أزياء

فوق التسعين يشاركن في عروض الموضة في باريس

يدا بيد وبأزياء بيضاء بأحدث التصميمات سارت عارضات عجائز مع طلاب يدرسون الموضة في عرض غير اعتيادي مساء الخميس في باريس للترويج لموقف أكثر شمولا بشأن العمر.المسن لم يحصل على ضمان الشيخوخة

مسن سبعيني يكافح لإثبات “حياته”.. ما القصة؟

وقالت ديزي سالمون (90 عاما) “أنا متأثرة حقا من أن أعيش هذا في سني هذه”، مضيفة أنها سعدت بالحضور والتحدث مع الشبان. وتابعت “سأتذكر هذا طويلا”.

ونظمت الجمعية الخيرية لي بيتي فرير دي بوفر (الإخوة الصغار للفقراء) عرض الأزياء متعدد الأجيال، في خطوة لتحدي الآراء التي تنطوي على تمييز على أساس السن، بالتعاون مع المعهد العالي للفنون التطبيقية في باريس، الذي صمم طلابه الأزياء أو تهادوا إلى جوار سالمون وعارضين آخرين.

نساء فوق التسعين يشاركن في عروض الموضة في باريس
نساء فوق التسعين يشاركن في عروض الموضة في باريس
نساء فوق التسعين يشاركن في عروض الموضة في باريس
نساء فوق التسعين يشاركن في عروض الموضة في باريس
نساء فوق التسعين يشاركن في عروض الموضة في باريس
نساء فوق التسعين يشاركن في عروض الموضة في باريس
نساء فوق التسعين يشاركن في عروض الموضة في باريس
نساء فوق التسعين يشاركن في عروض الموضة في باريس
وقال كريستيان جونزاليس (21 عاما) “لماذا لا يشارك كبار السن، كثيرا ما ننساهم في مجتمعنا”.

ويتمثل هدف الجمعية الخيرية من العرض في إلقاء الضوء على الحاجة إلى وجود تنوع عمري أكبر في عالم الموضة، في إطار حملة أشمل لرفع الوعي بالفجوة بين واقع كبار السن والقوالب الاجتماعية التقليدية التي يمكن أن تؤدي إلى عزلتهم.

نساء فوق التسعين يشاركن في عروض الموضة في باريس
نساء فوق التسعين يشاركن في عروض الموضة في باريس
نساء فوق التسعين يشاركن في عروض الموضة في باريس
نساء فوق التسعين يشاركن في عروض الموضة في باريس
نساء فوق التسعين يشاركن في عروض الموضة في باريس
نساء فوق التسعين يشاركن في عروض الموضة في باريس

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
اشترك الآن مجاناً مع أنا سلوى سوف تصلك أخبارنا أولاً ، وسنرسل إليك إشعاراً عند كل جديد لا نعم