أزياء وموضة

كارولينا هيريرا تتبرّع بسبعة ملايين دولار أميركي للمساعدة على مكافحة جائحة كوفيد-19

في هذه الأوقات العصيبة للمعاناة التي نعيشها، تفخر كارولينا هيريرا بالإعلان عن التزامها بتقديم مبلغ 7 ملايين دولار أميركي للمساعدة علىتوفير الاختبارات، معدات طبية، سيارات إسعاف ومستلزمات للنظافة، بالإضافة إلى دعم نفسي للمجتمعات المتضررة من جائحة فيروس كورونا في جميع أنحاء العالم.

كارولينا هيريرا تتبرّع بسبعة ملايين دولار أميركي للمساعدة على مكافحة جائحة كوفيد-19 Carolina Herrera
هذا المشروع
هو ثمرة مبادرة قلب كارولينا هيريرا لزرع الأمل الخيرية، ويدور في بنائه حول واحد من أهم الأصول للعلامة التجارية: الحرفية العالية. بالتالي، سيتم التبرع بنسبة مئوية من عائدات كل حقيبة أو قطعةأكسسوارات من كارولينا هيريرا تم شراؤها من 8 مايو حتى 31 ديسمبر 2020 للصليب الأحمر والهلال الأحمر وتوزيعها في 44 دولة.

تقول السيدة هيريرا، المؤسِّسة والسفيرة العالمية لدار الأزياء والتجميل التي تتخذ من نيويورك مقراً لها: “هذه هي مسؤوليتنا – أن نجعل العالم مكاناً أفضل،” وتتابع: لطالما شعرت في الحياة أنه لا يمكننا الجلوسوعدم القيام بأي شيء خلال أوقات الأزمات. يجب أن نقوم بأعمال حاسمة، خصوصاً عندما يكون الناس في أمس الحاجة. أنا فخورة جداً بهذا المشروع لإظهار التضامن والوصول إلى عملائنا، فرق عملنا وأصدقائنا، كما آمل أيضاً أن يستمر في تقديم الإلهام بالمزيد من أعمال اللطف. يمكننا خوض هذه المعركة معاً، كصناعة، مجتمع أو أسرة عالمية.”

هذه المنصة هي مجرد وعاء لكرم عملاء العلامة التجارية، الذين يشاركون في نفس قيم الالتزام الاجتماعي. ويقول ويس غوردون، مدير الإبداعالفني في الدار: “هذه المبادرة هي مُلك يعود إلى كل من ساهم فيها من خلال اختيار حقائبنا، والتبرع بجزء من العائدات لشركائنا.”

يعمل الصليب الأحمر والهلال الأحمر على مكافحة الفقر، عدم المساواة والأزمات الصحية في جميع أنحاء العالم، وبفضل تمتعهم بأجيال من الخبرة، أصبح دورهم أساسياً في الحرب ضد جائحة كوفيد-19. في هذا الإطار تقول كارولينا أ. هيريرا، مديرة الإبداع الفني للعناية بالجمال في العلامة التجارية: “لقد شعرنا باحترام مطلق للعمل المتفاني الذي يقوم به المتطوعون والعاملون الأساسيون في الصليب الأحمر والهلال الأحمر.بالنسبة لنا، تمثّل القدرة على التعاون معهم امتيازاً حقيقياً.” وتتابع:“هذه هي أفضل طريقة على الإطلاق للتأكد من أن ما نساهم به نحنكمجتمع سيتم استخدامه بطريقة عادلة، منصفة وذكية.”

جاء تقديم هذه الفعالية في منطقة الشرق الأوسط بالشراكة مع الهلال الأحمر الإماراتي، جمعية الهلال الأحمر القطري، جمعية الهلال الأحمر البحريني، الهلال الأحمر الأردني وجمعية الهلال الأحمر المصري. وبنفس الروح، دخلت أيضاً CH Carolina Herrera في شراكة مع المؤسسة الوطنية للرعاية الصحية المنزلية (NHHCF) في المملكة العربية السعودية لتنفيذ التبرعات محلياً. تجدر الإشارة إلى أن المؤسسة الوطنية للرعاية الصحية المنزلية هي منظمة غير حكومية خيرية ترتكز مهمتها على تحقيق أقصى مستوى من جودة الحياة للمرضى المحتاجين بعد عودتهم إلى بيئتهم المنزلية، من خلال توفير خدمات الدعم الطبي والاجتماعي.

ويضيف غوردون: “عملت هذه المبادرة كقناة لعملائنا حتى يتمكنوا من تقديم مساهماتهم الكريمة والهامة لمكافحة تأثير جائحة كوفيد-19، إلى جانب المشاركة في تراث علامة كارولينا هيريرا التجارية بطريقة هادفة”.ويتابع: مهاراتنا الحرفية موجودة في صميم كل ما نقوم به. إن حقائب كارولينا هيريرا مُستخدمة ومحبوبة منذ سنوات، وهي تمثل التزامنا بالإبداع، الجودة والتقنيات اليدوية. أما رؤية براعتنا في خدمة مجتمعنا فهي واحدة من أعظم المكافآت التي يمكن تخيلها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق