء السفلي من الغلاف. وأشار موقع “غوسيب كوب” أن الموضوع المنشور في المجلة يشير أن أمل تطلب من جورج كلوني تحمل المزيد من المسؤولية في الإطار العائلي، بينما لم يتم كتابة أي تفاصيل عن فكرة طلاقهما.

اقرأي أيضاً