تكنولوجيا

“فيفو” تطلق رسمياً “جوائز VISION+ للتصوير بالهاتف المحمول 2021”

أطلقت شركة “فيفو” رسيماً اليوم، مسابقة جوائز VISION+ للتصوير بالهاتف المحمول للعام 2021 (VISION+ Mobile PhotoAwards)، بالشراكة مع “ناشونال جيوغرافيك”، مشيرة إلى فتح الباب أمام الراغبين في الانضمام إليها عبر جميع قنوات التسجيل المخصصة. وتتعاون “فيفو” باعتبارها رائدة ومبتكرة في مجال التصوير بالهاتف المحمول، مع شركاء يتمتعون بشهرة واسعة في هذا القطاع في العديد من البلدان حول العالم، بما في ذلك “زايس” و”ناشونال جيوغرافيك، وذلك بهدف تطوير منظومة مشتركة للتصوير بالهاتف المحمول من خلال VISION+ Project. وتهدف هذه المبادرة إلى التشجيع على الإبداع المشترك للصور وتثقيف الجمهور واستكشاف الجماليات. ويتمثل الهدف الأساسي لـ”فيفو” في تشجيع المزيد من المستخدمين على تبنّي بهجة الإبداع وتسريع وتيرة تطوير التصوير بالهاتف المحمول واستكشافه.

وتشكّل مسابقةجوائز VISION+ للتصوير بالهاتف المحمول” جزءاً مهماً من “VISION+ Project الشامل الذي يسعى إلى تطوير خاصية التصوير الفوتوغرافي بالهاتف المحمول. وسوف تكون هذه المسابقة بمثابة منصة للحوارات العالمية المتعلقة بالتصوير الفوتوغرافي باستخدام كاميرات الهواتف المحمولة، كما أنها تشجع في الوقت نفسه المحترفين والمتحمسين ومستخدمي الهاتف المحمول على المشاركة فيها.

"فيفو" تطلق رسمياً "جوائز VISION+ للتصوير بالهاتف المحمول 2021"
وقال
 سبارك ني، نائب الرئيس الأول والرئيس التنفيذي للتسويق في فيفو” في هذه المناسبة: “يشهد هذا العام تنظيم الدورة الثانية من مسابقة جوائز VISION+للتصوير بالهاتف المحمول. وتسعى فيفو من خلال هذه المنافسة إلى تحفيز الإبداع في تقنيات التصوير مع إتاحة الفرصة أمام أكبر عدد من الأشخاص حول العالم للتمتع باستخدام التكنولوجيا بهدف ابتكار محتوى ملفت للنظر”.

وتابع “هذه هي الرؤية التي تركز على المستخدم وعلى المسؤولية الثقافية، باعتبارها علامة تجارية تمتلك خبرة عريقة في مجال التكنولوجيا، ومن هذا المنطلق، نحن نعمل على توفير تقنيات تصوير احترافية ومشوّقة ومتاحة على نطاق واسع لكي يتمكن المزيد من الأشخاص من الاستمتاع بشغف الإبداع”.

فيفو” تتعاون مع “ناشونال جيوغرافيك” مرة أخرى لإحداث طفرة في التصوير الفوتوغرافي بالهاتف المحمول

وجرى إطلاق “جوائز VISION+ للتصوير بالهاتف المحمول” للمرة الأولى في العام 2020، نتيجة تعاون مثمر بين “فيفو” و”ناشونال جيوغرافيك” كجزء أساسي من “VISION+ Project“. واستقطبت هذه المنافسة أكثر من 135 ألف مشاركة للتصوير الفوتوغرافي بالهاتف المحمول، في حين قدمت 38 جائزة إلى المتأهلين للتصفيات النهائية من تسع دول ومناطق بما في ذلك الصين والمملكة المتحدة وفرنسا وإسبانيا وروسيا. وقدم المبدعون الذين ينتمون إلى خلفيات وثقافات مختلفة، نسيجاً غنياً من الأعمال، يُظهر مدى تنوع وديناميكية الحياة في مختلف أصقاع العالم، بما في ذلك بورتريهات مُفعمة بالحيوية ولقطات تروي مشاهد طريفة عن الحياة الشعبية، بالإضافة إلى مناظر طبيعية خلّابة.

ووحّدت “فيفو” و”ناشونال جيوغرافيك” جهودهما مرة أخرى من أجل إطلاق جوائز VISION+ للتصوير بالهاتف المحمول” في العام الجاري 2021، استجابة لثروة من المحتوى الزاخر والمبدع وردود الفعل الحماسية التي عبّر عنها الجمهور.

مسابقة تصوير احترافي وموثوق بالهاتف المتحرك

تتميز جوائز VISION+ للتصوير بالهاتف المحمول” أيضاً هذا العام، بوجود لجنة تحكيم محترفة ومرموقة تحظى بثقة عالية جداً، إذ إنها تضم ستة خبراء في التصوير يتمتعون بشهرة عالمية ويبرعون في مجموعة من التخصصات المتنوعة. وتتألف هذه اللجنة من: مارتن بار وجوناس بنديكسين وهما مصوران محترفان في التصوير الوثائقي، وشيا كوان الشهير بصور البورتريه ولورا سيراني، أمينة معرض Les Rencontres d’Arles، بالإضافة إلى بيرترام هونلينجر، خبير التصوير الفوتوغرافي في “زايس”، وأخيراً، مايكل جورج، مستشار التصوير في “ناشونال جيوغرافيك”. وسوف تُجري لجنة التحكيم تقييماتها للصور المشاركة من وجهة نظر مهنية وتقديم التعليقات عليها وإصدار التوجيهات من أجل مساعدة المبدعين الموهوبين على التعبير عن أنفسهم بشكل أفضل من خلال التصوير بالهاتف المحمول.

لجنة تحكيم جوائز VISION+ للتصوير بالهاتف المحمول”

وإلى جانب اختيار المجموعة الجديدة من الحكام، سوف تقدم جوائز VISION+ للتصوير بالهاتف المحمول” هذا العام، المزيد من الفئات التي تنقسم إلى ثلاث مجموعات موزعة على النحو التالي: “المجموعة المفتوحة” و”مجموعة الشباب”، بالإضافة إلى “مجموعة المهنيين الجديدة. وتشجع “فيفو” مستخدمي الهواتف الذكية على تحديد الفئات الأكثر شغفاً بها وإظهار إبداعاتهم.

وتنقسم “المجموعة المهنية” إلى ثلاث فئات: مشاريع “إخبارية” و”إبداعية” و”وثائقية”، وذلك بهدف تشجيع المصورين المحترفين على الإفصاح والتعبير عن مشاعرهم تجاه الثقافة الحديثة والاتجاهاتالاجتماعية واللحظات الفارقة في هذا العام، في حين تُبرز المجموعتان “المفتوحة” و”الشبابية” جمالية الحياة اليومية والعواطف الإنسانية والذكريات. وتتضمن “المجموعة المفتوحة” ست فئات: البورتريهات، الرياضة، الطبيعة، الحياة، الأماكن. أما “المجموعة الشبابية” فهي تتمتع بميزة خاصة تركز على موضوع البيئة المحيطة.

من جهة أخرى، لن تقتصر المسابقة على تقديم 33 جائزة تشمل كل الفئات فحسب، إذ سوف يحصل الفائزون بالإضافة إلى ذلك، على الدعم الإبتكاري من قبل “فيفو”. وبالإضافة إلى الجوائز العامة مثل المكافآت النقدية والهواتف الذكية والشهادات، فإن “فيفو” سوف تتعاون مع شركائها في القطاع من أجل منح الفائزين فرصاً فيالتصوير الفوتوغرافي التجاري والمشاركة في في المعارض الخارجية ونشر أعمال التصوير الفوتوغرافي. ومن هذا المنطلق، فإن هدف “فيفو” يتمثل في تمهيد الطريق أمام تطوير قدرات الفائزين على المدى الطويل، والإسهام في اكتشاف وإدراك أهمية التصوير الفوتوغرافي المتميز بواسطة الهاتف المحمول.

بإمكان أي شخص أن يكون مبدعاً ومتسلحاً بإمكانات مهنية تركز على الإنسان

أن الهواتف الذكية تجعل أمكانية التقاط الصور أسهل من أي وقت مضى. لذا، فإن “فيفو”، وباعتبارها رائدة في ابتكار التصوير الفوتوغرافي بالهاتف المحمول، فإنها تُجري الاختبارات بشكل متواصل وتستجيب للمتطلبات المتغيّرة التي يسعى إليها مستدمو أجهزتها البالغ عدد 400 مليون شخص موزعين في جميع أقطار العالم. وبالتالي، فإن “فيفو” تتعاون مع “زايس”، شريكها الاستراتيجي العالمي في مجال التصوير، وذلك من أجل تحقيق هذا الهدف. ومن خلال الجمع بين الدراية الكافية بتوجهات المستخدمين وخبرات “زايس” في مجال البصريات، فإن ذلك يعزز تجربة عامة الجمهور بالتصوير بالهاتف المحمول، بما في ذلك تكرار نمط البورتريه بعدساتBiotar” في سلسلة “X60من “فيفو”. وسوف تواصل “فيفو” و”زايس” من الآن فصاعداً، تعزيز جهود البحث والتطوير المشتركة من أجل إطلاق المزيد من وظائف التصوير البديهية والسهلة الاستخدام، ما يساعد الناس في كل مكان على التقاط اللحظات القيّمة في الحياة.

إن نظرة “فيفو” الراسخة تجاه الصور المميزة لعصر ما، لا يجب أن يتم استحداثها بواسطة مجموعة واحدة، ولكن من قبل المستخدمين في جميع أنحاء العالم ومن خلفيات متعددة. وتأمل “فيفو” أيضاً من خلال توطيد نقاط قوتها في التصوير الاحترافي، في دعوة المزيد من الأشخاص إلى الانضمام إليها لاستخدام هواتفهم من أجل التقاط صور مليئة بالمودة والطاقة والمعاني يكون محورها الإنسان. ومن هذا المنطلق، فإن “فيفو” تدعو إلى التعاون بين الجميع، من أجل الاحتفال بسعادة الإنسان من خلال الصور التي تحمل في طياتها أسمى المعاني، بالإضافة إلى مساعدة المزيد من الأشخاص على الاستمتاع بالعملية الابتكارية في عصر يمكن لأي شخص أن يكون فيه مبدعاً.

للاطلاع على المزيد، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني الرسمي لـ”مسابقة “جوائز VISION+ للتصوير بالهاتف المحمول”:visionplus.vivo.com

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق