لاشك بانك مررت بظرف هكذا ،فإن لم يكن اليوم ،ففي يوم من عليك ،تعرفت الى احدى الصديقات التي أحببتها ولكن ،لقد كانت غيورة لدرجة سببت لك الكثير من التوتر وحتى المشكلات مع الاصدقاء ،فكيف تتعاملين مع هذا النوع من الصديقات؟ ان من الطرق للتعامل مع الصديقة الحسودة هو التزامك الهدوء! فاحتفظي بأخبارك لنفسك، افرحي مع أهلك ومن يحبّونك فعلاً بنجاحاتك واشكي لهم فقط عن إخفاقاتك, أبعديها عن تفاصيل حياتك الشخصية وحدّي علاقتك بها بالعموميات.

– رغم ألمك وانزعاجك، حاولي أن تتفهّمي صديقتك، لأن من يغار منك يتمنّى في سرّه الحصول على ما تملكينه أنت, فتأكّدي إن كانت صديقتك تعيش حياةً عاطفية، اجتماعية أو مادية متزعزعة فتسهل عليك مسامحتها.
– تذكّري دائماً أن غيرة صديقتك هذه ليست غلطتك! حاولي تخطّي تصرفاتها والذنب الذي تريد أن تحمّلك إياه واستمتعي بكلّ لحظة تعيشينها.
– من أهم النصائح التي يهمّني أن أسديك ايّاها عزيزتي، هي أن تحافظي على سلامك الداخلي وعلى الفرح في قلبك.,لا تتأثّري كثيراً بالأجواء القاتمة التي ستفرضها عليك هذه الصداقة، وإذا كان البعد أفضل الحلول لا تترددي في اتّخاذه!

اقرأي أيضاً