منوعات

كبرى الشركات الفرنسية تشارك خبراتها في مؤتمر ومعرض دبي الدولي للإغاثة والتطوير

تستعد “بيزنس فرانس”، الوكالة الوطنية لدعم تنمية الاقتصاد الفرنسي دولياً والترويج للشركات الفرنسية من خلال قسم المنظمات الدولية والمتبرعين ، للمشاركة في الدورة الـ 17 من مؤتمر ومعرض دبي الدولي للإغاثة والتطوير (ديهاد 2021)، الذي يقام خلال الفترة من 15 إلى 17 مارس الجاري في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض.

كبرى الشركات الفرنسية تشارك خبراتها في مؤتمر ومعرض دبي الدولي للإغاثة والتطوير

يهدف مؤتمر ومعرض “ديهاد” الذي يقام هذا العام تحت شعار “الإغاثة وفيروس كورونا.. أفريقيا محوراً” إلى تسليط الضوء على أبرز التحديات التي تواجه الأفراد والمجتمعات في قارة أفريقيا، لا سيما في ظل جائحة فيروس كورونا، كما ستتطرق إلى احتياجات عاملي الإغاثة الإنسانية الذين يساهمون بشكل بنّاء في تبني نهج عالمي أكثر فعالية في القارة السمراء.

وإسهاماً منها في دعم الشركات الفرنسية، تنظم “بيزنس فرانس” جناحاً خاصاً لتمكين الشركات الفرنسية من عرض أحدث منتجاتها وخدماتها عبر المنصة الفريدة التي يوفرها هذا الحدث الهام لقادة العمل الإنساني العالمي، وصانعي القرار الرئيسيين من المنظمات غير الحكومية الدولية الرائدة، ووكالات الأمم المتحدة، والجهات المانحة، والهيئات الحكومية والموردين من جميع أنحاء العالم، للالتقاء تحت مظلة واحدة بهدف بناء جسور التواصل والتعاون بين المجتمعات الإنسانية الدولية لوضع إطار يوضح التحديات المتصلة بالربط بين المساعدات الإنسانية والإنمائية.

وتشمل الشركات الفرنسية الرائدة المشاركة في الجناح الفرنسي تحت مظلة “بيزنس فرانس” كلاً من “أمبريليا”، “بالوري لوجستيك”، “فاموكو”، “فونتو دي فيفو”، “آي مي بيو”، ” نوتريست” و”تايسيليو” لعرض أحدث منتجاتها وخدماتها، ومشاركة خبراتها مع الشركات العارضة الأخرى والخبراء العاملين في مجالالعمل الإغاثي والإنساني.

يتيح هذا الحدث للشركات الفرنسية العارضة فرصة الالتقاء بمشغلي التطوير الرئيسيين في مجالات الصحة والمياه والصرف الصحي والطاقة والاتصالات السلكية واللاسلكية والخدمات اللوجستية والنقل والتخزين ومقدمي حلول الإقامة المؤقتة تحت سقف واحد، حيث يمكنهم التواصل مع مشترين محتملين وشركاء مستقبليين من وكالات التنمية والتطوير الدولية والحكومية.

يوفر مؤتمر ومعرض “ديهاد” الذي يستمر على مدى ثلاثة أيام منصة مثالية للشركات الفرنسية العارضة للتواصل وتحديد الحلول المبتكرة واقتناص الفرص الجديدة للمساهمة في دعم المجتمعات المتضررة من الأزمات في جميع أنحاء العالم، وخصوصاً القارة الأفريقية التي تشكِل المحور الرئيسي لدورة هذا العام، حيث سيتسنى للشركات الفرنسية عقد اجتماعات عمل ثنائية مع مشترين جدد وعقد

صفقات مجزية خلال هذا الحدث الإنساني والذي منالمتوقع أن يستقطب أكثر من 6000 زائر ومشارك من أكثر من 84 دولة، بمشاركة نخبة من أبرز المتحدثين لعرض وجهات النظر والمبادرات من أفريقيا وخارجها.

جدير بالذكر أن فرنسا من بين أكبر الدول المانحة للمساعدات الإنمائية في العالم، حيث تعتبر خامس أكبر مانح للمساعدات عالمياً بعد الولايات المتحدة وألمانيا والمملكة المتحدة واليابان.

ووفقاً لأحدث البيانات التي نشرتها منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، بلغ إجمالي المساعدات الإنمائية الرسمية المقدمة من الدول الأعضاء في لجنة المساعدات الإنمائية نحو 152.8 مليار دولار أمريكي في عام 2019، بزيادة قدرها 1.4٪ مقارنة بالعام 2018.

يمثل إجمالي المساعدة الإنمائية الرسمية في فرنسا 12.2 مليار دولار أمريكي ، أي 0.44٪ من الدخل القومي الإجمالي. تُفسَّر هذه الزيادة من خلال المساهمات المقدمة إلى الصندوق الأخضر للمناخ ، ودعم تنفيذ اتفاقية باريس ، وزيادة النشاط ، لا سيما على القروض المدعومة ، من قبل وكالة التنمية الفرنسية (AFD).

الشركات العارضة في الجناح الفرنسي

 

أمبريليا: هي وسيط تأمين متخصص يقدم خدمات طبية في مجالات التأمين الطبي والأمني لمنظمات الإغاثة الإنسانية الدولية. وهي تغطي وتحمي المغتربين، وما يصطلح عليه “بالدولة الثالثة الوطنية” والموظفين المحليين في المنظمات غير الحكومية: تغطية الحياة والإعاقة، التأمين الصحي الدولي لتغطية النفقات الطبية، الإخلاء والإعادة إلى الوطن، والتأمين ضد الاختطاف والفدية.

وبغض النظر عن الجنسيات ومناطق عملياتها، أمبريليا قادرة على تغطية أي شخص في أي مكان في العالم، لأنها تحرص على العناية بالناس وحماية سمعتهم أينما كانوا حتى في المناطق النائية ومناطق الصراع، كما يمكنها تبني سياسات مخصصة لحماية الموظفين والمساعدة في تلبية متطلبات التشريعات المحلية وضمان الوفاء بأي التزامات تعاقدية.

بالور لوجستيك: بالاعتماد على شبكة عالمية، طور خبراء بالوري لوجستيك للمعونة خبرة شاملة تشمل النقل المتعدد الوسائط، والإجراءات الجمركية والامتثال التنظيمي الذي يسمح للمجموعة بنشر الحلول بسرعة، مع معدل استجابة يتراوح بين 24-72 ساعة.

من خلال العمل مع أصحاب المصلحة مثل وكالات الأمم المتحدة والمنظمات الحكومية الدولية وغير الحكومية والجهات المانحة، تتعامل فرق بالوري مع مجموعة متنوعة من الشحنات بما في ذلك مجموعات الطوارئ، وإمدادات مخيمات اللاجئين، والمستحضرات الصيدلانية، والبنية التحتية، فضلاً عن الإمدادات التعليمية.

تدير بالوري لوجستيك بشكل استباقي التدفقات من البداية إلى النهاية بفضل أبراج مراقبة المعونة والإغاثة، التي توفر شفافية كاملة، مع تعقب البضائع وتتبعها في جميع الأوقات، من قبل قادة البرنامج وشركائهم الممولين. ومن خلال تواجدها في خمس قارات، اكتسب خبراء المساعدة والإغاثة في بالوري لوجستيك فهماً قوياً للمتطلبات المحلية. كما أن فرقها على استعداد لتقديم دعم موسع لمديري البرامج بشأن الجوانب التنظيمية والجمركية المحددة، لا سيما في الشرق الأوسط وأفريقيا حيث تتمتع المجموعة بخبرة  تمتد لأكثر من 50 عاماً من التواجد المستمر في 46 دولة ومعرفة وفهم بالعمليات الجمركية واللوائح التجارية.

فاموكو: توفر شركة “فاموكو” نظاماً بيئياً آمناً يسمح للمؤسسات بنشر تطبيقات أعمالها بسرعة وسهولة. تُصمم فاموكو الأجهزة المملوكة للشركات ذات القيمة المطلقة للشارع، استناداً إلى نظام التشغيل أندرويد الموجه نحو الخصوصية للمؤسسات، والذي يمكن التحكم فيه عن بُعد من نظام وان ساس. فإنه يسهل نشر التطبيق ويؤمن التقاط البيانات لمدفوعات المحمول، والنقل العام، والتحقق من الهوية (كي واي سي) وإدارة القوى العاملة المتنقلة. يمكن للمؤسسات تكوين ملفات تعريف الجهاز، ودفع التطبيقات، وتتبع موقعها وإضافة علامة تجارية مخصصة من “فاموكو أم دي أم”.

واليوم، تتوسع فاموكو في جميع أنحاء العالم حيث نشرت أكثر من 250,000 جهاز في أكثر من 35 دولة. تقوم شركة فاموكو برقمنة قسيمة إنسانية لبرنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة مع 30 مليون مستفيد في 50 دولة، كما تقدم فاموكو حلولاً للأموال عبر الهاتف النقال وكي واي سي في جميع أنحاء أفريقيا.

فونتو دي فيفو:بالتعاون مع سبع شركات كبرى دولية أوروبية، قامت “فونتو دي فيفو” بتطوير نظام تنقية مياه عائلي خالي من المواد الكيميائية: أوريزا®، حيث يسمح نظام الغسيل الخلفي المدمج الحاصل على براءة اختراع بعمر افتراضي طويل بتنقية المياه. صُمم أوريزا® من قبل مكاتب الدراسات والهندسة الصناعية الفرنسية، وبدون التقادم المبرمج يمكن إصلاحه من قبل أصحاب المتاجر والفنيين والمنظمات غير الحكومية المحلية. إن جهاز أوريزا® المصنوع من مواد محافظة على نوعية المياه بنسبة 100٪، قابل لإعادة التدوير في نهاية المطاف.

في حالة الاستعداد للطوارئ أو الاستجابة للطوارئ، سيوفر جهاز أوريزا® حلاً اقتصادياً وسريع التنفيذ. في مرحلة ما بعد الطوارئ / التطوير، يسمح أوريزا® للمستفيدين بتنقية مياههم بشكل مستقل لسنوات. أما بالنسبة لأولئك الذين لديهم إمكانية الوصول إلى ماء الصنبور غير الآمن، فإن “تمديد الصنبور” سوف يسمح لهم بتنقية مياههم على الفور دون الحاجة إلى الضخ. سواء كنتم ترغبون في دعم الأسر، المدارس، المستشفيات أو المراكز الصحية، فإن أوريزا ®هو الحل لضمان الحصول على مياه الشرب الآمنة.

ImeBio: تأسست شركة “آي مي بيو” في ديسمبر 2008 وهي متخصصة في تصميم وتطوير وتسويق المختبرات المتنقلة P2 و P3 المدمجة والمحمولة والمقاومة لجميع أنواع البيئات. وهذه المختبرات تعمل على دراسة وتحليل مسببات الأمراض، سواء كانت مرتبطة بالمخاطر الصحية أو بالأوبئة أو الإرهاب البيولوجي.

أكَد مؤسسو الشركة المعنيون بحماية العاملين في المختبرات وبيئتهم أن هناك حاجة ملموسة إلى أماكن ضيقة قابلة للنشر السريع في جميع أنحاء العالم، لا سيما في الدول التي تظهر فيها سلالات خبيثة أو ميكروبات وجراثيم تطفو على السطح. وكانت الفكرة من وراء تصميم وتطوير هذه المختبرات المتنقلة التغلب على الوقت المستغرق في إنجاز بناء “مختبر في مبنى خرساني” لدعم أنشطة البحث والتطوير وتسريعها.

في الواقع، يمكننا إنشاء مختبراتنا المتنقلة خلال جزء صغير من الوقت الذي يستغرقه بناء مختبر دائم.

ومنذ تأسيسها في عام 2008، اعتمدت الشركة على خبرتها في بناء المختبرات في حاويات الشحن. وقد تم بناء وتركيب أكثر من 20 مختبراً متنقلاً في القارات الأوروبية والأفريقية والآسيوية والأمريكية، وهي تعمل باستمرار منذ أكثر من ثماني سنوات.

ومن أهم المستثمرين في الشركة معهد ميريو وهو شركة فرنسية للبيولوجيا الصناعية معنية بمكافحة الأمراض السارية والسرطانات في جميع أنحاء العالم.

نوتريست هي المورد الرئيسي للمنتجات الغذائية المتخصصة ذات القيمة الغذائية العالية الموجهة إلى القطاع الإنساني والبرامج الصحية. شركة نوتريست هي شركة رائدة في مجالها، وتشتهر بالجودة العالية لحلولها المصممة لعلاج سوء التغذية والوقاية منه، مثل بلومبي،نوت®.

أطلقت نوتريست بلومبي، نوت ®، وهي عبارة عن شبكة من الشركات المصنعة الموجودة في الدول التي تنتشر فيها أمراض الهزال والتقزم بنسبة عالية. يساهم المنتجون باستخدام الموارد الزراعية المحلية ونشر النشاط الصناعي الزراعي في تنمية بلدهم مع توفير حلول محلية لمكافحة سوء التغذية. منذ إنشائها في العام 2005، تمكنت الشبكة، التي تضم عشرة أعضاء، من تقديم الرعاية لـ 50 مليون طفل. نوتريست هي عضو في مجموعة نوتريست، التي تعمل باستمرار على توسيع مجال البحث والتدخل لخدمة الاحتياجات الغذائية والصحية للمجموعات السكانية الضعيفة والمهمشة بشكل أفضل.

تايسيليو:شركة رائدة في مجال توفير حلول الطاقة الشمسية للاستهلاك الذاتي لأي بنية تحتية في أفريقيا، حيث تقدم خدمات لتحليل وتصميم وبناء وصيانة أي حلول للطاقة الشمسية لتغطية احتياجات الموقع. يمكن الجمع بين حلولنا الشمسية مع البطاريات ومولدات الديزل وحتى إمدادات الشبكة الحالية. يمكن لعملائنا شراء الحل أو تأجيره لسنوات محددة.

ومن خلال تواجدها في السنغال، تايسيليو قادرة على خدمة عملائها في جميع الدول الأفريقية بفضل شبكة واسعة من الشركاء المحليين. وتتمتع تايسيليو بأن لديها عدة تجارب ناجحة في مجال المؤسسات ذات الصلة بالمعونة في أفريقيا:

2021: منظمة أطباء بلا حدود تختبر حاليًا حلول تايسيليو الشمسية

2020: منحت الوكالة الألمانية للتعاون الدولي شركة تايسيليو عقد تصميم وتركيب حلول الطاقة الشمسية المستقلة لسبعة مراكز طبية في النيجر.

2018: نفذت تايسيليو عدداً من البرامج التدريبية على مشاريع الطاقة الشمسية في كلٍ من مدغشقر ومالي والسنغال وساحل العاج بتمويل من الوكالة الألمانية للتعاون الدولي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق