ساعات و مجوهراتشخصياتمشاهير

قصص حب وراء مجوهرات صممها الأمير فيليب بنفسه وقدمها للملكة إليزابيث

قصص حب وراء مجوهرات صممها الأمير فيليب بنفسه وقدمها للملكة إليزابيث 

مجموعة من المجوهرات قد أهداها الأمير فيليب إلى الملكة إليزابيث وراءها قصة وقد ساهم في تصميمها.

بروش الشارة البحرية

بروش صممه الأمير فيليب للملكة إليزابيث

من أول الهدايا التي قدمها الأمير فيليب إلى الملكة إليزابيث، في عام ١٩٣٩ انضم الأمير فيليب إلى البحرية الملكية ووجد نفسه يخدم في الحرب العالمية الثانية، وخلال عطلته في المملكة المتحدة ازدهرت علاقته مع الملكة إليزابيث، وكان من المعروف احتفاط كل منهما بصورة الآخر في غرف نومهم، وكانت وكانت الصورة التي احتفظت بها الأميرة إليزابيث ( ١٧ عاماًن للأمير فيليب ، بلحية، للتمويه، حتى لا بتعرف عليه أحد من موظفي القصر، وواحدة من أولى الهدايا التي قدمها الأمير فيليب إلى الأميرة إليزابيث بروش بشارة البحرية التي يخدمها، وصنع بواسطة جاراد.

الملكة إليزابيث والملكة إليزابيث 

خاتم الخطوبة 

خاتم خطوبة الملكة إليزابيث والامير فيليب

على الرغم من لقاءات متكررة، خلال حفلات عائلية بين الأمير فيليب والأميرة إليزابيث منذ عام ١٩٣٠، إلا أن أول اجتماع هام بينهما كان عام ١٩٣٩، عندما انضمت الأميرة إليزابيث ١٣ عاماً إلى أهلها في بريطانيا خلال الحرب العالمية الثانية، وكان هو يخدم في البحرية الملكية بعمر ١٨ عاماً ، وكان بالنسبه للاميرة إليزابيث الحب من النظرة الأولى، ولكنه قضى اجازة طويلة مع جدته الملكة فيكتوريا، والمذيد من اللقاءات، وبنهاية الحرب العالمية الثانية بدأ الثنائي برؤية بعضهما بجدية أكثر، وفي عام ١٩٤٦ طلب الأمير فيليب يد الأميرة إليزابيث من والدها الملك، وتمت الموافقه، ومن أجل انشاء خاتم الخطوبة، قدمت الأميرة أليس تاجها إلى ابنها الأمير فيليب، و بالتعاون مع الصائغ فيليب انتروباص، تم تفكيك التاج واستخدام الماساته من أجل الخاتم، الذي ارتدته الأميرة إليزابيث لأول مرة ١٠ يوليو ١٩٤٧.

الأميرة أليس والدة الأمير فيليب

هدية زواج الملكة إليزابيث من الأمير فيليب

سوار صممه الأمير فيليب قدمه للملكة إليزابيث

ومع تحديد الزفاف ٢٠ نوفمبر من عام ١٩٤٧، قام الأمير فيليب بالتعاون مع الصائغ فيليب انتروباص، بجمع الألماس من تاج والدته الذي تم تفكيكه من أجل تصنيع خاتم الخطوبة، وجمعه بسوار قد شارك بتصميمه شخصياً.

الأمير فيليب والملكة إليزابيث
الملكة إليزابيث والامير فيليب 

 

 

 

 

 

 

سوار بمناسبة الذكرى الخامسة لزواجهم

سوار صممه الأمير فيليب للملكة إليزابيث

مع اقتراب الذكرى الخامسة للزواج، كانت إليزابيث بوقتها أصبحت ملكة بعد وفاة والدها الملك جورج السادس، وكان الأمير فيليب قد ترك حياته المهنية الناجحة، من أجل دعم الملكة بدوام كامل، ووجد نفسه كظل لها، يمشي بخطوتين بعدها، وصمم هذا السوار عليه، شارة البحرية التي تمثله، و أشارة تمثل اليوناني الذي ينحدر منه، إشارة تمثل علم انكلترا، و وردتين من يورك وهما اللقب الأول للملكة، كل هذه الرموز متشابكة برمز E’s و P’s.

الأمير فيليب والملكة إليزابيث

بروش روبي فينوس

بروش هدية الأمير فيليب للملكة إليزابيث

طوال فترة حكم الملكة، شارك الأمير فيليب ٩٩٢ منظمة بصفة راعي او رئيس او عضو فخري وغيرها، وكان له اهتمام خاص بالتكنولوجيا والبحث والتطوير و اهتمامات الشباب، عام ١٩٥٩ أسس جائزة دوق اندبرة للتصميم الانيق (تسمى اليوم جائزة الأمير فيليب)، وشملت فائزين على نطاق ثلاجة، قارب، راديو، ولكن قطعة مجوهرات واحده فقط، في عام ١٩٦٦ فاز أندرو جريما بجائزة الدوق، لتصميه مجموعة أنيقة وجرئية من المجوهرات، كونها حديثة، و مصنوعة يدوياً. ثم اشترى الأمير فيليب منه قطعة البروش” فينوس روبي” مقابل ٦٠٠ جنيه إسترليني، وكانت اخر مره ظهرت بها الملكة في زكرى زواجهم ال٧٠.

زكرى الزواج ال٧٠ للملكة إليزابيث و الأمير فيليب

سوار صممه الأمير فيليب للملكة إليزابيث، ولم يسمح الا لكيت مادلتون باستعارته

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق