أزياء

كينزو تتعاون في حماية النموو من قبل الصندوق العالمي للطبيعة بمجموعتها الجديدة

كينزو تتعاون  في حماية النمور من قبل الصندوق العالمي للطبيعة
قبل 11 عا ًما فقط كانت النمور البرية تتجه نحو الانقراض، حيث انخفضت أعدادهم إلى مستوى قياسي بلغ حوالي 3200 في عام 2010 مقارنة بحوالي 100000 في بداية القرن الماضي، ولذلك كانت هناك حاجة لاتخاذ إجراءات عاجلة لإنقاذ تلك الأنواع.
في عام 2010، فرضت حكومات جميع الدول التي تنتشر فيها النمور وعددها 13 دولة التزاماً بمضاعفة عدد النمور البرية بحلول عام 2022 – عام النمر الصيني.
كينزو تتعاون في حماية النموو من قبل الصندوق العالمي للطبيعة بمجموعتها الجديدة Kenzo

ومنذ ذلك الحين عمل كل من الصندوق العالمي للطبيعة جنًبا إلى جنب مع الأفراد والشركات والمجتمعات والحكومات وشركاء الحماية الآخرين، بجهد كبير على تحويل أحد أهداف الحماية الأكثر طمو ًحا الخاصة بهذا النوع إلى حقيقة واقعة.
وقد بدأ العمل بالفعل في بعض الأماكن، حيث استتعيدت أعداد النمور بصورة مذهلة في بوتان والصين والهند ونيبال وروسيا، ولكن في الواقع تعد قصة الهند عن استعادة النمور قصة نجاح مذهل: فقد زاد العدد التقديري للنمور في البرية بأكثر من الضعف في الفترة من عام 2006 إلى عام 2018، وفي نيبال تضاعف عدد النمور البرية تقريًبا منذ عام 2009، أما في الحدود الشمالية لمجال انتشار النمور، في الصين والشرق الأقصى الروسي، فإن أعداد النمور تتزايد وتنتشر في مناطق جديدة.
يعد هذا نجا ًحا هائ ًلا وناد ًرا في مجال الحفاظ على البيئة، وأخباراً رائعة للعديد من الأنواع الأخرى والملايين من الأشخاص

مازال مستقبل النمور غير آمن تعيش النمور حاليا ضمن ٪5 فقط من نطاق الانتشار الذي اعتادوا على التجول فيه، ولا تزال النمور تفقد موائلها بسبب إزالة الغابات وتقسيم مواطن حياتهم مما يجبرها على البقاء في مناطق أضيق بسبب خسارة الطبيعة، كما أنهم يتعرضون أيضا لخطر الصيادين الذين يعملون في التجارة غير المشروعة في الحياة البرية.
هذه قضايا مهمة خاصة في بلدان جنوب شرق آسيا، فلقد انقرضت النمور بالفعل في كمبوديا وجمهورية لاوس الديمقراطية الشعبية وفيتنام، وفي واحدة من أهم الأماكن الطبيعية الباقية للنمور في جنوب شرق آسيا، في بيلوم- تيمينجور بماليزيا، انخفض عدد النمور بنسبة 50٪ من 2018-2009 وذلك بسبب عمليات الصيد الجائر.
م ًعا، يمكننا التغيير
يعمل الصندوق العالمي للطبيعة على الحلول التي يمكن أن تؤمن مستقبل النمور البرية، من خلال الدعوة لمزيد من الموارد لحماية الحياة البرية في المناطق المحمية، إقرار قوانين وتطبيق أقوى لها بهدف وقف الصيد والإتجار غير المشروع بالأحياء البرية، تحسين الدعم لمساعدة النمور والناس على العيش جنًبا إلى جنب، ورفع مستوى الوعي للتصدي لطلب المستهلكين على النمور.
إن عام 2022 هو عام حاسم، فهو ليس عام النمر الصيني فقط، بل هو أي ًضا عام تلتزم فيها الحكومات بهذه الأهداف الطموحة في
القمة العالمية القادمة للنمور.
يجب علينا الحفاظ على هذا الزخم والنشاط. م ًعا، يمكننا حماية هذه الأنواع المميزة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق