ساعات و مجوهرات

قصة خاتم الملك تشارلز الذي لا يفارقه ..ولد ليحكم

لطالما أثر خاتم الملك تشارلز التساؤلات عن قصة ومؤخرا سلط تقرير لصحيفة “ميترو” البريطانية الضوء على الخاتم الذهبي الذي يرتديه الملك البريطاني، تشارلز الثالث، في خنصره منذ منتصف سبعينيات القرن الماضي.

ونقلت الصحيفة البريطانية عن خبراء في شركة “ستيف ستون” للمجوهرات قولهم إن الخاتم مصنوع من الذهب الويلزي، الذي يستخدمه أفراد العائلة المالكة لصناعة خواتمزفافهم، منذ أن تزوجت الملكة الأم “جدة تشارلز” من دوق يورك في 26 أبريل 1923

دمية الأمير تشارلز التي لا تفارقه منذ الطفولة

الملك تشارلز وحفيده لويس
مع حفيده لويس

ويحمل خاتم الملك الذي يزن 20 غراما، نقشا يرمز لأمير ويلز، الأمر الذي يعد تذكيرا لتشارلز الثالث بأنه رغم تأكيد مقولة “ولد ليحكم”، فإنه أمضى 64 عاما من حياته كأمير لويلز.

ونقلت “ميترو” عن خبير المجوهرات ماكسويل ستون قوله: “للخاتم معنى وثيق متصل بتراث عائلي رمزي. في البداية تتم صناعته واستخدامه لتمييز المستندات، وعادة ما يحمل وجه الخاتم شعار العائلة باستخدام الشمع الساخن”.

وأضاف ستون: “ارتداء الخواتم لدى العائلات الملكية إرث يتم تناقله عبر الأجيال”.

ولد ليحكم
ولد ليحكم

وتوقع ستون أن يصل ثمن خاتم شبيه بذلك الذي يرتديه الملك تشارلز، لقرابة 4 آلاف إسترليني، في حال أراد شخص ما تصميم نسخة عنه من الذهب.

لهذا ارتدى الملك تشارلز التنورة في تشييع جثمان والدته الملكة

جدير بالذكر أن الخاتم الذي يصل عمره لـ175 عاما قد ارتداه عم تشارلز، الأمير إدوارد، دوق وندسور، الذي كان أمير ويلز قبل توليه العرش.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
اشترك الآن مجاناً مع أنا سلوى سوف تصلك أخبارنا أولاً ، وسنرسل إليك إشعاراً عند كل جديد لا نعم